الاتحاد

الاقتصادي

واردات اليابان من الإمارات العام الماضي تصل إلى 18,2 مليار دولار


دبي - 'الاتحاد':
كشفت منظمة التجارة الخارجية اليابانية (جيترو)، أن واردات اليابان من الإمارات خلال العام الماضي وصلت إلى حوالي 18,2 مليار دولار أميركي· وفيما لا تؤكد إحصائية إجمالي التجارة بين البلدين خلال العام الماضي، بلغ حجم واردات الإمارات من اليابان في الشهور التسعة الأولى من عام 2004 حوالي 3,4 مليار دولار في الوقت الذي تعدت فيه صادرات الإمارات لليابان خلال نفس الفترة الزمنية 13,2 مليار دولار· وشكلت الصناعات اليابانية أكثر من 95 بالمئة من نسبة الصادرات اليابانية لدولة الإمارات والتي ضمت صناعات إلكترونية ومعدات وآلات بنسبة 75 في المئة·
وقال يوشيو ميناغي، مدير إدارة (جيترو) في دبي: ساهم تزايد حجم الخدمات والتسهيلات التي توفرها المنطقة الحرة بجبل علي 'جافزا' في استقطاب عدد أكبر من الشركات اليابانية لإقامة مراكز لها في المنطقة الحرة التي أصبحت تضم أكثر من 100 شركة يابانية من مجموع الشركات اليابانية العاملة في دبي·
وأضاف: تعود العلاقة بين منظمة التجارة الخارجية اليابانية والمنطقة الحرة بجبل علي إلى العام 1985 عند بداية إنشاء المنطقة الحرة، ومنذ ذلك الحين، تعتبر جافزا مركزاً هاماً لتطوير أعمال الشركات اليابانية في أسواق الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وشمال وشرق أفريقيا والمناطق المحيطة وترتبط الشركات اليابانية والمنطقة الحرة بعلاقة تجارية متبادلة تحقق الفائدة الاقتصادية للطرفين· وتمتلك (جافزا) أكثر المرافق والخدمات تطوراً في المنطقة في إطار إجراءات مبسطة، كما أنها تتيح لعملائها مجموعة واسعة من الخدمات والتسهيلات والتي لا تتوفر في معظم المناطق الحرة المحيطة· وأضاف ميناغي: تعتمد التجارة اليابانية بشكل كبير على الشراكة القائمة مع أسواق الشرق الأوسط حيث تستورد اليابان من دولة الإمارات العربية المتحدة معظم احتياجاتها من النفط· وساهمت علاقات التعاون الثنائية طويلة المدى بين البلدين في زيادة تواجد وحجم أعمال الشركات اليابانية في المنطقة الحرة· وتتخذ أكثر من 100 شركة يابانية من جافزا مركزا إقليميا لتوزيع الإلكترونيات وقطع غيار السيارات، كما تتمتع شركات الصناعات الثقيلة وشركات الإنشاءات مثل هيتاشي وكوماتسو بحضور واسع في المنطقة الحرة، وتتواجد في المنطقة الحرة حالياً بعض الشركات اليابانية التي يفوق معدل عائداتها السنوية مليار دولار· من جهته قال الدكتور محمد البنا، المدير الإقليمي لمنطقة آسيا والباسيفيك في جافزا: شهدت منطقة الشرق الأوسط في الآونة الأخيرة نمواً غير مسبوق في حجم الأعمال والعائدات فتح المجال أمام العديد من الفرص التجارية الجديدة، وبالنظر إلى التاريخ الطويل للعلاقة بين دبي وأسواق شرق آسيا وشبه القارة الهندية، فإنه من الطبيعي أن تتابع جافزا هذا الدور المحوري في المنطقة من خلال استقطاب عدد أكبر من المؤسسات العالمية للاستفادة من الفرص التي تطرحها في دعم وتطوير نشاط الأعمال التجارية في الشرق الأوسط·
وأوضح البنا أن قائمة التسهيلات الفريدة التي توفرها جافزا لعملائها مثل ضمان ملكية المنشأة بنسبة 100 بالمئة والتخفيض الضريبي لمدة 50 سنة إضافة إلى البنية التحتية المتميزة وسهولة المعاملات الإدارية وعدم وجود قيود على النظام الوظيفي تعد من العوامل الرئيسية في استقطاب المزيد من الشركات اليابانية للمنطقة الحرة·
وتعد جيترو منظمة حكومية تعمل على تطوير فرص الأعمال التجارية ودعم الفرص الاستثمارية المتبادلة بين اليابان ومختلف دول العالم· ويشكل استقطاب رؤوس الأموال والفرص الاستثمارية من منطقة الشرق الأوسط هدفاً رئيسياً للمنظمة·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي