الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الشعب ينهي المرحلة الثانية من التحضير في النمسا
الشعب ينهي المرحلة الثانية من التحضير في النمسا
26 أغسطس 2013 23:21
تعود بعثة الشعب اليوم، قادمة من النمسا، بعد أن أنهى «الكوماندوز» المرحلة التحضيرية الثانية، والتي تضمنت 5 مباريات تجريبية، ركز خلالها المدرب الروماني ماريوس سوموديكا على تحقيق الانسجام بين القدامي والجدد، حتى يكونوا في أعلى جاهزية، من أجل الوصول إلى التشكيلة الأساسية، لخوض غمار الموسم الجديد، كما حرص الدكتور عبدالله بن ساحوه رئيس مجلس الإدارة على زيارة الفريق، والتقاء الجهازين الإداري والفني واللاعبين في النمسا، مؤكداً أن المجلس لن يتردد لحظة في تهيئة المناخ الملائم لـ «الكوماندوز»، لتقديم كل ما عنده في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي، بعد نجاحه في تخطى الصعاب، بصعوده من الدرجة الأولى للعب مع «المحترفين»، محققاً طموحه بالبقاء مع «الكبار»، ويسعى الآن لحصد النتائج الإيجابية التي تؤهله لتحقيق طموحه المطلوب. ووصف محمد الحساني عضو مجلس الإدارة عضو اللجنة الفنية معسكر النمسا بالناجح، مشيراً إلى أنه حقق الأهداف التي أقيم من أجلها، وكانت الجدية العنوان البارز خلال المرحلتين الإعداديتين محلياً وخارجياً، ما سيكون لها المرود الإيجابي على مسيرة الشعب في الموسم الجديد. وأشار الحساني إلى أن انسجام اللاعبين من خلال المباريات التي لعبها الفريق في معسكر النمسا، سوف ينعكس إيجاباً على المستوى الفني العام، مؤكداً أن مجلس الإدارة عمل على توفير عوامل النجاح له، لتحقيق الأهداف المطلوبة. وشدد الحساني على قوة النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي، والتي تتطلب من الجميع جهداً مضاعفاً، في ظل التحضيرات الجيدة لجميع الأندية، ما يؤكد أن الجميع على موعد مع موسم، سيكون التنافس القوي عنوانه البارز، حيث يصعب التكهن بنتائج جميع البطولات، متمنياً أن يحصد «الكوماندوز» النتائج الإيجابية التي تضعه في المكان الذي يليق بقيمته في خريطة المسابقات المختلفة. وعن طموح فريقه في دوري الخليج العربي، أكد الحساني أن الشعب يسعى للمركز السابع، خاصة أن المنافسة ليست من أولويات المرحلة، مشيراً إلى أن الفريق قادر على ترك بصمة في بطولات الموسم الجديد، بعد الانتدابات الجديدة وثقتنا كبيرة في اللاعبين الجدد على صعيد المواطنين والأجانب، بأن يكونوا إضافة له، حتى ينجح في تحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى «القلعة الشعباوية». وعن فرق المراحل السنية، أشار إلى أنها دشنت إعدادها للموسم الجديد المهم، وأن سقف الطموح تغير هذا الموسم، من البناء إلى المنافسة، خاصة أن جميع الفرق تملك مقومات النجاح. وأكد أن فرق المراحل السنية على الطريق الصحيح، في ظل الاهتمام الذي تجده من مجلس الإدارة، برئاسة الدكتور عبدالله بن ساحوه، خاصة أن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح، وأن فريق 19 سنة ظهر بمستوى جيد، خلال التجارب التي خاضها في الأيام الماضية، آخرها فوزه على دبي برباعية، متمنياً أن تقدم جميع فرق النادي موسماً استثنائياً. يذكر أن الشعب قام بتصعيد 10 لاعبين من فريق 19 سنة، إلى الفريق الأول راشد غانم الهاجري، طلال عبدالله، محمد أحمد سيف، علي مصطفى، مروان عبد الكريم، أحمد يوسف، سيف راشد بيشوه، حمد توفيق، سالم حميد، ولاعب فريق 17 سنة حميد عبدالله صالح، من أجل مستقبل مزهر للكرة الشعباوية في ظل عملية «التفريخ» التي يسعى إليها مجلس الإدارة.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©