السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«الأبيض الإماراتي» مع البرازيل وهندوراس وسلوفاكيا
«الأبيض الإماراتي» مع البرازيل وهندوراس وسلوفاكيا
27 أغسطس 2013 17:20
يقص منتخبنا الوطني لكرة القدم للناشئين شريط افتتاح نهائيات بطولة كأس العالم تحت 17 سنة، أمام منتخب هندوراس يوم 17 أكتوبر المقبل، على ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضاً البرازيل وسلوفاكيا، وجاء ذلك في حفل قرعة البطولة الخامسة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها الإمارات من 17 أكتوبر إلى 8 نوفمبر المقبلين. شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس اللجنة العليا المنظمة، حفل القرعة الذي أقيم بفندق فيرمونت البحر في أبوظبي، وسط حضور كبير من الفرق الـ 24 المشاركة ووسائل الإعلام المحلية والعالمية. وجاء حفل الافتتاح بسيطاً ومنّوعاً، حيث بدأ بالسلام الوطني للإمارات، قبل أن يلقي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمة رحب فيها بالحضور، وأكد خلالها على حرص الإمارات حكومة وشعباً على إنجاح الحدث العالمي الكبير. وقال معاليه: يسعدني ويشرفني باسم اللجنة المنظمة المحلية للبطولة أن أحييكم جميعاً أطيب تحية، وأرحب بكم في دولة الإمارات في حفل القرعة الرسمي للبطولة، والذي يتم فيه إزاحة الستار عن مواعيد المباريات لهذا الحدث الرياضي الذي يبدأ في 17 أكتوبر وتستمر فعالياته حتى 8 نوفمبر، ونحيي الفرق التي نجحت في الوصول إلى نهائيات البطولة، والتي تمثل 24 دولة، وأنقل إليكم تحيات حكومة وشعب الإمارات، والتي أصبحت في ظل القيادة الرشيدة لسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، دولة تعمل على حفز الطاقات كافة، وتهتم بالشباب وترعى الرياضة، وتتواصل بكل ثقة مع شعوب العالم كافة، وتنظيم هذه البطولة يمثل لنا في الإمارات مناسبة مواتية، نعبر فيها عن فخرنا واعتزازنا بصاحب السمو رئيس الدولة ونرفع إلى سموه، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، الشكر على دعمهم لهذه البطولة، كما نعبر عن شكرنا العميق لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونعتز كثيراً برعايته للأنشطة الرياضية والشباب وعلى دعمه لهذه البطولة. وقدم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان شكراً خاصاً إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم ودعمه التام لهذه البطولة. وقال معاليه: أسمحوا لي في هذه المناسبة أن أعبر عن شكرنا وتقديرنا للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، واعتزازنا الكبير بشرف تنظيم هذه البطولة في نسختها الـ15، وأؤكد لكم على التزامنا الكامل بتنظيم هذه البطولة على أعلى المستويات، بما يليق والاتحاد الدولي لكرة القدم ودولة الإمارات، وبما يعمق في الوقت ذاته دور المنطقة العربية في مسيرة كرة القدم. وأضاف: نعبر عن ثقتنا الكاملة في أن هذه البطولة احتفال عالمي سيقدم تجربة فريدة وممتعة وحدثاً متطوراً يربط بين شعوب العالم، ويسهم في تحقيق السلام العالمي. وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن البطولة شرف لأبناء الإمارات، وأن الجميع سوف يعملون معاً للوصول بها إلى أسمى مكانة، من حيث الأداء والمستوى الفني. وقال معاليه: إن الرياضة تثري الحياة، وتعمق مبادئ الإنجاز الفردي والجماعي، وتنمي العلاقات وتزيل الحواجز، بل تعمق المبادئ المشتركة بين الشعوب، وهي تعبير عن مبادئ العمل الجاد والسعي نحو التميز. وأشار إلى أن ذلك في إطار ما يعرفه الجميع بأن كرة القدم هي اللعبة الأولى في العالم، وأن هذه البطولة لتحت 17 سنة تمثل مجالاً رحباً يبزغ فيه نجوم المستقبل، وقال: نحن في الإمارات جزء أصيل من هذا كله ونرسي تقاليد عريقة ومتميزة في حسن الضيافة والتنظيم حيث إن الإمارات قادرة بكل ثقة على تنظيم هذه الفعالية. وشكر معاليه كل من أسهم في إنجاح هذه البطولة وخص بالشكر شركاء «الفيفا» أديداس وفيزا وكوكا كولا وكيا موتورز وطيران الإمارات، مبيناً أن هذه الرياضة احتفال كبير للشباب وقيم السلام والمحبة، وهي تجسيد في تطلعات الجميع لبروز لنجوم المستقبل. من جانبه عبر رافائيل سالجيرو عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، رئيس اللجنة المنظمة عن شكر «الفيفا» للإمارات على استضافة هذه البطولة خلال إلقائه كلمة اللجنة المنظمة وشكر خلالها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان واللجنة المنظمة المحلية، وقال: نيابة عن جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا أرحب بكم في أبوظبي عاصمة الإمارات وتوجه بالشكر إلى حكومة الإمارات لدعمها لهذا الحدث، مع خالص شكري لاتحاد الإمارات لاستضافته بطولة أخرى للاتحاد الدولي للمرة الخامسة، وأتوجه الشكر لأعضاء اللجنة المنظمة المحلية على عملها الدؤوب وجهودها الحثيثة خلال العامين الماضيين. وأضاف: أتوجه بالترحيب والتهنئية لجميع المنتخبات التي وصلت إلى المرحلة النهائية وهي المنتخبات المشاركة من 24 دولة التي وصلت من خلال التصفيات إلى النهائيات، والتي سيكون من بينها بطل النسخة الحالية لهذه البطولة، وأتمنى التوفيق لكل المنتخبات المشاركة، والتي تمثل جميعها لعبة كرة القدم التي توحد الشعوب حول العالم وكما ترون التنوع بين مختلف الجنسيات في هذه القاعة. وتمنى أن يبرز نجم للمستقبل في هذه البطولة ليلمع في عالم كرة القدم، كما برز نجوم سابقون، مبدياً ثقته بأن نجوم الغد سوف يكونون من بين هذه المنتخبات، وقال «أجدد الشكر للإمارات على استضافة هذا الحدث، وأشكركم جميعاً وأتمنى التوفيق لجميع المشاركين. محمد بن بدوه: اللعب في مجموعة البرازيل دافع أمام اللاعبين للتألق أبوظبي (الاتحاد) - أكد محمد بن بدوه مدير البطولة، أن النهائيات تحظى باهتمام عالمي كبير من جميع المشاركين، لأنها تمثل كأس العالم على صعيد مرحلة سنية تمثل مستقبل «الساحرة المستديرة»، مشيراً إلى أن القرعة تمثل تحدياً كبيراً لمنتخب الإمارات، ووجودنا مع المنتخب البرازيلي في مجموعة واحدة يعتبر دافعاً كبيراً أمام اللاعبين من أجل تقديم أقوى العروض أمامه، ونتمنى التأهل إلى جانب البرازيل للدور الثاني، فالمنتخب بذل جهدا كبيرا منذ أول تجمع له، بخوض العديد من المعسكرات والمباريات الاستعدادية لهذه البطولة. ومن جانبه، أكد يوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد كرة القدم أن المنتخب لديه حظوظاً كبيرة للتأهل إلى الدور الثاني، رغم وجود منتخب كبير في المجموعة، وهو البرازيل، إلا أن ذلك لا يعني الخوف من أي منافس بالمجموعة، حتى ولو كان « السامبا». وأضاف: الحظوظ متاحة للجميع وهناك 4 فرق يمكنها التأهل كأفضل ثالث من أصل 6 مجموعات، وأعتقد أن المنتخب الإماراتي يستطيع أن يحجز إحدى بطاقات الدور الثاني. مهدي علي: مباراتنا مع «السامبا» للتاريخ أبوظبي (الاتحاد) - أكد المهندس مهدي علي مدرب المنتخب الأول لكرة القدم أن جميع فرق البطولة قوية، حيث إنها تمثل أقوى 24 منتخباً في العالم، وأن الحظوظ متساوية بشكل كبير للتأهل من المجموعات إلى الدور الثاني. وقال: أعتقد أن وقوعنا مع المنتخب البرازيلي يعد فرصة جيدة، حيث إنها تمثل مباراة للتاريخ للاعبي منتخبنا أمام أبناء السامبا، ولكن بطبيعة الحال، فإن مباريات الفئات السنية، مثل الناشئين تختلف بشكل تام عن فئة المنتخب الأول، ولا أستبعد حدوث العديد من المفاجآت في البطولة. وفي الختام تمنى مهدي علي نجاح البطولة في الإمارات، كما حدث في البطولات السابقة، ورحب بجميع الفرق القادمة إلى الدولة للمشاركة والتنافس على اللقب. وصف المجموعة الأولى بالصعبة كوستافو جونيور: الإمارات عودت العالم دائماً على الإبهار أبوظبي (الاتحاد) - قال كوستافو جونيور مدير المنتخب البرازيلي إن «راقصي السامبا» سوف يدخل مونديال العالم للناشئين بهدف واحد، هو رفع الكأس والفوز باللقب، مؤكداً أن المجموعة التي وقع فيها منتخب بلاده ليست لسهلة كما يعتقد البعض، حيث إن المنافسة ستكون صعبة، خاصة مع الإمارات الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره. وأضاف: « لا شك أن المنافسة بشكل عام، لن تكون سهلة على الإطلاق، وعلى الرغم من أن منتخبنا لم يستعد بالشكل المطلوب، إلا أنه عازم على حصد البطولة»، مشيراً إلى أن الجهاز الفني عكف خلال الأشهر الستة الماضية، على اختيار أفضل مجموعة لتمثيل منتخب البرازيل، وأن هناك 50 لاعباً ضمن اختيارات المدير الفني، تم تصفيتهم إلى 24 لاعباً فقط، وهو أمر صعب للغاية، حيث تطلب الكثير من العمل الجاد. وتمنى كوستافو جونيور أن يكون التوفيق حليف منتخب بلاده في هذا العرس العالمي، معرباً عن ثقته التامة بخروج البطولة بشكل مبهر على الصعيدين التنظيمي والفني، خصوصاً أنها على أرض الإمارات التي عودت العالم دائماً على الإبهار. موقع «الفيفا»: الإثارة حضرت في مونديال «الإمارات 2013» أبوظبي (الاتحاد) - قبل القرعة، تم تصنيف المنتخبات إلى أربعة مستويات، وجاء أبطال أوروبا وأميركا الجنوبية وآسيا وأفريقيا وأميركا الشمالية والوسطى والكاريبي والبلد المضيف على رأس المجموعات، والكشف عن هوية المجموعات الست التي توزعت فيها المنتخبات الأربعة والعشرون، بواقع أربعة منتخبات لكل مجموعة. ويدافع المنتخب المكسيكي بطل الكونكاكاف عن اللقب الذي فاز به قبل عامين على أرضه، بمواجهة نيجيريا والعراق والسويد في المجموعة السادسة، التي تقام منافساتها في العين، ويبدأ المنتخب المكسيكي مشواره في البطولة يوم 19 أكتوبر المقبل بمواجهة نيجيريا. ومع مشاركة المنتخبين الأكثر فوزاً بلقب البطولة نيجيريا والبرازيل في «الإمارات 2013»، قال موقع “الفيفا” عقب القرعة، إن الإثارة ستكون على الموعد في الإمارات، حيث تتجه الأنظار إلى مشاركة المنتخبين في البطولة، بعدما أوقعت القرعة نسور نيجيريا في المجموعة السادسة، فيما يحاول المنتخب البرازيلي الفوز بلقبه الرابع عندما يبدأ مشواره في المجموعة الأولى. المجموعات المجموعة الأولى: الإمارات، وهندوراس، والبرازيل، وسلوفاكيا، وتقام مبارياتها في أبوظبي. المجموعة الثانية: أوروجواي، ونيوزيلندا، وكوت ديفوار، وإيطاليا، وتقام في رأس الخيمة. المجموعة الثالثة: كرواتيا والمغرب وبنما وأوزبكستان، وتقام مبارياتها في الفجيرة. المجموعة الرابعة: تونس وفنزويلا وروسيا واليابان، وتقام مبارياتها في الشارقة. المجموعة الخامسة: كندا، والنمسا وإيران والأرجنتين، وتقام مبارياتها في دبي. المجموعة السادسة: المكسيك ونيجيريا والعراق والسويد، وتقام مبارياتها في العين. نجوم قدمهم المونديال أبوظبي (الاتحاد) ـ عرض خلال حفل القرعة فيلم وثائقي يحكي مشوار البطولة وأبرز النجوم الذين قدمتهم البطولة عبر تاريخها، ومن بينهم رونالدينيهو وفابرجاس وبوفون وشافي وتوتي وفيرناندو توريس وادريانو ودونوفان وكاسياس وكانو و وكروس والشعراوي ونيمار. نجوم الرياضة والفن في قلب الحدث أبوظبي (الاتحاد) ـ شارك من نجومنا في الرياضة والفن في سحب القرعة، حيث حضر من نجوم الرياضة عمر عبدالرحمن نجم المنتخب الوطني الأول ونادي العين والسوبر مان محسن مصبح الحارس الدولي السابق، ومهدي علي مدرب المنتخب الوطني الأول، ومن نجوم الفن المطربون أريام وبلقيس أحمد فتحي وفايز السعيد. سلطان: «نسور قرطاج» يحلم بالدور الثاني أبوظبي (الاتحاد) - أكد عبدالحي سلطان مدرب منتخب تونس، أن وقوع منتخب بلاده مع كل من روسيا واليابان وفنزويلا، لا يعني أنه جاء في مجموعة سهلة، ويعرف الجميع أن روسيا بطلة أوروبا واليابان وصيف آسيا، وفنزويلا يعتبر الفريق الوحيد الغامض علينا، لذلك يرى أن المجموعة «سلاح ذو حدين»، وقال «يجب علينا اللعب بحذر». وأضاف أن منتخب «نسور قرطاج» عازم على الصعود للدور الثاني من البطولة، خاصة أن كل الحظوظ متساوية، ويجب على الجميع أن يعرف أن كرة القدم لا تعترف إلا بالمجهود داخل الملعب، إذا تساوت المنتخبات في المهارات الفنية التي تملكها، لذالك أملنا كبير في الصعود والمضي للأمام في هذا الحدث العالمي». وأعرب عن سعادته البالغة بإقامة البطولة على أرض الإمارات، مؤكداً أن جماهير الإمارات والجماهير العربية سوف تساند منتخب تونس في هذا المحفل الكبير. كما أعرب عبدالحي عن ثقته التامة في خروج البطولة بشكل ناجح من الناحية التنظيمية، خصوصاً أن العالم أجمع يعرف ما تملكه الإمارات من قدرات كبيرة في تنظيم مثل هذه الفعاليات الكبيرة.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©