الاتحاد

الرياضي

نجوم الشارع الكروي: الأبيض حصل على جرعة الثقة والقادم أصعب

الفوز على اليمن دافع لمنتخبنا أمام قطر

الفوز على اليمن دافع لمنتخبنا أمام قطر

اتفق عدد من المحللين والمدربين بالشارع الرياضي الإماراتي -الذي تابع بشغف ضربة البداية للأبيض في ''خليجي ''19- على أن الفوز على اليمن منح منتخبنا الدفعة المعنوية المطلوبة، والتي تعين على استكمال المشوار بطريقة أفضل من الناحيتين النفسية والمعنوية في ظل تعادل قطر والسعودية في المجموعة نفسها، مما يجعل المباراة المقبلة مع قطر بالنسبة للأبيض بمثابة نهائي مبكر، الفوز بها يعني تأهل الأبيض للدور الثاني دون انتظار نتيجة مباراة السعودية التي ستكون وقتها تحصيل حاصل بدافع تجهيز البدلاء والتمويه الفني لأداء المنتخب وطريقة لعبة بقية المشوار·
وفيما يتعلق بقوة البطولة من الناحية الفنية وما عكسته من إثارة وندية، اتفق الجميع على أن البداية كانت عادية بل أقل فنياً من بطولات سبقت، آخرها ''خليجي ''18 في أبوظبي، التي شهدت مستوى فنياً مرتفعاً في الدور الأول عن البطولة الحالية·
وأعادت هذه الآراء السر في غياب الإثارة والقوة المتوقعتين إلى هبوط منحنى أداء المنتخبين السعودي والعراقي لكونهما من المنتخبات صاحبة الأداء الفني العالي ودائماً ما يكون لهما حضور خاص غاب مع اليوم الأول للبطولة·
وتوقعت الآراء أن ترتفع سخونة المباريات والإثارة الخاصة بالنتائج والمفاجآت مع المباريات المقبلة وتحديداً مع انطلاقة الدور الثاني بعدما تتضح الصورة الفنية لكل الفرق ويلقي كل طرف ما في جعبته من أوراق·
وطالبت الآراء المختلفة بضرورة أن يتم العمل على استغلال النواحي الإيجابية لتصدر الأبيض من حيث التعامل مع كل مباراة على حدة، وعدم النظر لمواقف الآخرين مع ضرورة تكثيف العمل أيضاً على النواحي النفسية التي أجاد مسؤولو اتحاد الكرة وبعثة الأبيض التعامل معها من حيث الوجود الدائم مع اللاعبين بداية من معسكر الإعداد وأثناء البطولة· كما طالبت الآراء اللاعبين بالتركيز الكامل في المباراة المقبلة أمام قطر واعتبارها نهائياً للبطولة؛ لأن الفوز بها يعني التأهل للنهائي والاقتراب خطوة واسعة من تحقيق الحلم بالاحتفاظ باللقب·



أشاد بدور الرميثي ورجال الاتحاد
الرمادي: الأبيض أفضل فرق المجموعة

دبي - أكد أيمن الرمادي مدرب فريق الكرة بنادي الشعب أن لاعبي المنتخب الإماراتي هم الأفضل من ناحية القدرات والمهارات الفردية مقارنة بلاعبي المنتخب القطري، وأشار الرمادي إلى أن الفوز على اليمن ما هو إلا خطوة واحدة في مشوار له عدة خطوات متبقية وتحتاج لتوافر التركيز والرغبة في الفوز وارتفاع الروح القتالية والثقة بالنفس في ظل ارتفاع المستوى الفني لجميع المنتخبات خلال المرحلة المقبلة بعدما خاضت جميعها ضربة البداية·
وقال الرمادي: ''يجب أن يدخل اللاعبون لقاء قطر المقبل بلا أي ضغوط، بل عليهم ترك الضغوط للمنتخب القطري الذي سيتعجل الفوز، وقد يغامر باللعب بطريقة هجومية لتعويض التعادل أمام السعودية؛ لأن أي نتجية غير الفوز لن تفيده، وبالتالي علينا استغلال كل هذه الظروف لصالح المنتخب عن طريق التركيز الشديد من جانب اللاعبين وعدم التفكير إلا في الخروج بنقاط المباراة الثلاث من أجل ضمان التأهل للدور الثاني دون انتظار لقاء السعودية''·
وفيما يتعلق بالمواجهة بين لاعبي الأبيض ومدربهم السابق الذي أطلق تصريحات بهدف النيل معنوياً من اللاعبين قبل وأثناء البطولة، قال: ''كلام ميتسو وتصريحاته لن تحقق له فائدة على أرض الواقع؛ لأن لاعبينا أفضل من الناحية الفردية مقارنة بلاعبيه ما يمنح الأبيض الأفضلية لوجود أكثر من لاعب قادر على تغيير سير أحداث المباراة''· وتابع الرمادي: ''لا أرى إلا أن ميتسو هو من عليه أن يخاف من المنتخب الإماراتي؛ لأن اللاعبين يعرفون كيف يفكر في مثل هذه المواقف وكيف يوجه في الملعب وقبل المباراة، وبالتالي سيكون المدرب القطري مكشوف للاعبينا وعليهم أن يلعبوا بتركيز كامل في المباراة وليس من أجل رد الدين لميتسو حتى لا يفتقدوا التركيز في توقيت حرج''·
وأضاف: ''بكل المقاييس أرى أن الأبيض هو الأفضل والأكثر تنظيماً، كما أن عودة إسماعيل مطر ستمنح المنتخب قوة هجومية وتنظيمية جيدة''·
وأكد الرمادي أن كفاح اللاعبين والأداء الرجولي والقتالي أمام قطر يجب أن يكون هو كل ما يشغل بالهم، مشيداً بالدور الكبير الذي قام به اتحاد الكرة بشكل عام ورئيسه محمد خلفان الرميثي على وجه التحديد الذي نجح في زرع التلاحم وبث الثقة في نفوس اللاعبين على المستويين الفردي والجماعي بخلاف وجوده الدائم مع الفريق خلال الفترة المقبلة التي منحت اللاعبين الثقة والرغبة في تحسين الصورة بالنسبة للمنتخب بعد الإخفاق في التصفيات المؤهلة لكأس العالم·
وعن المنتخب القطري، قال: ''أعتقد أن هناك هفوات فنية كثيرة يجب استغلالها، منها عدم التنظيم الجيد في خط الوسط، كما أن العنابي القطري لا يعتمد على على مهارات خلفان وتحركات سباستيان سوريا الذي لم يظهر بالمستوى المطلوب خلال لقاء السعودية وإذا ما فرضت الرقابة على هذين اللاعبين فسينجح منتخبنا في فرض أسلوبه والسيطرة الإيجابية على المباراة''·



شايفر: ميتسو ليست لديه مفاجآت


دبي - رأى الألماني شايفر المدير الفني للعين أن المنتخب الإماراتي مطالب باستغلال الفوز على اليمن بمواصلة التألق والأداء الرجولي واللعب بجماعية وروح قتالية عالية أمام قطر من أجل الفوز وضمان التأهل للدور الثاني· وقال شايفر: ''أعتقد أن ميتسو ليست لديه مفاجآت يباغت بها الأبيض؛ لأن كل قراراته معروفة مسبقاً للاعبين وللجهاز الفني بقيادة دومينيك مساعده السابق والذي جدد المنتخب وضم عناصر جديدة بين صفوفه، كما اعادة بعض العناصر المعتزلة وكل هذه الظروف تجعل منتخب الإمارات قوة ضاربة لا يعرف ميتسو قدراتها بعد لأن المنتخب الحالي اختلف تماماً عن المنتخب الذي تركه المدرب منذ شهرين تقريباً''·
وأشار شايفر إلى ثقته في أن يقدم دومينيك أداءً طيباً في ظل قيادته الأبيض، وهو ما ظهرت ملامحه في مباراة إيران الأخيرة في التصفيات التي تعتبر المباراة الرسمية الأولى التي يخوضها المدرب الفرنسي بعد رحيل ميتسو·
وأبدى شايفر تفاؤله بالمنتخب الإماراتي، مشيراً إلى أن الفرصة سانحة أمامه للتأهل إلى الدور قبل النهائي والمنافسة على اللقب، وقال: ''إذا ما نجح المنتخب الإماراتي في بلوغ الدور قبل النهائي فسيحصل اللاعبون عل دفعة ثقة معنوية تؤهلم لمواصلة المشوار نحو المباراة النهائية وربما تكرار إنجاز (خليجي 18)''·


طالب بعدم التفكير في ميتسو
فهد خميس: لقاء العنابي عنق الزجاجة

دبي- طالب فهد خميس هداف المنتخب الوطني الأسبق لاعبي المنتخب بعدم التفكير في لقاء قطر باعتباره للثأر من ميتسو مدرب المنتخب السابق، والذي نسبت إليه في الفترة الأخيرة تصريحات يمكن وصفها وتفسيرها بالحرب النفسية على لاعبي الأبيض للتأثير فيهم قبل الموقعة المرتقبة التي تجمع ميتسو وجهاً لوجه بفريقه السابق·
وأكد فهد أن المباراة المقبلة أمام قطر هي عنق الزجاجة بالنسبة للأبيض في الدور الأول، والفوز بها يعني التأهل لقبل النهائي وتجنب الدخول في الحسابات والضغوط النفسية التي تنجم عنها وقد تؤثر على تركيز اللاعبين لا سيما أن المباراة الأخيرة أمام السعودية والتي قد تستعيد عافيتها مع مباراة اليمن ويرتفع منحنى أدائها الفني·
وقال فهد: ''المواجهة المقبلة تختلف عن لقاء اليمن شكلاً ومضموناً لاختلاف المنافس، الذي تتميز قدراته أيضاً عن الخصم اليمني الذي قدم مستوى طيباً في حدود إمكاناته''·
واعترف فهد خميس بوقوع خط دفاع الأبيض في هفوات فنية يجب أن يتم التعامل معها بذكاء، والعمل على تلافيها خلال المباريات المقبلة من البطولة حتى لا تكون عامل تأثير على القوة الهجومية للأبيض التي ظهرت في وجود محمد عمر والحمادي والشحي بخلاف عودة إسماعيل مطر الذي سيشكل إضافة فنية قوية لمستوى العام للمنتخب، وقال: ''يجب أن يرتقي الأداء الدفاعي ليتماشى مع قوة خط الهجوم حتى يتحول المنتخب إلى وحدة فنية قوية قادرة على الفوز والأداء الإيجابي أمام أي منتخب''·
وأكد فهد خميس أن المنتخب يحتاج للعمل أيضاً على النواحي النفسية التي أجادها الإداريون، سواء من مسؤولي الاتحاد أو الجهاز الإداري للمنتخب، والمطلوب منهم استمرار التلاحم مع اللاعبين لبث الثقة في النفوس· وأشاد فهد خميس بالمستوى الفني الذي قدمه محمد عمر، إضافة إلى عبدالسلام جمعة، مشيراً إلى أن قرار ضمهما يحسب لمسؤولي الاتحاد والجهاز الفني للأبيض، وقال فهد خميس: ''وجود محمد عمر إضافة فنية عالية، حتى أن المنتخب أصبحت له خطورة من الناحية الفنية لوجود مهاجم يتمتع بالقدرات الفنية والقدرة على اختراق العمق وخلخلة خط الدفاع للخصوم''·
رومي جاي: الفرصة كبيرة في التأهل

دبي - أكد الإيطالي رومي جاي المدير التنفيذي لرابطة المحترفين الموجود في دبي مع البعثة الإدارية لفريق ميلان الإيطالي المكونة من نائب رئيس النادي والمدير التنفيذي ومدير النشاط الرياضي ومديري التسويق والإعلام أن فرصة المنتخب الإماراتي كبيرة في التأهل للدور قبل النهائي في ظل متابعته لمستويات منتخبات المجموعة وعلى ضوء الأداء القوي الذي قدمه اللاعبون أمام المنتخب اليمني والفوز عليه بثلاثة أهداف·
وأشار جاي إلى أن عدداً من أعضاء البعثة الإدارية لفريق ميلان تابعوا المباراة بين المنتخب الإماراتي واليمن وأشادوا بالمستوى الفني للمنتخب الإماراتي بشكل عام وبمستوى بعض اللاعبين بشكل خاص أمثال الحمادي والشحي ومحمد عمر وغيرهم من اللاعبين الذين تألقوا خلال المباراة·
وأكد رومي جاي أن قدرة المنتخب الإماراتي يجب أن تكون أفضل من نظيره القطري في ظل تعادل الأخير وأفضلية الأول الذي فاز على اليمن وتصدر المجموعة بصورة يجب التعامل معها بحذر عن طريق فرض الرقابة على مفاتيح اللعب القطرية من جانب، إضافة إلى اللعب بروح قتالية عالية وإدراك هدف يربك حسابات الخصم ويعقد من موقفة وقد يؤدي لفتح الطريق أمام أهداف أخرى·

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"