الاتحاد

أخيرة

الحكم بسجن مراهق 40 عاماً لقتله معلّمة

حكم قاض في ماساتشوستس على مراهق أدين بقتل معلمته للرياضيات في مدرسة ثانوية بالسجن 40 عاماً على الأقل فيما وصف والد الضحية القاتل بأنه «شرير محض».



وأدين فيليب كيسم (17 عاما) في ديسمبر بقتل كولين ريتزر وهي معلمة رياضيات عمرها 24 عاماً في مدرسته الثانوية في ضواحي بوسطن.

وجاء هذا الحكم بالسجن مدى الحياة على كيسم مع إمكانية إطلاق سراحه بعد 40 عاماً أقل من عقوبة السجن لمدة خمسين عاماً والتي طالب ممثلو الادعاء ديفيد لوي رئيس هيئة القضاة بالمحكمة العليا في مقاطعة إيسيكس بفرضها.

وكان كيسم طالباً يبلغ من العمر 14 عاماً والذي كان قد انتقل للتو من تينسي عندما قتل ريتزر حيث ذبحها بسكين خاص بالصناديق الورقية كما استخدم صندوق مهملات للتخلص من جثتها.

وقال الأب توم ريتزر «لن أنساه. إنه شرير ومحض شر».

وتم العثور على كيسم بعد ساعات من قتله ريتزر وهو يجول على طريق سريع ويحمل حقيبة تتضمن هوية ريتزر وسكيناً لقطع الصناديق الورقية.

 

اقرأ أيضا