الاتحاد

عربي ودولي

روسيا تعلق قصفها الجوي في سوريا ليوم واحد

أعلن الجيش الروسي أن مقاتلاته الجوية لن تقوم بأي طلعات فوق سوريا، اليوم السبت، التزاما بالهدنة المعلنة ولتفادي أي «أخطاء» في الأهداف.


وصرح ممثل القيادة العامة للقوات المسلحة سيرغي رودسكوي لصحافيين «الطيران الروسي لا يقوم بطلعات فوق سوريا يوم 27 فبراير» وذلك لتفادي «أي أخطاء ممكنة» في الأهداف ودعماً لاتفاق الهدنة.


وكانت هيئة التنسيقات أعلنت أن النظام السوري سجل أول خروقاته للهدنة في تلبيسة بريف حمص ودرعا.


وقال مقاتلو معارضة سوريون في شمال غرب سوريا إنهم تعرضوا لهجوم من القوات البرية الحكومية في الرابعة فجر اليوم السبت، (0200 بتوقيت جرينتش) ووصفوا الأمر بأنه انتهاك لوقف الأعمال القتالية الذي دخل حيز التنفيذ منتصف الليل.


وأضاف فادي أحمد المتحدث باسم جماعة الفرقة الأولى الساحلية أن ثلاثة من مقاتلي جماعة الفرقة الثانية الساحلية قتلوا أثناء صد الهجوم بمنطقة جبل التركمان في محافظة اللاذقية قرب الحدود مع تركيا.


ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الجيش السوري.


وبموجب هذا الاتفاق الهش من المتوقع أن توقف الحكومة وخصومها القتال حتى يتسنى وصول المساعدات للمدنيين واستئناف مباحثات السلام.


وفي وقت لاحق، أفاد التلفزيون السوري مقتل شخصين في تفجير سيارة ملغومة بمحافظة حماة.


من جهته قال المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، إن بعض التقارير أشارت إلى وقوع خروقات بسيطة للهدنة في دمشق ودرعا خلال الدقائق الأولى من بدء سريانها، قبل أن تهدأ الأمور تماماً في المنطقتين، فيما يتم التحري عن تقرير آخر.


وأضاف دي ميستورا أن الرد العسكري على أي خرق لوقف العمليات القتالية يجب أن يكون «الحل الأخير وبشكل متناسب».


 

اقرأ أيضا

قوات الاحتلال تداهم الضفة وتعتقل 5 فلسطينيين