الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الاحتلال الإسرائيلي يعلن إقامة مستوطنة جديدة
الاحتلال الإسرائيلي يعلن إقامة مستوطنة جديدة
26 أغسطس 2013 20:02

أعلن أوري أريئيل وزير الإسكان الإسرائيلي إقامة مستوطنة جديدة في الضفة الغربية "لشم". وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن 70 عائلة من المستوطنين ستستلم بيوتها قريبا فيما سيتم بناء 400 وحدة استيطانية في المستوطنة لاحقا. ولفتت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إلى أن هذا الإعلان جاء في الوقت الذي تجري فيه المفاوضات، مضيفة أن الوزير أريئيل من حزب البيت اليهودي وهو من قادة الاستيطان استغل الحدث ليعلن أن البناء الاستيطاني سيستم. وقال "لن تقوم دولة فلسطينية في الضفة الغربية وليفهم الجميع أنه لن تكون هناك دولتين غرب نهر الأردن"، مؤكدا أن "إسرائيل ستبني بكل مكان في الضفة". بدوره، قال نائب رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني شومرون إن الإسرائيليين فهموا جيدا أن الضفة هي مركز إسرائيل وأن الإقبال على شراء المنازل دليل على أنه لا يمكن التنازل عن السكن في كل مكان من أرض إسرائيل. وكانت اللجنة المالية في بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة قد صادقت مساء أمس على تخصيص ميزانية لتجهيز البنية التحتية لألف و500 وحدة استيطانية جديدة ستعمل على توسيع مستوطنة "رمات شلومو" شمالي مدينة القدس المحتلة باتجاه بلدة شعفاط ومستوطنة "راموت". وقال الباحث المختص بشؤون الاستيطان في القدس أحمد صب لبن في بيان صحفي "إن هذا المشروع الاستيطاني الجديد بعد الموافقة عليه بات قريبا من التنفيذ الفعلي على أرض الواقع والخطوة المقبلة هي الإعلان عن عطاءات لشركات المقاولات الإسرائيلية للبدء بتنفيذ بناء الوحدات بعد أن تجهز بلدية الاحتلال البنية التحتية الخاصة بها". أما المتحدثة باسم بلدية القدس المحتلة براتشي سبرنغ، فقالت إن مسؤولي المدينة وافقوا على خطة لبناء البنية التحتية للمشروع ووصفت الخطوة بأنها "عادية وبروقراطية". وأضافت أن الخطة تنتظر موافقة الحكومة الإسرائيلية. وفي حال الموافقة، سيبدأ البناء بعد عدة سنوات. وتأتي هذه الخطوة بعد عودة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للمحادثات بعد خمس سنوات من انقطاعها. ويعد بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية أحد أهم العقبات أمام عملية السلام .

المصدر: غزة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©