الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
قناصة يطلقون النار على مفتشي الأسلحة الكيميائية في سوريا
قناصة يطلقون النار على مفتشي الأسلحة الكيميائية في سوريا
26 أغسطس 2013 21:13
أعلن متحدث باسم الأمم المتحدة أن قناصة مجهولين أطلقوا النار اليوم الاثنين على خبراء الأمم المتحدة الذين كانوا يريدون زيارة موقع مجزرة الأسلحة الكيميائية التي راح ضحيتها أكثر من 1400 شخص في ريف دمشق. وأضاف أن إطلاق النار أرغم الفريق على تبديل إحدى السيارات لمواصلة السير نحو الموقع للتحقق من الهجوم الكيميائي. وقال المتحدث مارتن نسيركي "إن السيارة الأولى لفريق التحقيق بالأسلحة الكيميائية تعرضت لإطلاق نار متعمد عدة مرات من قبل قناصة مجهولين"، مشيرا إلى أنه لم تقع إصابات. وكان الفريق قد بدأ اليوم زيارة إلى موقع المجزرة بعد موافقة دمشق للمفتشين على زيارة الموقع. وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن "كل ساعة تحتسب" بالنسبة إلى عمل فريق المفتشين التابع للأمم المتحدة الذي سمح له النظام السوري الأحد بالتوجه إلى ريف دمشق للتحقيق في الهجوم الكيماوي المفترض الذي استهدف غوطة دمشق الأربعاء الماضي. وقال للصحافيين في سيول قبيل ساعات من بدء فريق المحققين عملهم: "كل ساعة تحتسب. لا يمكننا تحمل أي تأخير إضافي". من جهته، أعلن قائد المجلس الثوري للغوطة الشرقية النقيب عبد الناصر شمير عن موافقة المجلس على دخول لجنة التحقيق الدولية وتأمين زيارتها إلى كافة المناطق المستهدفة في الغوطة الشرقية، كما أعلن قائد المجلس عن إيقاف كافة الأعمال الحربية خلال زيارة لجنة التحقيق المقررة وتقديم كافة التسهيلات والمساعدة لها. وبعد أربعة أيام على وقوع الهجوم الكيماوي المفترض سمح النظام السوري للمحققين الدوليين الأحد، بالتوجه إلى الغوطة للتحقيق في هذا الهجوم الذي تتهم المعارضة قوات النظام بشنه. غير أن واشنطن ولندن اعتبرتا أن هذه الموافقة أتت متأخرة جداً وربما تكون الأدلة على استخدام السلاح الكيماوي في الهجوم قد "أتلفت".
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©