الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
34 قتيلاً و 89 جريحاً بهجمات في العراق
34 قتيلاً و 89 جريحاً بهجمات في العراق
26 أغسطس 2013 00:16

هدى جاسم، وكالات (بغداد)- قتل 34 شخصا وأصيب 89 آخرون أمس بعدة تفجيرات وهجمات مسلحة في أنحاء العراق بينهم خمسة جنود قتلهم مسلحون بالرصاص ثم أحرقوا جثثهم، في موجة عنف متواصلة رغم جهود الحكومة للسيطرة على الأوضاع الأمنية. ونفى إقليم كردستان العراق مسؤوليته عن اختفاء رئيس هيئة استثمار صلاح الدين جوهر الفحل ونجله اللذين اختفيا في ظروف غامضة بمطار أربيل. فيما هاجم رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي الكتل السياسية التي تشن حملات إعلامية لإسقاط بعضها البعض، داعيا إياهم إلى الاهتمام بشؤون الشعب العراقي. وقالت مصادر عسكرية إن أكبر هجوم أمس وقع في بلدة القيارة بمحافظة نينوى جنوب الموصل، حيث نصب مهاجمون كمينا لسيارتي أجرة تقلان جنودا، فنجت إحدى السيارتين من الكمين، لكن السيارة الثانية لم تتمكن وقتل المسلحون بالرصاص 5 جنود وأحرقوا جثثهم. وفي حادث آخر قتل شخصان بالرصاص قرب منزليهما شمال الموصل. وقتل جندي وأصيب اثنان من رفاقه بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في منطقة حمام العليل جنوب الموصل. وقتل شخصان آخران أحدهما من طائفة الشبك، في هجومين منفصلين بالرصاص شرق الموصل. وفي بلد بصلاح الدين أدى انفجار سيارة مفخخة إلى مقتل 8 أشخاص بينهم 4 نساء ممرضات وقاضٍ وأصيب 21 آخرون. كما قتل 3 أشخاص وأصيب 15 عندما انفجرت سيارة ملغومة في بلدة “بلد” بمحافظة صلاح الدين. وفي بلدة المدائن جنوب شرق بغداد قتل 7 أشخاص وأصيب 28 آخرون في انفجارين منفصلين أحدهما بسيارة مفخخة. كما وقع انفجاران آخران في منطقتين تجاريتين شرق بغداد وغربها أديا إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 15 آخرين. وفي محافظة ديالى قتلت قنابل مزروعة على الطريق اثنين من أفراد عائلة نازحة عادت حديثا إلى منزلها، وأسفر الهجوم عن إصابة 9 آخرين في وسط بعقوبة، كما فجر مجهولون عبوتين ناسفتين في منزل شرطي بمنطقة الكاطون وسط بعقوبة، مما أدى إلى مقتل طفل وإصابة 8 آخرين من أفراد العائلة بجروح. من جهة أخرى نفت مديرية الأمن في إقليم كردستان العراق “الآسايش” أمس اختطاف رئيس هيئة استثمار صلاح الدين جوهر الفحل من أربيل. وكانت وسائل إعلام محلية نقلت نبأ يفيد باختفاء الفحل ونجله في مطار أربيل الدولي. وقالت الآسايش في بيان نشر على موقع حكومة إقليم كردستان إن تلك الأنباء “غير صحيحة”. وبحسب أحد أفراد عائلة جوهر الفحل فإن العائلة تلقت إنذارا من هاتف نقال من جهة مجهولة تطلب دفع فدية قدرها 10 ملايين دولار من أجل إطلاق سراحه ونجله. وحددت الجهة المتصلة الساعة الرابعة من عصر يوم السبت لتسليم المبلغ أو قتلهما. وأشار أيضا إلى أن أوس نجل جوهر الفحل اتصل بعائلته وأبلغهم بأنهم في مطار أربيل، ولم تتأكد العائلة من وصولهما إلى مطار أنقرة. وبحسب بيان آسايش أربيل فإن إدارة مطار أربيل أكدت أن الفحل ونجله، غادرا المطارإلى أسطنبول وبعد خروجهما من مطار أتاتورك اختفى أثرهما. وأضاف مصدر طلب عدم كشف اسمه، أن “الفحل أتم جميع إجراءات السفر وختم جوازه بالمغادرة لكنه لم يصل إلى أنقرة”، مرجحا “اختفاءه قبيل صعوده إلى الطائرة”. سياسيا هاجم ائتلاف رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أمس الحملات الإعلامية لتشويه صورة الأحزاب والكيانات الوطنية معتبرا أنها “مهنة لمن باع ولاءه للسلطة”، منتقدا كتلة العراقية الحرة التي وصفها بأنها “غير حرة”. ودعا “جميع المنضويين تحت هذا الائتلاف الحكومي بامتياز، إلى مراجعة مواقفهم ووضعها على مقياس مصلحة الجماهير، وسيجدون أنفسهم بلا رصيد بعدما جعلوا كل همهم إرضاء الحكومة والتقرب لها”. وكانت العراقية الحرة أكدت في بيان لها أمس الأول أن لجنة النزاهة النيابية ستبدأ باستجواب وزير الصناعة الأربعاء المقبل على خلفية شبهات فساد تتعلق به شخصيا. وأضاف المصدر أنه” تم تكليف النائبة عالية نصيف بجمع تواقيع النواب لاستجواب الوزير على ضوء الملفات الموجودة ، كما تم تكليفها بالقيام شخصيا باستجواب الوزير”.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©