الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الأردن يطالب بمعاقبة المتورطين باستخدام «الكيماوي»
25 أغسطس 2013 23:32
جمال ابراهيم (عمان) - دعا الأردن أمس إلى معاقبة من يثبت تورطه باستخدام أسلحة كيميائية في سوريا وذلك قبيل استضافته اجتماعاً دولياً لرؤساء أركان جيوش عدد من الدول بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، لبحث تداعيات النزاع السوري. وقال وزير خارجية الأردن ناصر جودة في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري نبيل فهمي “أجدد إدانة الأردن واستنكاره للقتل المروع الذي شهدته منطقة الغوطة الشرقية والتأكيد على ضرورة أن يتحمل من يثبت أنه استخدم أسلحة كيمياوية أو غير تقليدية المسؤولية عن هذا العمل الإجرامي”. وأضاف “لطالما حذرنا من موضوع استخدام الأسلحة غير التقليدية وخاصة الكيماوية لأننا دولة مجاورة لسوريا وموقفنا من استخدام الأسلحة الكيماوية معروف وواضح وتم التعبير عنه أكثر من مرة خلال السنتين الماضيتين”. وتابع “لقد قلنا بكل وضوح إن استخدام الأسلحة الكيماوية أمر خطير وخاصة أنه يؤثر على أمننا”، مشيراً إلى أن بلاده وضعت “سيناريوهات منذ أكثر من عامين للتعامل مع هذا الموضوع إن تم”. وأوضح جودة أن “جزءاً كبيراً من مباحثاتنا كانت حول تطورات الأحداث المؤسفة والمؤلمة في سوريا الشقيقة التي لايزال جرحها ينزف بغزارة وشلال الدم المنهمر فيها ما زال متدفقاً ودماء أبناء الشعب السوري الشقيق بفعل آلة القتل الدائرة هناك”. وأكد “نحن نشدد على أننا لا نزال نساند الحل السياسي الذي يحقق تطلعات الشعب السوري الذي بذل في سبيلها الدماء وبشكل يعيد الوئام للمجتمع والنسيج لسوريا ويعزز وحدتها الترابية واستقلالها السياسي”. من جانبه، قال الوزير المصري، الذي يقوم بزيارته الأولى للمنطقة، أن “الشرق الأوسط يمر بتحديات جسام، نحن أمام مشاكل وتحديات كثيرة”. وأضاف أن “الوضع في سوريا يزداد ألما وأسفا كل يوم ونشهد تطورات لا يمكن أن تكون في صالح أي من الأطراف”، مؤكدا تطابق الموقف المصري مع الموقف الأردني بشأن الأوضاع في المنطقة. وحول الاجتماع العسكري الذي سيعقد في المملكة لرؤساء أركان جيوش عدد من الدول، قال جودة أن “هذا الاجتماع العسكري مبرمج له منذ أسابيع واشهر وأجندته معروفة”. وأضاف “لا شك أن اجتماعا لقادة عسكريين حتى وان كان مبرمجا منذ مدة، لابد أن يتعامل مع تطورات الموقف على الأرض والسيناريوهات وان يكون هناك حديث شامل للعسكريين عن كل السيناريوهات المطروحة في المنطقة وتأثيرها على امن واستقرار الدول المعنية”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©