الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
سوسيداد يقهر فالنسيا وفيا ريال يعبر بلد الوليد
سوسيداد يقهر فالنسيا وفيا ريال يعبر بلد الوليد
25 أغسطس 2013 22:24
مدريد (رويترز) - سجل كارلوس فيلا هدفاً في الشوط الثاني ليساعد ريال سوسيداد على التعادل 1 - 1 مع مضيفه ايلتشي الصاعد حديثاً في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأول، وخسر فالنسيا - المتوقع أن ينافس سوسيداد على انهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى - أمام مضيفه اسبانيول 1 - 3 رغم تقدمه بهدف مبكر عبر هيلدر بوستيجا. وفي مباراة أخرى عوض فياريال العائد للدرجة الأولى تأخره مرة أخرى لينتزع فوزاً قرب النهاية 2 - 1 بملعبه على ريال بلد الوليد بفضل هدف من ركلة جزاء سجله جيوفاني دوس سانتوس وآخر رائع أحرزه كاني، وتألق سوسيداد في منتصف الأسبوع الماضي ليفوز على أولمبيك ليون 2 - صفر في جولة الذهاب بالدور الأخير في تصفيات دوري أبطال أوروبا لكنه لم يكرر هذا الأداء أمام ايلتشي. وتقدم ايلتشي الذي لعب أول مباراة على أرضه بعد عودته لدوري الأضواء بهدف بعد مرور دقيقتين فقط عن طريق فيران كوروميناس، وكان سوسيداد محظوظاً لعدم تلقي شباكه المزيد من الأهداف وواجه الفريق صعوبات حتى تمكن المهاجم المكسيكي فيلا من إدراك التعادل من تسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة عرضية من ناحية اليمين في الدقيقة 74، وسدد فيلا مهاجم آرسنال السابق كرة من مدى بعيد ارتدت من العارضة قرب نهاية اللقاء. وسيستضيف سوسيداد منافسه ليون الفرنسي في جولة الإياب يوم الأربعاء المقبل. وبدأ اسبانيول مباراته أمام فالنسيا بقوة وأهدر ثلاث فرص للتسجيل قبل أن ينجح فالنسيا في خطف هدف التقدم على عكس سير اللعب عبر المهاجم البرتغالي بوستيجا الذي استغل تمريرة من جوناس في الدقيقة العاشرة. وتعادل اسبانيول عن طريق ديفيد لوبيز الذي استغل كرة من ركلة ركنية في الدقيقة 32 قبل أن يضيف كريستيان ستواني الهدف الثاني بضربة رأس بعد مرور دقيقتين من زمن الشوط الثاني، وسجل المهاجم الفرنسي تيفي بيفوما الهدف الثالث لأصحاب الأرض قبل نهاية اللقاء بدقيقتين. وقال خافيير اجيري مدرب اسبانيول في مؤتمر صحفي “ربما تكون هذه أفضل مباراة لنا منذ توليت المسؤولية.. وخاصة الشوط الأول. من ناحية أخرى، وبخ ميروسلاف ديوكيتش مدرب فالنسيا لاعبيه بعد ثاني مباراة رسمية له فقط مع الفريق بعدما فرطوا في تقدمهم بهدف لتمنى شباكهم بثلاثة أهداف أمام مضيفه اسبانيول. وقال لاعب منتخب يوغوسلافيا السابق في مؤتمر صحفي “يجب أن نخجل بعد أن جعلنا من أنفسنا اضحوكة، على الأقل بالنسبة لي، أتمنى ألا يتكرر هذا الامر ثانية”، وتابع “لم نكن نستحق الفوز، لم نلعب بروح الفريق وتفوق علينا المنافس بعدما لعب بعزيمة أفضل، لا توجد أعذار”. وقال ديوكيتش “ربما لا نكون بنفس القوة التي نعتقد أننا نتمتع بها، يتعين علينا التحلي بالواقعية”، وتابع “ربما يعتقد البعض منا أننا نجوم، يتعين علينا كي نصبح نجوماً أن نبذل كل جهد ممكن، لم نتحل بالقوة المطلوبة للفوز على منافس من نوعية اسبانيول، تبادلنا المواقع فظهر اسبانيول كأنه الفريق الذي يرغب في الحصول على مكان في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وليس نحن”. ويحظى ديوكيتش بحب جماهير فالنسيا بعدما قاد الفريق كلاعب للظهور في نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين في 2000 و2001، وكان ديوكيتش قد تولى مسؤولية تدريب الفريق قادماً من ريال بلد الوليد في نهاية الموسم الماضي بعدما رفض ارنستو بالبيردي عرضاً لتمديد تعاقده.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©