الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الطريق إلى أبوظبي يبتسم للقوى التقليدية ويقطع «المسلسل الأميركي»
الطريق إلى أبوظبي يبتسم للقوى التقليدية ويقطع «المسلسل الأميركي»
25 أغسطس 2013 22:15

محمد حامد (دبي) - تمكن 23 منتخباً يمثلون 6 قارات ومناطق كروية حول العالم على مدار الشهور الماضية من انتزاع بطاقات التأهل إلى نهائيات مونديال الإمارات تحت 17 عاماً، والتي تقام من 17 أكتوبر حتى 8 نوفمبر، كما تأهل “الأبيض الصغير” للنهائيات ببطاقة تنظيم البطولة ليصل عدد المنتخبات المشاركة في الحدث العالمي إلى 24 منتخباً يتم تقسيمها إلى 6 مجموعات، وتضم كل مجموعة 4 منتخبات، يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى دور الـ 16، بالإضافة إلى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في مجموعاتها. وجاء تأهل المنتخبات إلى نهائيات المونديال الإماراتي بعد صراع قوي بين القوى التقليدية التي تملك تاريخاً وحاضراً في منافسات المرحلة العمرية المشار إليها، وبين القوى الجديدة، حيث تملك القارة السمراء وأميركا اللاتينية التاريخ الأفضل والحاضر الأكثر قوة في مراحل الناشئين مقارنة مع بقية قارات العالم، وأسفرت منافسات البطولات القارية تحت 17 عاماً عن عدة مفاجآت على رأسها فشل المنتخب الأميركي في التأهل لنهائيات مونديال الإمارات، على الرغم من مشاركته في جميع النسخ السابقة للبطولة. كما أن المنتخب الغاني القوي في مراحل الناشئين، والمتوج باللقب العالمي في الإكوادور عام 1995 ضل الطريق إلى أبوظبي تاركاً شرف تمثيل القارة السمراء لمنتخبات أكثر قوة في الوقت الراهن، وهي كوت ديفوار بطل أفريقيا للناشئين، ونيجيريا التي تعد أفضل دول العالم في مراحل الناشئين، كما تأهل منتخب تونس وشقيقه المغربي إلى نهائيات الإمارات 2013. نيوزيلندا.. بطاقة تقليدية بعيداً عن حمى المفاجآت، فقد انتزع منتخب نيوزيلندا بطاقة التأهل بسهولة ليمثل منطقة الأوقيانوسيا، وهو مشهد تقليدي يرتبط بمنتخبات نيوزيلندا التي تسيطر على الكرة في هذه المنطقة من العالم منذ أن انتقلت أستراليا إلى الاتحاد الآسيوي تاركة لها الساحة لتتصدر المشهد الكروي على كافة المستويات في أوقيانوسيا. وفي أبريل الماضي أنهى منتخب نيوزيلندا البطولة المؤهلة لكأس العالم تحت 17 سنة بالإمارات، والتي احتضنتها فانواتو محققاً العلامة الكاملة، وبهذا التأهل، يظهر منتخب نيوزيلندا على الساحة العالمية للمرة الرابعة على التوالي من أصل ست نسخ تمثل تاريخ البطولة وفقاً لما ذكره موقع “الفيفا”. فنزويلا.. مفاجأة لاتينية أقيمت بطولة أميركا الجنوبية للناشئين تحت 17 عاماً في أبريل الماضي بالأرجنتين، وشهدت العديد من المفاجآت والكثير من الإثارة. حيث توج المنتخب المضيف للمرة الثالثة في تاريخه باللقب، لينهي بذلك هيمنة منتخب البرازيل الذي فاز بأربعة ألقاب متتالية، بعد أن استطاع الرفع من مستواه مباراة بعد أخرى، في حين أدهشت فنزويلا العالم باحتلالها مركز الوصيف وتأهلها للمرة الأولى إلى نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة. كما حصل منتخب السامبا أيضا على تذكرة القدوم إلى الإمارات، ولكن دون تقديم مستوى كبير. أما أرورجواي فقد تأهلت بدورها إلى النهائيات المونديالية بعد جهد ومعاناة. ولم يسبق للمنتخب الأرجنتيني الفوز باللقب من قبل، ولكنه تأهل للمربع الذهبي 4 مرات، فيما تحمل البرازيل على عاتقها مهمة تشريف الكرة اللاتينية كعادتها، ويسعى أبناء السامبا للظفر باللقب للمرة الرابعة للانفراد بالرقم القياسي لأكثر منتخبات العالم فوزاً باللقب، أما أوروجواي فإنها تملك الرغبة في تحقيق ما عجزت عنه في النسخة الماضية، فقد وصل منتخب أوروجواي للنهائي وخسر أمام المكسيك بثنائية دون مقابل. أفول النجوم وتحليق النسور تملك القارة السمراء تاريخاً كبيراً في مونديال الناشئين، حيث تنفرد بلقب الأكثر تتويجاً بمجد الصغار، فقد نجحت منتخبات افريقيا في الظفر باللقب المونديالي 5 مرات، منها 3 لنسور نيجيريا، فضلاً عن انتزاع نجوم غانا للبطولة في مناسبتين، وأسفرت بطولة أفريقيا للناشئين تحت 17 عاماً، والتي أقيمت في المغرب أبريل الماضي عن تأهل كوت ديفوار “بطل أفريقيا”، ونيجيريا، والمغرب وتونس للنهائيات، وكانت المفاجأة الكبيرة في المستويات المبهرة التي قدمها الأفيال الصغار، مما جعلهم يتفوقون على القوى التقليدية في القارة في فئة الناشئين، كما جاء خروج منتخب غانا دون الحصول على واحدة من بطاقات التأهل ليشكل مفاجأة كبيرة، فيما تمكن نسور قرطاج وأسود الأطلس من انتزاع بطاقتين لتمثيل عرب أفريقيا في المونديال المرتقب. مفاجأة الغياب الأميركي أسفرت منافسات بطولة أميركا الشمالية والوسطى “الكونكاكاف” للناشئين التي اختتمت في بنما 19 أبريل الماضي عن مفاجأة كبيرة وهي فشل المنتخب الأميركي في التأهل لنهائيات المونديال، وهي المرة الأولى التي يغيب خلالها عن كأس العالم للناشئين، ويؤكد موقع الفيفا أن الولايات المتحدة لديها اهتمام خاص بهذه الفئة العمرية الأمر الذي جعلها ضيف دائم في البطولة. وبعيداً عن العثرة الأميركية فقد تأهلت 4 منتخبات من حجز بطاقتها إلى أبوظبي للمشاركة في المونديال الإماراتي، وهي منتخبات المكسيك بطل العالم في النسخة الماضية التي أقيمت في المكسيك، كما تأهلت بنما، وكندا، وهندوراس إلى النهائيات. سداسي القارة العجوز تأهلت 6 منتخبات أوروبية إلى نهائيات مونديال الناشئين في نسخته الحالية، وهي سلوفاكيا والسويد وروسيا وإيطاليا والنمسا وكرواتيا، وذلك وفقاً لما أسفرت عنه بطولة أوروبا تحت 17 عاماً، والتي احتضنتها سلوفاكيا في مايو الماضي، وأسفرت عن فوز روسيا باللقب، وحلت إيطاليا في المركز الثاني، وهي المرة الأولى التي تشهد مشاركة المنتخب الروسي بمسماه الحالي في المونديال، فقد سبق لمنتخب الاتحاد السوفيتي المشاركة في الحدث والفوز باللقب عام 1987. كما أن الظهور في المونديال للمرة الأولى ينطبق على المنتخب السويدي الذي لم يعتاد على المشاركة في بطولات الفئات السنية، وهو ما ينطبق كذلك على المنتخب السلوفاكي الذي يشارك للمرة الأولى في الحدث العالمي بمساه الحالي “سلوفاكيا” وذلك بعد الانفصال عن تشيكوسلوفاكيا، ولم يسبق لأي من المنتخبات الأوروبية المشاركة في النسخة الحالية الفوز باللقب المونديالي “عدا روسيا وريثة الاتحاد السوفيتي”، وتغيب فرنسا بطلة 2001، وسويسرا بطل 2009 عن الحدث الذي تحتضنه الإمارات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©