الاتحاد

عربي ودولي

كابول تدعو واشنطن إلى محاورة طهران بشأن تمرد طالبان وإعادة الإعمار

حث وزير الخارجية الأفغاني الولايات المتحدة على الدخول في حوار مع إيران باعتبارها ''لاعباً إقليمياً مهماً'' بشأن قضايا الأمن الأفغاني واعادة الاعمار·
وقال وزير الخارجية رانجين دادفار سبانتا ''أتمنى مع وجود إدارتكم الجديدة هنا في واشنطن أن تحدث بعض التغييرات في العلاقات الثنائية بين طهران وواشنطن''·
وأضاف للصحفيين ''إيران لاعب إقليمي مهم وإشراك الدول المجاورة لأفغانستان في الحرب ضد الإرهاب والحملة ضد المخدرات··يخدم المصلحة الحيوية لأفغانستان والاستقرار في منطقتنا''· ويزور سبانتا واشنطن لإجراء محادثات بشأن مراجعة إدارة أوباما للسياسة إزاء أفغانستان وباكستان· وصدق الحلفاء الثلاثة على نهج إقليمي لوضع حد لتمرد ''طالبان'' بعد 7 سنوات من الإطاحة بالحركة من السلطة·
وقال سبانتا إن إيران ساهمت بمبلغ 300 مليون دولار في إعادة إعمار أفغانستان ولها دور نشط في مشروعات التنمية·
وأضاف إن أفغانستان تأخذ على منحى الجد ''بعض الشائعات عن بعض الأنشطة الهدامة من الجانب الإيراني في جزء ما من أفغانستان'' لكنها تبقى ملتزمة بالتعامل مع جار تربطها به علاقات تاريخية وثقافية·
ولم يذكر الوزير تفاصيل عن الأنشطة الإيرانية المزعومة لكن خبراء أمنيين يقولون إن إيران تقدم بعض الامدادات لمتشددي ''طالبان'' وتدعم بعض المنشقين الأفغان من أجل الضغط على الجيش الأميركي· وقالت إيطاليا الاثنين الماضي إنها تدرس دعوة إيران لمؤتمر في يونيو المقبل بشأن تأمين حدود أفغانستان وباكستان لمكافحة الإرهاب والمخدرات والجريمة المنظمة· ومن المتوقع أن تحضر الولايات المتحدة ذلك المؤتمر·

اقرأ أيضا