الاتحاد

الإمارات

"فوكس نيوز": قادة الإمارات يستحقون الترشح لجائزة نوبل

دينا مصطفى (أبوظبي)

أثنت وسائل الإعلام العالمية على الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وأعربت عن تقديرها الكبير لقادة الإمارات، مؤكدة أنهم يستحقون الترشح لجائزة نوبل.
واهتمت دوائر الإعلام العالمي بالزيارة غير المسبوقة بحسب ما جاء في القنوات الأميركية والأوروبية، حيث تناولت تقارير مصورة تفاصيل الزيارة، وأفردت مقالات لتبرز دلالات الزيارة في ترسيخ الحوار بين الأديان والتقارب بين المعتقدات، كما ثمنت إقامة أول قداس للكنيسة الكاثوليكية في منطقة الخليج العربي، وأشادت أشهر وسائل الإعلام العالمية بالجهود الإماراتية لنشر التسامح والتنوير، وأكدت أنها صفحة جديدة يتم فتحها في منطقة الخليج العربي بفضل الإمارات. وفي تقرير لقناة «فوكس نيوز» الأميركية، أثنت المحطة ذات الصيت الواسع في الولايات المتحدة الأميركية على الزيارة، وقالت: «إن جهود الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جهود مقدرة ومخططة بعناية لزيارة غاية في الأهمية هي الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي».
وأشارت «فوكس نيوز» إلى أن أهمية الزيارة ترجع إلى أنه لم يسبق أن قام حاكم في الخليج العربي بدعوة الحبر الأعظم لشبه الجزيرة العربية التي تستضيف أيضاً أقدس المواقع الإسلامية في مكة والمدينة، مشيدة بالترتيبات والاحتفالات التي ملأت الإمارات، خاصةً أبوظبي التي تزينت بأعلام الفاتيكان ترحيباً بالضيف الكبير.
من جهتها، أشادت محطة «سي إن إن» الأميركية الشهيرة بالزيارة، وأثنت على منح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جائزة الأخوة الإنسانية للبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وقالت: «إنها جائزة تكرم شخصيات ومؤسسات عالمية، بذلت جهوداً صادقة في تقريب الناس من بعضهم بعضاً»، كما ركزت على توقيع البابا فرنسيس وشيخ الأزهر «وثيقة الأخوة الإنسانية التي تهدف إلى تعزيز العلاقات الإنسانية، وبناء جسور التواصل والتآلف والمحبة بين الشعوب، إلى جانب التصدي للتطرف وسلبياته».
من جهته، وصف جيسون هيرويتز في صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، الاستقبال الحافل للبابا فرنسيس في القصر الرئاسي في أبوظبي، حيث أكد أن الاستقبال الحافل والحفاوة التي تلقاها بابا الكنيسة الكاثوليكية يشير إلى أهمية الزيارة، وأشادت بالتنظيم الدقيق لحفل استقبال البابا فرنسيس، ووصفت ملامح الترحيب بطواف المقاتلات عبر السماء الزرقاء بالألوان الأصفر والأبيض، وهي ألوان علم الفاتيكان.
بدورها، ثمنت صحيفة «الجارديان» البريطانية ذائعة الصيت، أهمية الزيارة باعتبارها أول زيارة لزعيم الكنيسة الكاثوليكية لشبه الجزيرة العربية. وقالت: «إن القداس الذي ترأسه البابا فرنسيس، وحضره آلاف الأشخاص، هو نموذج حضاري رسمته الإمارات باستضافة أول قداس من نوعه في منطقة الخليج العربي».
فيما لفتت شبكة «سي بي إن» الأميركية إلى أنها خطوة كبيرة من الإمارات لتعزيز الحوار بين الأديان، والتقارب والتواصل بين المعتقدات المختلفة، ورسالة مباشرة لنشر السلام والتسامح حول العالم.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة