الاتحاد

الرياضي

الريال وفاييكانو.. الظهور الأخير قبل "التحدي الثقيل"

ريال مدريد يواجه رايو فاييكانو اليوم في الليجا (أرشيفية)

ريال مدريد يواجه رايو فاييكانو اليوم في الليجا (أرشيفية)

محمد حامد ( دبي )

يختتم ريال مدريد مبارياته الرسمية لعام 2018 في اسبانيا اليوم، حيث يحتجب الملكي لمدة 20 يوماً عن النشاط الكروي المحلي والقاري، نظراً لخوضه مونديال الأندية في أبوظبي، والذي يختتم 22 من الشهر الحالي، ثم يحصل الفريق على راحة شتوية، ويعود للمباريات الرسمية 4 يناير المقبل، حينما يحل ضيفاً على فياريال في المرحلة الـ17 لليجا.
وسوف تكون مواجهة الريال مع رايو فاييكانو التي تقام اليوم بمعقل الملكي في سانتياجو برنابيو في إطار مواجهات المرحلة الـ15 لليجا، هي الأخير له قبل القدوم بعد المباراة مباشرة إلى أبوظبي لبدء رحلة التحدي المونديالي، وسط مؤشرات تؤكد أن النسخة الحالية للبطولة هي الأكثر أهمية للريال، ليس لأنه يطمح دائماً إلى المنافسة والفوز بجميع البطولات، ولكن بالنظر إلى تأثيرها في تهدئة الأجواء أو إشعالها، بحسب ما سيحققه الفريق في أبوظبي.
موقعة اليوم أمام فاييكانو، هي واحدة من المباريات التي كان سولاري ومعه الملايين من عشاق الملكي يعتقدون أنها «نزهة رسمية» قبل خوض مباريات كأس العالم للأندية، إلا أن الأمور بدت أكثر تعقيداً من ذلك، فقد سقط الريال في مفاجأة من العيار الثقيل على يد سسكا موسكو بثلاثية بيضاء في ختام مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، وهي واحدة من المباريات التي كانت تقع في دائرة «النزهات الرسمية».
ما حدث أمام سسكا موسكو يحفز «ريال سولاري» على الظهور بصورة مقنعة في مواجهة فاييكانو الذي يحتل المركز قبل الأخير في ترتيب أندية الليجا، كما أن العملاق المدريدي يريد ختاماً يليق به لمبارياته في عام 2018 بمعقله في البرنابيو، وفضلاً عن ذلك يتطلع إلى بث رسالة طمأنينة بأن لقب الليجا لن يبتعد عن الفريق، ولن يحقق الريال كل هذه الأهداف إلا بالفوز على فاييكانو في مباراة اليوم.
الريال يحتل المركز الرابع برصيد 26 نقطة، فيما يتصدر البارسا ترتيب الأندية، وفي رصيده 31 نقطة، ويلاحقه إشبيلية وأتلتيكو مدريد ولكل منهما 28 نقطة، ولا تواجه الأندية الثلاث مشكلة في إضافة 3 نقاط إلى رصيدها، مما يؤشر إلى بقاء الوضع على ما هو عليه بعد نهاية المرحلة الحالية للدوري الإسباني، حيث يلتقي أتلتيكو مدريد خارج معقله مع بلد الوليد اليوم، فيما يواجه إشبيلة فريق جيرونا غداً، ويحل البارسا ضيفاً على ليفانتي في مباراة غدٍ.
مباراة اليوم بين الريال وفاييكانو، والتي تقام في سانتياجو برنابيو، يسعى من خلالها الفريق إلى إزالة ذكريات الهتاف الجماهيري ضد نجوم الفريق في مباراة سسكا موسكو، كما أن سولاري يعلم جيداً أن هزيمة الريال في 5 من 15 مباراة بالليجا، لم يكن لها تأثير كبير في عميق الفجوة مع البارسا، فالفارق 5 نقاط فقط، ويمكن للفريق تداركه في أي وقت خلال الموسم، إلا أن ذلك لن يتحقق إلا بالفوز في جميع المواجهات المقبلة بداية من مباراة فاييكانو.
منافس الملكي في مباراة اليوم لم يتمكن من تحقيق الفوز عليه في آخر 16 مباراة بينهما، بل إنه استسلم للخسارة على يد الريال في جميع المواجهات المشار إليها، كما أنه حقق فوزاً واحداً في آخر 24 مباراة بالليجا خارج معلقه، وفي آخر زيارة للفريق المدريدي الصغير وجار الريال لمعقل الأخير في البرنابيو تلقى هزيمة تاريخية قوامها 10-2.
وتشير الأرقام إلى أن التفوق الكاسح للريال على الجار الصغير ليس قاصراً على الفوز عليه في آخر 16 مباراة فحسب، بل إن الملكي سجل في شباك فاييكانو 20 هدفاً في آخر 3 مباريات بينهما بالبرنابيو، و28 هدفاً في آخر 5 مباريات بين الفريقين ببطولة الدوري، الأمر الذي يؤشر إلى أن حصول الريال على 3 نقاط من مباراة اليوم لن يكون أمراً صعب المنال، في حال ظهر الفريق بمستوياته الجيدة، ولم تحدث أي مفاجآت تتعلق بسيناريو المباراة.
تشكيلة الريال تشهد مشاركة جاريث بيل على الرغم من معاناته من إصابة في المباراة الأخيرة أمام سسكا موسكو، كما يبدأ توني كروس المباراة أساسياً بعد أن تعافى بصورة تامة من إصابته وظهر أمام الفريق الروسي، وعلى الأرجح سوف يبدأ سولاري مباراة اليوم بتشكيلة تضم كورتوا حارساً للمرمى، وفي الدفاع كارفاخال، وراموس، وفاران، مارسيللو، وفي وسط الملعب سيبايوس، وكروس، ومودريتش، ولوكاس، وفي الهجوم الثنائي بيل وبنزيمة.

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24