الاتحاد

عربي ودولي

بغداد تنفي توسط طالباني بين طهران وواشنطن

نفت وزارة الخارجية العراقية أمس أن تكون زيارة الرئيس العراقي جلال طالباني لطهران، تهدف إلى التوسط بين الولايات المتحدة وإيران· في حين أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني عند لقائه بطالباني أن مفتاح نجاح العراقيين وتطورهم يكمن في وحدتهم ورص صفوفهم·
وقال وكيل وزارة الخارجية العراقي لبيد عباوي إن الهدف من زيارة طالباني إلى إيران هو تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، والأنباء التي تحدثت عن أن الهدف من هذه الزيارة التوسط بين إيران والولايات المتحدة الأميركية هي عارية عن الصحة''·
وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أكد خلال محادثات مع نظيره العراقي في وقت سابق من أمس أهمية قيام تعاون رباعي بين إيران والعراق وتركيا وسوريا، معتبرا أنه ركيزة لتكريس الأمن وتعزيز الإخوة·
وفي طهران أكد رفسنجاني خلال استقباله الرئيس العراقي إن النظام الديمقراطي التعددي الجديد في العراق هو محل اهتمام إيران، مؤكدا استمرار دعم إيران في جميع المجالات· وأضاف إن مفتاح نجاح العراقيين بمختلف قومياتهم و طوائفهم و مذاهبهم وتطورهم يكمن في وحدتهم و رص صفوفهم·
واثنى على التطورات التي تحققت في العراق أخيرا، موضحا أن لإيران والعراق طاقات هائلة في شتى المجالات وبإمكانها زن تسهم في تطور العلاقات الثنائية، محذرا من محاولات بث الفرقة بين البلدان الإسلامية· ومن المؤمل أن يزور رفسنجاني العراق غدا الاثنين تلبية لدعوة وجهها له طالباني في وقت سابق، لبحث الملفات السياسية والاقتصادية للبلدين، فضلا عن زيارته لإقليم كردستان العراق·

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا