الإمارات

الاتحاد

عمار المعلا: المعلم الملهم يبني أجيالاً تواجه التحديات وتتجاوب مع المتغيرات

جانب من الحضور (تصوير حميد شاهول)

جانب من الحضور (تصوير حميد شاهول)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الشيخ الدكتور عمار المعلا مدير إدارة المنظمات والعلاقات التعليمية الخارجية، لـ «الاتحاد»، أن القيادة الرشيدة تولي اهتماماً خاصاً بالتعليم، ودعماً غير محدود لتوفير كل الممكنات، واستقطاب أفضل الكفاءات العلمية لتدريس الطلبة، خاصة ونحن نستعد من الآن لليوبيل الذهبي للدولة، والبناء على ما تم إنجازه خلال الخمسين عاماً الماضية.
وبين حرص وزارة التربية والتعليم على تنمية مهارات المعلمين في كافة المواد الدراسية، وعقد ملتقيات المواد الدراسية، على مستوى الدولة، يهدف إلى التطوير والارتقاء بأداء المعلمين، ما ينعكس إيجاباً على مخرجات التعليم بالمدرسة الإماراتية، حيث يستهدف جميع معلمي الدولة من مختلف التخصصات، وتأتي هذه النسخة الثالثة بعنوان «ملهمون» في إطار حرص وزارة التربية على تنفيذ البرامج والخطط التعليمية التي تتماشى مع رؤى وتوجهات القيادة الرشيدة، من خلال إعداد كوادر قادرة على مواجهة التحديات المستقبلية، وكما هو ملاحظ في أن الوتيرة متسارعة في كل المجالات، ونحن - بفضل الله وقيادتنا الرشيدة - نسعى لأن نواكب هذه الوتيرة، من خلال حفز الطلبة والمعلمين على شحذ الهمم لمواكبة المتغيرات في مختلف النواحي، والتركيز على الاقتصاد المعرفي.
وقال المعلا: إن الدولة تشهد نهضة مستمرة في كافة القطاعات، ونحتاج إلى مواطن كفء قادر على التجاوب مع المتغيرات لاستمرار هذه النهضة، وذلك من خلال معلمين ملهمين للطلبة قادرين على إخراج كل ما هو مفيد من أذهان الطلبة، بما يخدم أهداف العملية التعليمية، ويحقق رؤية قيادتنا الرشيدة، في خلق جيل مواكب للتطورات العالمية، وليس خافياً على أحد مدى اهتمام القيادة بالمعلم والذي يأتي في رأس أولوياتها، فالمعلم الملهم لتلاميذه هو الذي يمكننا من تحقيق ما تصبو إليه دولتنا الحبيبة. وأشار المعلا إلى أن الدولة تأسست على التعليم، ويرجع الفضل في ذلك إلى الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين، طيب الله ثراهم، وتقدير المعلم كان نقطة الانطلاق.

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي