الاتحاد

الرئيسية

معلومات استخبارية ترجح تسلل خلايا القاعدة عبر حدود المكسيك

بوش يختار نيجروبونتي لمنصب مدير المخابرات القومي
واشنطن-دوجلاس جيهل:
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أمس أنه اختار جون نيجروبونتي السفير الأميركي لدى العراق، ليكون أول من يشغل منصب مدير المخابرات القومي المستحدث· حيث سيتولى مسؤولية الإشراف على جميع أجهزة المخابرات في الولايات المتحدة بما فيها وكالة المخابرات المركزية والأجهزة التابعة لوزارة الدفاع، فضلا عن الإشراف عن موازنة هذه الأجهزة· ولدى نيجروبونتي خلفية دبلوماسية وليست مخابراتية· ووصف بوش تعيينه بأنه 'لحظة تاريخية بالنسبة لأجهزة المخابرات'·
من جهة أخرى، أبلغ عدد من كبار المسؤولين الأميركيين الكونجرس بأنهم حصلوا على معلومات استخبارية قوية تشير إلى أن تنظيم 'القاعدة' قد درس إمكانية التسلل إلى الأراضي الأميركية عبر الحدود المكسيكية· وضمن تقييم واسع النطاق للتهديدات التي تواجه الأمن الأميركي، من ضمنها تلك التي تمثلها إيران وكوريا الشمالية، أكد المسؤولون ايضا أن الاستخبارات أشارت إلى أن منظمات إرهابية لا تزال تنوي الحصول على استخدام أسلحة مدمرة ضد الولايات المتحدة·
وقال بورتر جوس المدير الجديد للاستخبارات المركزية، خلال جلسة استماع مع لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ، إن المسألة هي مسألة وقت فقط قبل أن يحاول تنظيم 'القاعدة' أو غيره استخدام الأسلحة الكيماوية، البيولوجية، الاشعاعية، والنووية·
وحذر جوس من أن المتطرفين المناهضين لأميركا، الذين خرجوا من الحرب سالمين، من المرجح أن يظهروا مجددا وقد اكتسبوا مهارات وخبرات عالية، ويمكن أن ينتقلوا لبناء خلايا ارهابية جديدة في السعودية، الاردن، ودول أخرى·
ووردت المعلومات التي أفادت بان عناصر 'القاعدة' قد درسوا إمكانية التسلل عبر الحدود المكسيكية في شهادة مكتوبة قدمت للكونجرس بواسطة ادميرال جيمس لوي نائب وزير الأمن الداخلي· لكنه أشار الى أنه لم يتم التوصل حتى الآن الى دليل قاطع يدعم هذه الفرضية· 'عن خدمة نيويورك تايمز'

اقرأ أيضا

الهدنة لا تكفي