الاتحاد

عربي ودولي

قضاة مصر يضغطون للإشراف الكامل على الانتخابات الرئاسية


القاهرة-'الاتحاد' ووكالات الأنباء:
كشفت مصادر مطلعة داخل جماعة 'الأخوان المسلمين' عن وجود مفاوضات أمنية بين الحكومة ومسؤولي الجماعة طوال الأسبوع الماضي لتهدئة الامور بينهما خلال الفترة المقبلة وأن هذه المفاوضات مثل وفد الحكومة فيها قيادات أمنية وإعلامية رفيعة المستوى وشديدة القرب من القيادة السياسية· أوضحت المصادر لصحيفة 'المصري اليوم' أمس أن الوفد الامني طلب من الجماعة إعلان موقفها صراحة من إشارات الولايات المتحدة على لسان وزيرة خارجيتها كونداليزا رايس بشأن تقبل وجود إسلاميين في سدة الحكم في مصر والتأكيد على عدم التفاعل مع الضغوط الخارجية لتحقيق الاصلاحات السياسية· ونقلت الصحيفة عن المصادر ذاتها أن الوفد الحكومي طالب أيضا بعدم تضامن الاخوان المسلمين مع جبهة 'أنقذوا مصر' أو الانضمام لمظاهرات حركة 'كفاية' حتى لا تظهر كذات ثقل داخل الشارع المصري وهو ما وافقت الجماعة على الشرط الاول منه ورفضت الثاني الخاص بالانضمام لمظاهرات 'كفا ية'·
وذكرت الصحيفة أنه في المقابل طالب ممثلو جماعة الاخوان بالافراج عن 84 من كوادرها تم اعتقالهم في مختلف محافظات مصر خلال المظاهرات الاخيرة إضافة إلى تحسين أوضاع الذين يقضون أحكاما من كوادرها داخل السجون·
ومن جهة اخرى ضغط نحو 1500 من قضاة مصر لنيل استقلال السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية ضمانا لإشراف قضائي كامل على انتخابات الرئاسة التي ستجري بين أكثر من مرشح في سبتمبر القادم· وقررت جمعية عمومية غير عادية لقضاة الإسكندرية استمر انعقادها حوالي ست ساعات واختتمت الليلة قبل الماضية 'دعوة جمعية عمومية غير عادية لنادي قضاة مصر كلها في الشهرين القادمين لبحث موقف القضاة من الإشراف على الانتخابات أو الإعفاء منها في حالة عدم تقديم الحكومة الضمانات الكاملة للإشراف القضائي على الانتخابات وكذلك إصدار (مشروع) تعديل قانون السلطة القضائية·'
الى ذلك أحال رئيس البرلمان المصري الدكتور فتحي سرور 20 اقتراحا تقدم به اعضاء البرلمان لتعديل المادة 76 من الدستور المصري لانتخاب رئيس الجمهورية من بين اكثر من مرشح الى اللجنة التشريعية المكلفة بصياغة هذه المادة في شكلها الجديد·
واستأنف البرلمان أمس جلسات الاستماع حول تعديل المادة 76 من الدستور·

اقرأ أيضا

فرنسا تدعو إيران إلى العودة للالتزام بالاتفاق النووي