الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الفنان المقيم» يستضيف تشكيلية إندونيسية
25 أغسطس 2013 21:01
يستعد مركز مرايا للفنون، بالتعاون مع بينالي جوجيا، أحد أهم المعارض الفنية في جنوب شرق آسيا، لاستضافة الفنانة بريلا تانيا، كجزء من برنامج الفنان المقيم، في فرصة فريدة تتاح للفنانة الإندونيسية للإقامة والعمل في الشارقة. وتأتي تانيا، وهي الفنانة الثانية المشاركة في البرنامج، لتسير على خطى الفنان الكندي ماثيو شين، الذي عُرضت أعماله في صالة كوادرو للفنون الجميلة خلال العام الجاري. وتصل تانيا إلى الشارقة في الثامن والعشرين من أغسطس، حيث تقيم لمدة ثلاثة أسابيع في الإمارة، تقوم خلالها بالعمل على إنجاز مشروع سيتم عرضه في بينالي جوجيا الثاني عشر في إندونيسيا نوفمبر المقبل، كما تشارك تانيا خلال في برنامج عام ينظمه مركز مرايا للفنون. حول برنامج الفنان المقيم، قال مدير مركز مرايا للفنون يوسف موسكاتيلو «يسرنا أن نقيم هذا التعاون مع بينالي جوجيا خلال النسخة الثانية من برنامج الفنان المقيم». وأضاف «يهدف البرنامج إلى إقامة جسر للتواصل بين الفنانين المحليين والدوليين، كما يُقدم للضيوف الدوليين لمحة عن ثقافة وتراث منطقة الشرق الأوسط. ونأمل بأن تجد بريلا ما يسرها خلال تعاملها مع شعبنا وثقافتنا وخلال وجودها في هذه البيئة الجديدة عليها». وتعود بدايات تانيا إلى العام 2003 حيث شاركت في أول معرض فردي لها بعد تخرجها من قسم الفنون الجميلة والتصميم من معهد باندونج للتكنولوجيا في العام 2001، وواصلت بعد ذلك مشاركاتها الخارجية، والتواجد في مختلف المدن في آسيا، وأوروبا، وأميركا، وأستراليا. وتعتمد في أسلوبها الفني على استخدام مختلف الوسائل لتقوم باختيار دقيق للوسيلة الملائمة لتأكيد إيصال رسالتها. ويركز فنها على الحياة اليومية. ويلعب الغذاء دوراً محورياً في أعمال تانيا، حيث ترى الفنانة الإندونيسية بأنه يأتي في مقدمة القضايا العالمية.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©