الاتحاد

عربي ودولي

مؤتمر إعمار غزة يبحث تأمين 3 مليارات دولار

يفتتح الرئيس المصري حسني مبارك غداً، مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة في شرم الشيخ، بمشاركة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية· ويتوقع الإعلان خلال المؤتمر الذي يستغرق يوماً واحداً، عن تقديم المساعدات لإعادة إعمار القطاع، الذي أشار تقرير عربي، إلى أنه يحتاج لنحو 3 مليارات دولار بشكل عاجل، لمعالجة آثار العدوان الإسرائيلي·
ويشارك في المؤتمر وزراء خارجية وممثلون عن 70 دولة من بينهم وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، ووزاء خارجية فرنسا والمانيا وروسيا وبريطانيا وإيطاليا والتشيك والدنمارك والسعودية·
وصرح المتحدث باسم الخارجية المصرية، بأن الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني، أكدوا حضورهم المؤتمر·
وأوضح المتحدث أن مؤتمر إعادة الإعمار لن ينشئ آليات جديدة لتمويل السلطة الفلسطينية، أو تمويل إعادة الإعمار، حيث كشفت المشاورات المصرية عن توافق دولي حول ضرورة استمرار الآليات الدولية المتبعة حالياً في ضخ الموارد اللازمة لإعادة الإعمار، وهي المفوضية الأوروبية، والبنك الدولي والأمم المتحدة، والصندوق الإسلامي للتنمية·
وتوقع المتحدث أن يتطرق المشاركون في المؤتمر إلى الوضع السياسي الراهن على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشيراً إلى الأهمية القصوى لنجاح جهود المصالحة الفلسطينية، وتشكيل حكومة فلسطينية جديدة، من أجل تسهيل عملية إعادة إعمار غزة·
وأشار المتحدث إلى توافق دولي على ضرورة حسم قضية التهدئة وصولاً الى فتح المعابر الإسرائيلية مع القطاع ورفع الحصار·
وعلى صعيد متصل، قدمت لجنة المنظمات العربية التابعة للجامعة العربية، تقريراً مفصلاً إلى الأمين العام للجامعة عمرو موسى، سيطرحه على المؤتمر بشأن الاحتياجات العاجلة لدعم قطاع غزة في كافة المجالات، واحتياجاته لإعادة الإعمار على المديين المتوسط وطويل الأجل·
وأكد محمد الحنان رئيس الوفد العربي الذي زار غزة في الفترة من 22 إلى 27 فبراير، أن الاحتياجات العاجلة تتضمن إزالة الركام وآثار الفوسفور الأبيض من المناطق المدمرة، مشيراً إلى أن السلطة الفلسطينية قدرت الاحتياجات بنحو 3 مليارات دولار بشكل عاجل·
وقال الامين العام المساعد للجامعة لشؤون فلسطين محمد صبيح خلال مؤتمر صحفي أمس،إن المساهمات المعلنة حتى الآن، هي مليار دولار من السعودية، و250 مليون دولار من قطر، و200 مليون دولار من الجزائر·
ووفقا لتقرير اللجنة العربية فإنه تم تدمير 700 منشأة صناعية خلال العدوان الإسرائيلي منها 267 منشأة تم تدميرها بالكامل، وهناك 150 ألف عامل في القطاع الخاص يعاني 90 بالمئة منهم من البطالة· وأضاف التقرير أن هؤلاء العمال يعولون نحو ثلث سكان القطاع· وهناك 30 ألف عامل يتلقون معونات، بينما 97 ألفا لا يجدون شيئاً· وشدد التقرير على ضرورة اعادة الكهرباء التي تعاد حاليا بشكل بدائي وصعب·
وأوضح مسؤول في اللجنة، أن جميع المصانع في القطاع الشرقي لغزة مدمر بالكامل، وانه تم تدمير كل الصناعات الغذائية والإنشائية والتكميلية· كما تم تدمير 155 الف شجرة زيتون في المناطق القريبة من حدود القطاع، و2400 دونم من المحاصيل في شمال غزة·
وأكد نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي، أن اللجنة القانونية التابعة للجامعة، والتي زارت غزة وضمت شخصيات قانونية دولية، ستقدم تقريراً شاملاً حول الانتهاكات الإسرائيلية·

اقرأ أيضا

الرئيس البرازيلي يرى أن حرائق الأمازون لا تستوجب فرض عقوبات على بلاده