الاتحاد

عربي ودولي

حماس تهدد بإنهاء الهدنة إذا تأجلت الانتخابات


رام الله - تغريد سعادة والوكالات: حذر متحدث باسم حركة 'حماس' أمس من أنه إذا أجلت حركة 'فتح' إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقرر لها 17 يوليو المقبل، فإن وقف إطلاق النار المتفق عليه سينتهي· وقال سامي أبو زهري لوكالة الأنباء الألمانية: إنه إذا تم تغيير موعد الانتخابات، فإن ذلك سيكون مناقضا مع ما اتفقنا عليه يوم 17 مارس في الحوار الفلسطيني- الفلسطيني الذي أجري في القاهرة·
قال أبو زهري: إن تأجيل الانتخابات التشريعية سيجبر الحركة على إعادة النظر في موقفها من وقف إطلاق النار·
واتهم أبو زهري إسرائيل والسلطة الفلسطينية بعدم التمسك ببنود وقف إطلاق النار، التي تتضمن موعدا للانتخابات·
ونفت 'حماس' ما أعلنته مصادر فلسطينية عن نية عدد من عناصر 'كتائب عز الدين القسام' التخلي عن أسلحتهم والانضمام إلى الأجهزة الامنية الفلسطينية· وقال ابو زهري: إن هذا الكلام عار عن الصحة، ونحن في الحركة لا نعرف عمن يتحدث المسؤولون الفلسطينيون'· وأشار إلى أن موقف حركة 'حماس' واضح وهو رفض نزع سلاح المقاومة، ورفض دمج المقاومين في الأجهزة الأمنية الفلسطينية في ظل استمرار الجرائم الاحتلالية، وفي ظل عدم مقدرة السلطة الفلسطينية على توفير الحماية للمطلوبين، سواء المدرجة اسماؤهم في القوائم أو ممن كانوا خارجها·
وكان رئيس لجنة المطاردين والمبعدين النائب عبد الفتاح حمايل قد أعلن صباح أمس أن عددا من المقاتلين الفلسطينيين المطلوبين لقوات الاحتلال الاسرائيلي من 'كتائب عز الدين القسام' الذراع العسكرية لحركة 'حماس' أبدوا رغبتهم بالالتحاق بالأجهزة الامنية الفلسطينية· وأضاف أن هؤلاء ابدوا استعدادهم للانخراط ، وقاموا بتعبئة الاستمارات الخاصة بذلك في الأجهزة الأمنية في حين رفض بعضهم ذلك، وطلب البعض الآخر مهلة للتفكير·
وأشار حمايل الذي كان يتحدث للاذاعة الفلسطينية إلى أن هذه المسألة ليست ملزمة، وإنما متروكة لرغبة كل شخص، مضيفا أن هناك قرارا فلسطينيا واضحا بأن لدى كافة الأجهزة الامنية الفلسطينية الجاهزية لقبول واستيعاب أي عناصر لديها الرغبة فى الانخراط في الأجهزة الأمنية الفلسطينية·
وأوضح حمايل أن العدد الفعلي للمطلوبين والملاحقين من قبل جيش الاحتلال يصل إلى نحو 1200 مشيرا إلى ان اسرائيل سلمت قائمة تضم 490 مطلوبا للسلطة الفلسطينية منهم 350 تابعون لـ'كتائب شهداء الأقصى'، ونحو 100 آخرين ينتمون إلى فصائل أخرى مثل 'حماس'، و'الجهاد الإسلامي'، والجبهة الشعبية وغيرها·

اقرأ أيضا

أميركا تفرض قيوداً على حركة دبلوماسيين إيرانيين وأسرهم