السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
مسؤول صيني معزول يقر باختلاس أموال
25 أغسطس 2013 00:04
للمرة الأولى منذ بدء محاكمته، أقر الزعيم الصيني السابق بو تشيلاي أمس بمسؤوليته عن اختلاس أموال عامة وفي تبعات اغتيال زوجته شخصا بريطانيا. وأكد بو في تصريحات نشرتها محكمة جينان شرق الصين حيث يمثل منذ الخميس الماضي”لم يكن لدي يوما نية لحماية جو، لم أسع إلى تزوير تقارير تشريح” جثة الضحية. ورغم الشفافية الظاهرة للنقاشات المتناقضة، تراقب السلطات بشكل وثيق هذه المحاكمة الحساسة التي ستنتهي، بإجماع آراء الخبراء، بإعلان حكم صدر قرار بشأنه من جانب الإدارة الشيوعية. وتمت مواجهة بو تشيلاي أمس بمساعده السابق، قائد الشرطة وانج ليجون، في جلسة استماع مفاجئة زادت من اهتمام ملايين الصينيين الذين يتشوقون لمتابعة مجريات هذه المحاكمة التي تجري على الطريقة الهوليوودية. وكان نيل هايوود، المقرب لفترة طويلة من الثنائي، توفي مسموما في نوفمبر 2011 في تشونجكينج المدينة الضخمة التي كان بو تشيلاي يقودها آنذاك. وبحسب المتهم، فإن وانج ليجون جاء لزيارته في 28 يناير في العام التالي. وقال بو”لقد كلمني عن وفاة نيل (هايوود) وقال لي إن بعض الأشخاص يؤكدون أن جو كايلاي متورطة” في القتل. وأضاف “في مساء اليوم نفسه عاد لرؤيتي ليكلمني مجددا عن هذه المشكلة مع جو كايلاي. تكلمت مع جو، فاستشاطت غضبا واتهمت وانج ليجون بالتشهير بها”. وتابع بو “لقد سلمتني وثيقة صادرة عن شرطة شونجكينج تعزو وفاة هايوود إلى إصابته بنوبة قلبية بسبب شرب الكحول. وفي أسفل الوثيقة كان توقيع زوجة نيل هايوود”. وأردف “لقد صدقت ما كانت جو كايلاي تقول لي”، فالشهادة كانت “مقنعة”. وفي اليوم التالي وخلال مقابلته مجددا وانج ليجون، طلب منه توضيح هذه الاتهامات. “وانج ليجون بدا محرجا جدا، لقد التزم الصمت، فقدت أعصابي وقمت بصفعه”. على ضوء ذلك، قرر بو تشيلاي إقالة وانج ليجون من مهامه. عندها لجأ الأخير في 6 فبراير إلى القنصلية الأميركية حيث كشف اغتيال هايوود. وكان من شأن ذلك التسريع في السقوط المدوي لبو تشيلاي والذي وصلت ارتداداته إلى أعلى مستويات الحكم في الحزب الشيوعي. وقبيل ذلك، اعترف العضو السابق في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الشديد النفوذ، أمام القضاة بتجاوزات ارتكبها واختلاس 5 ملايين يوان (817 ألف دولار) من الأموال العامة لحساب زوجته. وأضاف بو تشيلاي”أشعر بالعار، لقد تصرفت بإهمال، لأن الموضوع كان يتعلق بأموال عامة ولم أتابع ما حل بها في ما بعد”. إلا أنه نفى بشدة أي نية لديه “لاختلاس هذه الأموال” نافيا إحدى اهم الشهادات الواردة بحقه. كما أن بو متهم بأنه تلقى من رجلي أعمال رشاوى توازي قيمتها 3,57 ملايين دولار، بينها فيلا فارهة في فرنسا. وتم الكشف أمس عن تفاصيل بشأن الحياة الفارهة والتقلبات في حياة بو الخاصة. وكشف بو أن زوجته “قررت من تلقاء نفسها إرسال ابننا جواجوا للدراسة في بريطانيا.. لقد تصرفت كذلك غضبا مني. لقد كان لي علاقة خارج الزواج في حينها”.
المصدر: جينان، الصين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©