الاتحاد

الرئيسية

قطار الشباب يتوقف في محطة حتا

إعصار حتا يجتاح الصدارة الخضراء

إعصار حتا يجتاح الصدارة الخضراء

حقق حتا مفاجأة مدوية بالفوز على الشباب متصدر المسابقة في عقر داره وامام جماهيره بهدف نظيف سجله المحترف احمادة حسن في الدقيقة ·33
وانتزع ابناء حتا فوزا مستحقا بعد المستوى الطيب الذي قدموه والروح القتالية العالية التي لعبوا بها مما يؤكد الوجه الجديد لهذا الفريق في مشوار الهروب من المناطق الخلفية·
وقدم لاعبو الشباب أسوأ مبارياتهم ولم يستغلوا الفرصة التي اتيحت لهم من اجل زيادة الفارق عن الملاحقين وتجرعوا خسارة مرة بسبب عدم تقديمهم لمستواهم الحقيقي·
جاءت المباراة متوسطة المستوى وقليلة الأهداف حيث لعب الضيوف بتركيز كبير وانضباط واضح بينما افتقد الشباب حيويته المعتادة وقوته المعروفة·
هجوم و دفاع
شهد الشوط الأول مستوى فنيا ضعيفا خاصة امام الحذر الكبير الذي لعب به فريق حتا وذلك بتعزيز صفوفه الخلفية وغلق المنافذ في وسط الملعب تفاديا لهدف مبكر يهز معنويات اللاعبين ويضعف من حظوظ الضيوف في الخروج بنتيجة ايجابية تبعدهم عن المناطق الخطرة في الترتيب· اما فرقة الجوارح متصدرة الدور الأول للدوري فاعتمدت على خطة هجومية منذ البداية ولعب سريزو مدرب الفريق بتشكيلة مثالية باستتناء غياب عبد الله درويش الظهير الايسر وتعويضه بوليد عباس·
واصطدم اصحاب الملعب والجمهور بصمود لاعبي حتا في مناطقهم الخلفية والدفاع عن مرماهم بقوة الأمر الذي لم يساعد لاعبي الشباب على تنويع محاولاتهم والسيطرة على زمام الامور·
وافتقد متصدر الدوري الانسجام الذي ميز بين خطوطه في الجولات الماضية ولم ينجح في تشكيل اية خطورة على دفاع حتا سواء من حيث توغلات سالم سعد او انطلاقات سرور سالم وجواد كاظميان·
وحاول ايمان مبعلي وسالم سعد التسديد من خارج منطقة الجزاء لمفاجأة المنافس لكن المحاولات لم تثمر عن خطورة حقيقية·
وبالنسبة لفريق حتا فقدم مستوى طيبا في هذا الشوط بفضل نشاط لاعبيه واعتمادهم على الهجمات المرتدة السريعة والتي اقلقت دفاع الجوارح خاصة امام مهارة احمادة حسن وجيري في الخط الأمامي حيث حصلا على العديد من الركنيات ومخالفات في مناطق الخطيرة·
واضاع احمادة في الدقيقة 32 فرصة حقيقية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية لكنه لم يلحق بها في التوقيت المناسب· ولم يرتق المستوى الفني الى تطلعات الجمهور خاصة بالنسبة لاصحاب الارض بعد فوزهم في الجولة الماضية على الجزيرة حيث تواضع اداء خط الهجوم ولم يظهر الكولومبي ريكو بالمستوى المنتظر منه ولم يحس أحد بخطورة لكاظميان بينما بالغ سالم سعد في اللعب الفردي وسط عدم وجود مساندة·
اسبقية حتاوية
منعرج المباراة بدأ في الدقيقة 33 عندما استثمر احمادة حسن مهاجم حتا هجمة مرتدة سريعة كسر على اثرها مصيدة التسلل وانفرد بالحارس إسماعيل ربيع ليضع الكرة في المكان المناسب محرزا هدفا رائعا وواضعا فرقة الجوارح في موقف لا يحسد عليه حيث صعب المهمة على اصحاب الأرض·
وفي المقابل أكد لاعبو حتا المستوى الطيب الذي ظهروا به امس وذلك بفضل تركيزهم والانسجام الحاصل بين الخطوط وقوة الهجمات المرتدة والتي كانت سلاحا خطيرا طوال الشوط الأول·
وحاول الشباب القيام برد فعل سريعة لكنه دخل في اجواء من الضغط النفسي اثرت على اداء اللاعبين وتركيزهم·
كما زاد انفعال الجماهير ورمي الملعب بالقارورات الفارغة في تعقد الوضع اكثر بايقاف الحكم للعب في الدقيقة ·34
واصبح اللعب اكثر خشونة واندفاعا ولم يفلح اصحاب الأرض في تعديل الكفة خلال الفترة الأولى بالرغم من الفرص السانحة التي اتيحت لكل من سرور سالم ووليد عباس وسالم سعد لكن استماتة دفاع حتا حرمت الشباب من تحقيق التعادل لينتهي الشوط الأول باسبقية حتاوية اكدت افضليته مقارنة بغياب المستوى الحقيقي للشباب·
اجرى البرازيلي سريزو مدرب تغييرين في تشكيلة الشباب منذ بداية الشوط الثاني ودفع بداوود شانبيه مكان عيسى محمد وتم تكليفه باللعب في كركز ظهير ايسر واللاعب علاوي في خط الوسط مكان عادل عبد الله·
وسعى الجهاز الفني للجوارح الى دعم وسط الملعب ومساعدة المهاجمين على ايجاد الحلول المناسبة للتسجيل·
اما فريق حتا فحافظ على نفس التشكيلة من اجل مزيد المحافظة على الاستقرار في الاداء·
وتحسن اداء الشباب مقارنة بالفترة الأولى وضغط منذ البداية لاحراز هدف مبكر حيث قدم علاوي الاضافة المطلوبة للوسط وسدد في الدقيقة الثانية بقوة لكن كرته اصطدمت بالعارضة·
وخسر الشباب حارسه إسماعيل ربيع بعد ان تعرض الى اصابة وحل مكانه جمعة راشد · وبالرغ من الأسبقية التي سجلها حتا الا انه حافظ على تماسك خطوطه ولم ينكمش في الدفاع بل سعى الى تعزيز تفوقه والاطمئنان على النتيجة وكاد ان ينجح في ذلك عندما توغل احمادة وسدد بقوة جوار القائم·
وركزت فرقة الجوارح على الكرات الثابتة لمحاولة الوصول الى شباك مرمى المنافس وخاصة عن طريق تسديدات ايمان مبعلي حيث كاد ان يصل الى مبتغاه في الدقيقة 26 لكن حارس حتا تألق وانقذ مرماه من هدف محقق·
وتعقد وضع الشباب في الدقيقة 29 بعد طرد المدافع وليدعباس بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية واكمل الأخضر اللقاء بعشرة لاعبين الأمر الذي سمح للاعبي حتا باستغلال المساحات واللعب براحة اكثر مع شن هجمات مرتدة سريعة خطرة·
وبالرغم من النقص العددي إلا أن هجوم الشباب ضغط بقوة وكاد سالم سعد أن يصل الى شباك المنافس بعد أن راوغ الدفاع والحارس لكن الدفاع تدخل في اللحظات الأخيرة وافسد الهجمة ثم حاول الكولومبي ريكو بدوره من رأسية تصدى لها الحارس سعيد محمد برشاقة لتنتهي المباراة بفوز ثمين لحتا مقابل خسارة مرة للشباب·


بطاقة حمراء
لوليد عباس

خسر الشباب مدافعه وليد عباس في الشوط الثاني بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية حيث حصل على بطاقة في كل شوط الامر الذي كلف فريقه اكمال المباراة بعشرة لاعبين فقط · وسيغيب وليد عن المباراة المقبلة ايضا امام العين·

طرد مدرب
الجوارح

طرد حكم المباراة مدرب الشباب البرازيلي سيريزو من ارضية الملعب في اواخر الشوط الثاني وذلك بسبب خروجه من المنطقة المخصصة للجهاز الفني· واكمل اللقاء من المدرجات·

التجديد لسريزو خلال يومين

أكد يوسف بن غليطة امين السر العام لنادي الشباب أن ادارة النادي بصدد تجديد عقــد المــدرب البرازيـل سريزو خلال اليومين المقبلين·
وقال: سنبحث الأمر مع المدرب البرازيلي وفي حال الوصول إلى اتفاق معه سيتم تجديد العقد والإعلان عن ذلك في مؤتمر صحفي·

الحكم أوقف المباراة دقيقتين

اوقف حكم الساحة عبدالله كرم مباراة الشباب وحتا في الدقيقة 34 بسبب رمي الجماهير للملعب بادوات التشجيع·
واستدعى الحكم مساعديه ووقفوا في وسط الملعب وتم استدعاء كابتن الشباب سالم سعد من اجل تنبيهه بتجاوزات الجماهير·
ولم يستغرق ايقاف اللعب اكــــثر مـــن دقيقتـــين حيـــث تم معالجة الأمر بسرعة بتدخل الجهــاز الاداري لنادي الشباب واستأنف اللعب باسقاط الكرة في وسط الملعب·


الحكــام تحت حراســة الشرطــة

خرج طاقم التحكيم من الملعب تحت حراسة الشرطة بعد أن ظهر توتر جماهير الشباب في المدرجات· وخرج الحكام من الباب الجانبي وسط حراسة رجال الشرطة بعد أن بدأت الجماهير في رشق الملعب والحكام بادوات التشجيع·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يكرّم منتسبي الدفعة الأولى من برنامج الذكاء الاصطناعي