أبوظبى ( الاتحاد) أكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتـخابات أن العملية الانتخابية لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي 2015 شهدت صباح أمس، فصلاً جديداً ذا أهمية كبيرة يتمثل بصعود دور الناخبين لواجهة العملية الانتخابية، خاصةً مع انتهاء فترة تسجيل المرشحين وإعلان القائمة الأولية للمرشحين. ودعا معاليه كافة المواطنين للتحقق من ورود أسمائهم ضمن قوائم الهيئات الانتخابية ليتمكنوا من ممارسة حقهم بالتصويت يوم الاقتراع. وأشار معاليه إلى حجم المسؤولية الكبيرة التي بات يحملها أعضاء الهيئات الانتخابية للمشاركة بكل فاعلية وشفافية في اختيار مرشحين قادرين على خدمة الوطن والارتقاء بالمواطن، داعياً أعضاء الهيئات الانتخابية لمحاورة مرشحيهم ومناقشتهم في برامجهم الانتخابية وكذلك تغليب العقل والمنطق والمصلحة العامة في تحديد خياراتهم من بين المرشحين. وأشاد د. قرقاش بالتجاوب والتفاعل الإيجابي الذي أظهره أعضاء الهيئات الانتخابية من خلال إقبالهم على تقديم طلبات الترشح خلال أيام الترشيح الخمسة التي تمت بأداء منظم واحترافية عالية ضمنت نجاح عملية التسجيل دون حدوث أية إشكاليات أو أخطاء. وأشار إلى أن قائمة الأسماء التي أعلن عنها أمس ليست القائمة المعتمدة والنهائية، حيث ستعلن الأسماء بقائمة نهائية من قبل اللجنة بتاريخ 31 أغسطس بعد انتهاء فترة الطعون، مشيراً معاليه إلى أن كل مرشح سيحصل على رقم خاص به يستطيع استخدامه في حملته الدعائية وتعريف الناخبين به. وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات قد فتحت باب الترشح خلال الفترة من 16 - 20 أغسطس في 9 مراكز في جميع إمارات الدولة عبر لجان الإمارات، وقد قام أعضاء الهيئات الانتخابية ممن يرغبون بالترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي بتقديم طلباتهم إلى لجنة الإمارة، والتي قامت بدورها برفع كافة الطلبات إلى لجنة إدارة الانتخابات، وعكفت خلال الخمسة أيام الماضية على مراجعة وتدقيق الطلبات والتأكد من توافر الشروط الدستورية للترشح بالإضافة إلى المتطلبات الواردة في التعليمات التنفيذية لانتخابات 2015. توزيع المرشحين وبلغ عدد المرشحين في إمارة أبوظبي 97 مرشحاً، وفي إمارة دبي 62 مرشحاً، وفي إمارة الشارقة 65 مرشحاً، كما بلغ عددهم في إمارة رأس الخيمة 42 مرشحاً، وإمارة عجمان 23 مرشحاً، وإمارة أم القيوين 20 مرشحاً، وإمارة الفجيرة 38 مرشحاً. حضور المرأة وتقدمت 78 سيدة للترشيح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، في أبوظبي 24 مرشحة، وإمارة دبي 22 مرشحة، وإمارة الشارقة 13، وإمارة رأس الخيمة 5 مرشحات، وإمارة عجمان 4 مرشحات، وإمارة أم القيوين 3 مرشحات، وإمارة الفجيرة 7 مرشحات. طلبات الاعتراض وسوف تفتح اللجنة الوطنية للانتخابات اعتباراً من اليوم الباب للتقدم بطلبات الاعتراض على المرشحين لأعضاء الهيئات الانتخابية لمدة (ثلاثة) أيام، ويجوز لكل عضو من أعضاء الهيئة الانتخابية في الإمارة تقديم طلب بالطعن في ترشح أحد المرشحين إلى لجنة الإمارة التي ينتمي إليها وفق النموذج المعد لذلك، خلال الفترة التي حددتها اللجنة الوطنية للانتخابات (24-26 أغسطس 2015م)، على أن يكون الطعن مبنياً على أسباب مقبولة ومصحوباً بالوثائق الداعمة لطعنه. ويشترط أن يُرفق طلب الطعن بمبلغ 3 آلاف درهم يودع على سبيل الكفالة لدى اللجنة الوطنية للانتخابات، على أن يُرد هذا المبلغ إلى مقدم الطعن إذا صدر القرار لصالحه ويصادر إذا رفض طعنه. البت في الطعون وسوف تتولى لجنة الطعون، وهي لجنة مشكلة برئاسة قاض وعضوية اثنين من ذوي الخبرة والكفاءة القانونية، بفحص ودراسة طعون الاعتراض على المرشحين وتقديم تقارير بالرأي القانوني فيها إلى اللجنة الوطنية للانتخابات للبت فيها بقرارات تحوز قوة الأحكام النهائية، وسوف تصدر اللجنة الوطنية للانتخابات قراراتها بشأن طعون الاعتراض على المرشحين الخميس 27 أغسطس، وتكون قرارات اللجنة العليا للانتخابات في هذا الشأن نهائية (أي لا يجوز الطعن عليها بأي طريق من طرق الطعن). ليتم بعد ذلك الإعلان عن قائمة المرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي النهائية الاثنين 31 أغسطس. وتدعو اللجنة الوطنية للانتخابات المرشحين والمرشحات إلى الالتزام بمواعيد انطلاق الحملات الانتخابية حسب الجدول الزمني الذي أقرته وأعلنت عنه اللجنة الوطنية للانتخابات، والتقيد بالضوابط المنصوص عليها في مواد التعليمات التنفيذية، وذلك من أجل إخراج العملية الانتخابية بصورة حضارية مشرفة تليق بسمعة دولة الإمارات العربية المتحدة.