الاتحاد

الإمارات

الصحة تبدأ حملة توعية حول التهاب الكبد البائي الأربعاء المقبل

تبدأ وزارة الصحة الأربعاء المقبل تنفيذ برنامج توعية بمرض التهاب الكبد البائي لأطباء الوزارة بالتعاون مع شركة بريستول ميرز سكيويب في إطار الأهداف الاستراتيجية للوزارة التي تركز على اتباع أفضل الممارسات العالمية في مجال الرعاية الصحية·
وقالت الدكتورة منى الكواري مديرة الإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية، إن ''بناء وتطوير القدرات الفنية يعتبر هدفاً رئيسياً من أهداف الوزارة، وستكون هناك دورات تدريبية متنوعة يتم تنفيذها للفئات المستهدفة من الكوادر الطبية والفنية في التخصصات الطبية المختلفة بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص في إطار الشراكة المجتمعية التي تنتهجها الوزارة''·
وأوضحت أن برنامج التوعية بمرض التهاب الكبد البائي يهدف إلى رفع نسبة التوعية بين أطباء الرعاية الصحية الأولية وأطباء الباطنية·
ويستهدف البرنامج حوالي 250 طبيباً وتعريفهم بأفضل الممارسات العالمية الحديثة والمتبعة في تشخيص وعلاج أمراض التهاب الكبد البائي، وتطبيق أفضل الممارسات المتبعة في الحد من انتشار المرض في المجتمع·
ولفتت إلى أن البرنامج سوف يطبق على مرحلتين لتدريب وتوعية كل المتخصصين في هذا المجال بمستشفيات الوزارة وتغطية كافة المناطق الطبية·
وأوضحت أن المرحلة الأولى سوف تبدأ بإمارة الشارقة، حيث تمت دعوة المعنيين من الأطباء في كل من دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة بإجمالي 110 أطباء وطبيبات من أطباء الباطنية والرعاية الصحية الأولية والأطباء العاملين في مراكز الطب الوقائي ومنسقي مكافحة العدوى في المستشفيات، للاستفادة من محاضرات المرحلة الأولى التي تبدأ الأربعاء المقبل وتستمر حتى الأسبوع الأول من أبريل·
وذكرت أن المرحلة الثانية سوف تبدأ في السابع من أبريل المقبل وتشمل أطباء مستشفيات الذيد وخورفكان وكلباء والمراكز الصحية في منطقة الشارقة الطبية بإجمالي 50 طبيباً وطبيبة، وأطباء منطقة الفجيرة والمراكز الصحية التابعة لها بإجمالي 30 طبيباً وطبيبة أيضاً· وأشارت إلى أن البرنامج يشمل التعريف بالمرض والنتائج المترتبة من الإصابة به وطبيعة الفيروس وتاريخ وطبيعة المرض وطرق تشخيص مرض التهاب الكبد البائي، إلى جانب مخاطر الإصابة بالمرض والتقييم والعلاج·
يحاضر في هذه الدورة الدكتور سيبي توماس استشاري الجهاز الهضمي في مستشفيي الكويت والقاسمي بالشارقة والدكتور كاظم فهد استشاري أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى الفجيرة·
من جانبه، قال الدكتور يوسف السركال أخصائي الجهاز الهضمي مدير مستشفى الكويت والمشرف على البرنامج، إن الالتهاب الكبدي (ب) قضية صحية عامة، حيث إنه أخطر الأمراض التي تصيب الكبد وأكثرها انتشاراً على مستوى العالم·
وأوضح أن معدل الإصابة بفيروس الكبد (ب) يفوق معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة (الإيدز) بمائة ضعف، مشيراً إلى أنه ينتج عن تكاثر الفيروس الذي ينتقل عن طريق الدم وسوائل الجسم الأخرى ويهاجم الكبد·
وأكد أنه في حالة عدم علاجه، يتسبب الالتهاب الكبدي (ب) في العديد من الأمراض التي تؤدي للإصابة بسرطان الكبد، لافتاً إلى أن أكثر طرق انتقال العدوى شيوعاً هي انتقال العدوى من الأم لطفلها، وتناول العقاقير عن طريق الحقن، وممارسة الجنس دون استخدام واق·
وتشير الدراسات المتخصصة إلى أنه يوجد ملياران من الأفراد تعرضوا للإصابة بفيروس الكبد (ب) على مستوى العالم (منهم 350 مليون إصابة مزمنة) مقابل 170 مليون فرد تعرضوا للإصابة بفيروس (سي)·
ويوجد ما بين 10 - 30 مليون حالة إصابة بفيروس الكبد (ب) سنوياً مقابل 2 - 4 ملايين حالة إصابة بفيروس الكبد (سي)·
وذكر السركال أن الالتهاب الكبدي (ب) المزمن يتميز بأنه محدد النطاق وغالباً ما يتأخر التشخيص خاصة أن الأعراض قد تكون غير واضحة أو مشابهة لأعراض أمراض أخرى، لافتاً إلى أن أكثر من 40% من المرضى لا تظهر عليهم أي أعراض؛ ولذلك فهم لا يدركون إصابتهم بالفيروس·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يعزي عبدالله العريمي بوفاة نجله