لمياء الهرمودي (الشارقة) كشفت دراسة أجرتها مراكز التنمية الأسرية بإمارة الشارقة والتابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والتي شملت نحو 433 مشاركا ومشاركة من مختلف أنحاء الإمارة أن 40% منهم يرى بأن مفهوم الزواج يتمحور حول تكوين الأسرة وإنجاب الأبناء في حين أن 12% منهم يرى بأن مفهوم الحياة الزوجية وسيلة للترفيه والسفر. وبينت الدراسة التي نفذها قسم الإحصاء والمعرفة في المراكز أن 78% من المشاركين يرون بأن أساس الزواج الناجح هو التفاهم بين الزوجين، و76% منهم يرى بأن إلمام الزوجين بالواجبات والحقوق يؤدي في النهاية إلى زواج ناجح، فيما أكد 55% من المشاركين أن توفر منزل المستقبل يوفر حياة زوجية ناجحة ومستقرة. وحول أهمية الانتساب والمشاركة في البرامج التأهيلية التثقيفية لمفاهيم الحياة الزوجية، أكد 85% من المشاركين اهميتها وضرورة الانتساب اليها قبل الدخول في الحياة الزوجية، في حين اشار 31% بأن ثقافة العيب والخجل لا تزال تمنع فئة وشريحة معينة من الانخراط في مثل هذه البرامج والدورات. وحول المادة العلمية التي يرغب المشاركين تضمينها ضمن تلك البرامج فقد أكد 89% منهم على ضرورة تطرقها الى الثقافة الزوجية، في حين أكد 83% منهم على أن البرامج يجب أن تحوي دراسة خاصة بالعلاقات الأسرية والزوجية وإلقاء الضوء على جانب الاحترام والتعاطف، كما أشار 74% من المشاركين على أن مادة فهم الشخصيات ضرورية للتعرف على الشريك الآخر وتفهمه وتقبله في إطار مشروع الزواج.