الاتحاد

أخيرة

حبس حاكم روسي سابق بتهمة قبول رشاوى

(د ب أ)


ذكرت وسائل إعلام رسمية أن محكمة روسية قضت اليوم الجمعة بالسجن ثماني سنوات على الحاكم الروسي السابق وزعيم المعارضة نيكيتا بيليخ بتهمة قبول رشاوى بقيمة إجمالية قدرها 750 ألف دولار.


واتهم بيليخ، الذي تولى منصب حاكم إقليم كيروف وسط البلاد لمدة سبع سنوات حتى اعتقاله في مطعم بموسكو عام 2016، بتوفير الحماية للمشروعات الاستثمارية مقابل الحصول على رشوة.


ونقلت وسائل إعلام محلية عن المحكمة في موسكو قولها إن الوقت الذي قضاه بيليخ بالفعل في السجن سيتم حسابه فيما يتعلق بمدة حبسه.


وينفي بيليخ تورطه في أي أخطاء ووصف الاتهامات المنسوبة إليه بأنها ملفقة.


وقبل أن يصبح حاكماً، ترأس بيليخ حزب «اتحاد القوى اليميني» الذي كان يقوده سابقاً السياسي المعارض البارز، بوريس نيمتسوف.


وكان نيمتسوف وهو نائب رئيس وزراء سابق قد قتل خارج الكرملين في عام 2015، وأثار مقتله -الذي ألقي باللوم فيه على قتلة محترفين- صدمة في أوساط المعارضة السياسية المفتتة في البلاد.

 

اقرأ أيضا