الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«الصحة» تحقق 75? من نسبة التوطين المستهدفة للعام الماضي
«الصحة» تحقق 75? من نسبة التوطين المستهدفة للعام الماضي
24 أغسطس 2013 23:05
(الشارقة) - أكدت وزارة الصحة أنها حققت نسبة تصل إلى 75? من النسبة المستهدفة لها في التوطين خلال العام الماضي، والمقررة بـ 43? من قبل هيئة الموارد البشرية والجهات الاتحادية المعنية، وذلك بحسب الدكتورة بدرية خميس مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء بالوزارة. وكشفت خميس، أن نسبة التوطين في الوزارة خلال عام 2012 وصلت إلى 34? في حين أن المطلوب تحقيقه من الوزارة خلال العام ذاته كان 43? وبنسبة زيادة سنوية تصل إلى 5?، أي أن المطلوب أن تصل النسبة في التوطين بنهاية العام الجاري إلى 48?. جاء ذلك، خلال الاجتماع السنوي للعاملين في منطقة الشارقة الطبية لتعزيز الوعي بالخطة الاستراتيجية لوزارة الصحة لعام 2011 ـ 2013، والذي أقيم في مستشفى القاسمي، وبحضور عدد من المديرين في منطقة الشارقة الطبية ومديري المستشفيات التابعة لوزارة الصحة بالشارقة، والذي عقد نهاية الأسبوع الماضي. وأضافت أنه من المتوقع أن تزيد نسبة التوطين في وزارة الصحة بنهاية العام الجاري وأن تصل الوزارة لنسبة أعلى مما كانت عليه، وذلك وفقاً للمساعي التي تقوم بها في هذا الشأن، حيث تؤكد الدلائل أنها في تحسن ملحوظ منذ أن وضعت الوزارة استراتيجيتها في عام 2011. وقالت إن الوزارة تشرف على 15 مستشفى موزعة على ست مناطق طبية على مستوى الدولة، ويعمل بها ما يقارب 10 آلاف موظف من العاملين في الميدان الطبي، بالإضافة إلى 700 موظف في ديوان الوزارة فقط. وبيّنت أن الوزارة تعمل على تسعة أهداف استراتيجية تشمل تعزيز دور الوزارة في وضع وتطبيق السياسات والتشريعات، وتطوير البنية التحتية للأنظمة والمرافق الصحية التابعة لها، وتعزيز وتطوير الأمن الصحي لمواجهة المخاطر الصحية، والارتقاء بمستوى الصحة العامة والوعي الصحي، وضمان رعاية صحية ذات جودة عامة، ودعم وتعزيز البحوث العلمية والدراسات، وتحسين الخدمات المساندة للرعاية الصحية، وتقديم الخدمات الإدارية المركزية وفق معايير الجودة والكفاءة، وتقديم الخدمات الإدارية اللامركزية وفق معايير الجودة والكفاءة. وأشارت إلى أن نتيجة الأداء لعام 2012 لوزارة الصحة وصلت إلى 98% بالمقارنة مع 92.17 في2011، في حين بلغت نسبة الإنجاز في النصف الأول من العام الحالي 75%، موضحة أن الوزارة أنجزت الهدف الأول في تعزيز دور الوزارة في تطبيق السياسات والتشريعات بنسبة 100%، في حين وصلت نسبة الإنجاز في هدفها الثاني، لتطوير البنية التحتية، إلى 99.6%، ووصلت إلى 100% في إنجاز هدفها الثالث وهو تعزيز الأمن الصحي لمواجهة المخاطر الصحية. كما أنجزت 91.3% في الهدف الرابع، وهو الارتقاء بمستوى الصحة العامة، مضيفة أن الوزارة أنجزت 100% في هدفيها الخامس والسادس المتمثلين في ضمان الرعاية الصحية ودعم البحوث والدراسات، لافتة إلى أن الوزارة وصلت إلى 95% في إنجاز هدفها السابع لتحسين الخدمات المساندة. وبينت مديرة إدارة التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء بوزارة الصحة أهمية الاستفادة من الآراء والمقترحات والمعوقات في الخطة الاستراتيجية السابقة، لتفاديها في الخطة الاستراتيجية القادمة ووضع الإجراءات التخطيطية اللازمة للتغلب عليها، وذلك في إطار التهيئة لإعداد الخطة الاستراتيجية القادمة للوزارة في دورتها الثالثة 2014- 2016، كما تم استعراض دليل نظام إدارة التخطيط الاستراتيجي والأداء المؤسسي، الإصدار الأول. من جهته، أشار الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي بالشارقة، إلى ضرورة إشراك العاملين في الميدان الطبي، سواء في العيادات أو المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة في وضع الميزانية التشغيلية، والخطة الاستراتيجية لوزارة الصحة، مما سيساعد في تحسين الأداء العام لوزارة الصحة، ولزيادة ميزانية الوزارة بدلاً من أن تكون 7.6% من الميزانية العامة للدولة. وتابع أن وزارة الصحة والهيئات والمؤسسات الحكومية الأخرى، ليست لديها خطة لتأهيل كوادر إدارية وطنية، سواء في تدريب وتعليم الكوادر من خلال الجامعات المحلية، أو استقطاب الخبرات من الخارج للوصول إلى أهداف الوزارة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©