الاتحاد

الرياضي

شيخة القاسمي.. «شعلة الأمل»

شيخة القاسمي

شيخة القاسمي

دبي (الاتحاد)

سجلت الشيخة شيخة القاسمي، لاعبة الأولمبياد الخاص حضورها القوي في وكالات الأنباء والصحافة العالمية، بعد ظهورها، وهي تحمل كرة الأولمبياد الخاص، التي وقع عليها البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وعلى الرغم من أنها بطلة في مسابقات الأولمبياد الخاص، وسبق لها التتويج بأكثر من ميدالية على المستويين المحلي والخارجي، وتحديداً في البطولة العربية للكاراتيه التي أقيمت العام الماضي في القاهرة، إلا أن لحظة حصولها على التوقيع التاريخي من البابا فرنسيس، وشيخ الأزهر سوف تظل راسخة في ذاكرتها، وذاكرة الأولمبياد الخاص للأبد، فقد حظيت الشيخة شيخة القاسمي، وكذلك الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بأبوظبي باهتمام ومباركة المرجعيات الدينية الأكثر تأثيراً في العالم أجمع.
الشيخة شيخة القاسمي سوف تظهر من جديد في مشهد تاريخي آخر، حينما تحمل شعلة الأولمبياد الخاص في أبوظبي الشهر المقبل، وهو شرف كبير لأي رياضي في العالم، فضلاً عن أنها سوف تقوم بالتحكيم في مسابقات الجودو، وهي واحدة من بطلات الجو جيتسو، والجودو، والكاراتيه، والألعاب القتالية بشكل عام، حيث تؤمن بأنه هذه الألعاب تعزز ثقة الإنسان في نفسه، ولكنها في الوقت ذاته ترى أن استخدام هذه الألعاب بصورة تلحق الضرر بالآخرين، أو بهدف الاستعراض أمر مرفوض.
وبعيداً عن الجانب الرياضي، فإن شيخة القاسمي سبق لها التحدث من فوق منبر الأمم المتحدة، فهي من أهم الوجوه التي تدافع عن قضايا وشؤون أصحاب الهمم في الإمارات، والشرق الأوسط، كما أنها تنشط في مجال المساواة بين الجنسين في عالم الرياضة، والأمر على هذا النحو يؤكد أنها تملك طاقة كبيرة، وتتعدد أنشطتها، بداية من ممارسة الألعاب والفنون القتالية على مستوى البطولة، والتحكيم في هذه الألعاب، وكذلك عملها في الدفاع عن ملفات أخرى تتواكب مع اهتمام دولة الإمارات بشؤون وقضايا أصحاب الهمم بشكل عام.
ما بين ظهورها من فوق منبر الأمم المتحدة، وحصولها على توقيع بابا الكنيسة الكاثوليكية وشيخ الأزهر على كرة الأولمبياد الخاص، وتطلعها بشغف كبير لحمل الشعلة الأولمبية في أبوظبي الشهر المقبل مع بدء البطولة العالمية، تظل شيخة القاسمي صاحبة رسالة لا تتردد في توجيهها في كل مناسبة لأصحاب الهمم، حيث تقول: «كن نفسك دائماً، أغدق على نفسك مشاعر القبول والحب، لا تشعر أبداً بضغوط ونظرة المجتمع، إن أصحاب الهمم فئة رائعة، ولا يجب تركهم يشعرون بالعزلة، أو أنهم يواجهون هذا العالم بمفردهم».

اقرأ أيضا

مدرب فنزويلا قبل ودية الأرجنتين: وجود ميسي يرفع سقف التوقعات