الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«أولمبية السلفادور» تطالب بتفسير لفضيحة التلاعب
24 أغسطس 2013 21:57
طالبت اللجنة الأولمبية في السلفادور الاتحاد السلفادوري لكرة القدم بتفسير دقيق لفضيحة التلاعب بنتائج المنتخب السلفادوري للعبة. وبعث إدواردو بالومو رئيس اللجنة الأولمبية بخطاب إلى رئيس اتحاد اللعبة أكد فيه “عميق قلقه” من تزايد وتكرار المعلومات الخطيرة عن تورط لاعبي المنتخب السلفادوري وأندية الدوري المحلي في “التلاعب بنتائج المباريات”. وتكشفت الفضيحة يوم الأربعاء الماضي عندما قرر الاتحاد السلفادوري للعبة إيقاف 22 لاعباً بشكل مؤقت لمدة 30 يوماً عن أي أنشطة متعلقة بكرة القدم بسبب الاشتباه في تلاعب محتمل بنتائج المباريات بين عامي 2010 و2012. وضمت قائمة اللاعبين الموقوفين ميجيل مونتيس وداجوبيرتو بورتيلو وبينجي فيلالوبوس ولويس أنايا وميجيل جريناديان وفيكتور تورسيوس وروميو مونتياجودو والفريدو باشيكو ومارفين جونزاليس ومورديخاي هنريكيز وكارلوس كاريلو ورامون فلوريس ورودريجو مارتينيز ورينالدو أليخاندرو هرنانديو وأسايل روميرو ورامون باريديس وكريستيان كاستيلو واليسياو كوينتانيلا ودينيس ألاس وإيميرسون أومانا ورودولفو زيلايا وداروين بونيلا، ويحترف هؤلاء في الدوري السلفادوري باستثناء اثنين محترفين في الدوري الفنلندي والكازاخي. وشارك اللاعبون مع المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وتصفيات مونديال البرازيل 2014. وداهمت الشرطة وهيئة الادعاء يوم الأربعاء الماضي منازل 11 من اللاعبين وصادرت مواد من بينها حواسب آلية وهواتف محمولة. وأوضح الاتحاد السلفادوري أنه سيخبر نظيره الدولي (الفيفا) بمسار التحقيقات، وأنه في حال إدانة اللاعبين فإنهم سيواجهون عقوبة الإيقاف مدى الحياة. وأكد المدعى العام في السلفادور الخميس الماضي أنه بدأ تحقيقاً يشمل اللاعبين وعدداً من المدربين.
المصدر: سان سلفادور
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©