الاتحاد

عربي ودولي

8 آلاف أسير ومعتقل فلسطيني يبدأون الإضراب في سجون الاحتلال


رام الله - وكالات الانباء: بدأ الاسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية اضرابا عن الطعام امس ويستمر اليوم وذلك لمناسبة 'يوم الاسير' الذي يصادف 17 من ابريل من كل عام· وقال 'نادي الاسير' ان الاسرى قرروا الاضراب عن الطعام لمدة يومين من اجل لفت النظر الى قضيتهم عالميا وداخليا والضغط على اسرائيل للافراج عنهم·
وفى الوقت نفسه اعلنت سلطات السجون الاسرائيلية استنفارا فى صفوفها لقمع الحركة الفلسطينية الاسيرة· وقال نادى الاسير فى بيان له ان الاسرى قرروا تنفيذ هذه الخطوة بمثابة رسالة الى العالم والمجتمع الدولى للفت انتباهه للاوضاع القاسية المأساوية التى يعانى منها الاسرى الفلسطينيون فى سجون الاحتلال والمخالفة جميعها لكافة المواثيق والشرائع الدولية ومبادئ حقوق الانسان·
واعتاد الاسرى في كل عام اعلان الاضراب عن الطعام في 'يوم الاسير' الذي ينظم فيه الفلسطينيون المسيرات والمهرجانات الخطابية لتحويل قضية ابنائهم الى قضية رأي عام خاصة في ظل رفض اسرائيل تغيير معايير الافراج عنهم واخضاع عمليات الافـــــراج لمعاييرها الخاصة· وشدد الاسرى في السجون الاسرائيلية في بيان اصدروه على ضرورة الوحدة الوطنية بين فصائل الشعب كافة والالتفاف حول الرئيس الفلسطيني محمود عباس·
وطالبوا بالاهتمام بملفهم ووضعه على سلم اولويات القيادة الفلسطينية والعمل للافراج عنهم الذي يعتبر استحقاقا سياسيا وليس منة من احد·
ويذكر ان اسرائيل تحتجز في سجونها اكثر من 8000 اسير من بينهم نساء واطفال يعيشون في ظروف معيشية صعبة·
وحذر سامي أبو زهري الناطـــــق الاعلامي باسم 'حماس' من أن التهدئة على وشك الانهيــــــــار بسبب التعـــــــــنت الاسرائيلي في الاستجابة لشـــــــروط الفصائل الفلسطينية خاصة الافراج عن المعتقلين الفلسطينيين·
وقال أبو زهري تعقيبا على اعلان الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية الاضـــــراب عن الطعام ان 'اعلان التهدئة كان مشروطا بتحقيق العديد من المطالب في مقدمتها الافراج عن المعتقلين' وأضاف 'ان المرحلة الماضية اتسمت سياسة الاحتلال بالمماطلة في القضية وعدم وجود أي نوايا بالافراج عن المعتقلين أو على الأقل جدولة الافراج عنهم ، لذلك من الطبيعي أن تتفاعل قضية المعتقلين في داخل السجون وخارجها'·

اقرأ أيضا

قيود أميركية على حركة ظريف في نيويورك