الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تنظم تمريناً مشتركاً مع الوحدة البيلاروسية الخاصة لرفع مستوى الجاهزية

معالي اللواء الرميثي يشهد تمريناً مشتركاً مع الوحدة البيلاروسية الخاصة

معالي اللواء الرميثي يشهد تمريناً مشتركاً مع الوحدة البيلاروسية الخاصة

نفذت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، في مديرية ق7 بأبوظبي، تمريناً أمنياً مشتركاً بالتعاون مع الوحدة البيلاروسية الخاصة "ALMAZ" وذلك ضمن جهود قطاع المهام الخاصة لتطوير آليات العمل واختبار وقياس مدى سرعة الاستجابة.
شهد التمرين معالي اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي الذى اكد أهمية التمرين في تبادل الخبرات والتعرف على التجارب الحديثة والأكثر كفاءة في مجالات العمل الشرطي والأمني وتنعكس إيجابياً في رفع مستوى الجاهزية للفرق الشرطية المختصة مشيداً بالخبرات الكبيرة للقوات الخاصة البيلاروسية في تنفيذ التمارين واهتمامها بسرعة ودقة الأداء بما يعزز من الجهود الأمنية التطويرية .
من جانبه أوضح اللواء مبارك عبدالله المهيري، مدير قطاع المهام الخاصة بشرطة أبوظبي، أن التمرين يأتي ضمن جهود شرطة أبوظبي للتحسين والتطوير وتأهيل الكوادر البشرية وتعريفها بالمستجدات في مجالات العمل ومواكبة التطورات الأمنية والعلمية والتكتيكية المتميزة .
وأشار إلى أن زيارة الوفد البيلاروسي، والتي استمرت عدة أيام، تأتي ضمن استراتيجية شرطة أبوظبي، في تعزيز التعاون المشترك مع مختلف الأجهزة الأمنية العالمية وتبادل الخبرات والإطلاع على التجارب في مجالات التدريب الأمني المتخصص.
حضر التمرين اللواء، مبارك عبدالله المهيري، مدير القطاع، والعميد راشد سعيد الشامسي، مدير مديرية "ق7"، و العقيد عمر سعيد العفريت الكويتي، مدير إدارة حماية المنشآت الدبلوماسية، والمقدم علي حمد الحساني، نائب مدير مديرية "ق7"، والمقدم راشد سيف الفارسي، مدير إدارة دوريات "ق7"، والمقدم علي غدير الكتبي، مدير إدارة النخبة، وعدد من الضباط بقطاع المهام الخاصة.
وكان الوفد البيلاروسي برئاسة العقيد فيكتور زوراو، قائد الوحدة الخاصة، اطلع خلال زيارته على تجربة قطاع المهام الخاصة، بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، في مجالات التدريب العملي، والرمايات بأنواعها، والمعدات والآليات المستخدمة، وشاهد فيلماً تسجيلياً عن الجهود التطويرية بالقطاع ، كما نفذ تمريناً أمنياً مشتركاً مع المهام الخاصة.
وثمن الوفد ما حققته القيادة العامة لشرطة أبوظبي، من إنجازات، في توظيف التكنولوجيا الأمنية الحديثة والابتكار، حفاظاً على الأرواح والمكتسبات وتحقيق أعلى مستويات الأمن والاستقرار.
من جهة اخرى اصطحب عدد من الضباط بالقطاع الوفد، في زيارة إلى جامع الشيخ زايد الكبير الذي يعكس قيم السلام والتسامح وتعايش الأديان على اختلافها، ويعتبر واحداً من أهم الصروح الدينية والثقافية والسياحية في العالم.
وأشاد بالنهضة الحضارية الكبيرة التي تشهدها الدولة في شتى المجالات حتى باتت منارة اقتصادية واجتماعية وأمنية،معربا عن شكره للقيادة العامة لشرطة أبوظبي على العناية التي حظي بها طيلة مقامه فى الدولة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية