الاتحاد

دنيا

«دبي للتسوق 2014».. انطلاقته تنثر عبير البهجة والفرح

أجواء كرنفالية تسيطر على أجواء المهرجان

أجواء كرنفالية تسيطر على أجواء المهرجان

انطلقت أمس الأول الخميس فعاليات الدورة التاسعة عشرة لمهرجان دبي للتسوق، حاملة معها العديد من الفعاليات المشوقة والجوائز القيمة والعروض الترويجية المذهلة، والتي ستمتد على مدى 32 يوماً حتى 2 فبراير 2014. وحمل اليوم الأول العديد من المفاجآت السارة والفعاليات الترفيهية الرائعة، حيث تم توزيع نصف مليون درهم جوائز على المتسوقين في عدد من مراكز التسوق الرائدة، وذلك من خلال اللقاءات التي أجرتها قناة سما دبي التلفزيونية، بالإضافة إلى عدد من محطات الإذاعة العربية والأجنبية.

انتشرت العروض الترفيهية في مراكز التسوق، كما توهجت الشوارع الرئيسية في دبي بأجواء الاحتفالات والألوان والألعاب النارية، مما شد انتباه الجميع ونال إعجابهم، واستحوذ كرنفال المهرجان على إعجاب الجمهور على شارع السيف، كما أبهرت العروض الاستثنائية للألعاب النارية الجمهور، والتي أقيمت في تمام الساعة السابعة مساء وكذلك الساعة التاسعة مساء.
حفل عشاء عائلي
وكانت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة قد قامت بالتعاون مع «باريس جاليري»، أحد الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة، بتنظيم حفل عشاء للإعلاميين والشركاء بمناسبة انطلاق الحدث، وذلك في بيت الشيخ سعيد بن مكتوم في قرية الشندغة التراثية، حضره المدير التنفيذي للمؤسسة، سعادة ليلى محمد سهيل، والرئيس التنفيذي لمؤسسة روتانا للصويات والمرئيات، سالم الهندي، وعدد من كبار مديري المؤسسة، بالإضافة إلى شركاء المؤسسة الاستراتيجيين ورعاة الحدث، وحشد كبير من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية.
ورحبت المؤسسة على لسان مديرها التنفيذي بكافة الحضور، واصفة هذا التجمع بأنه بمثابة «جمع عائلي»، وقالت سعادتها مخاطبةً الحضور: «إن معظم ضيوفنا في هذه القاعة، شركاء ورعاة أو إعلاميون، عملوا معنا طوال سنين مضت كعائلة واحدة، وشهدنا معاً ثمرة تعاوننا من نجاحات وإنجازات، حيث إن مهرجان دبي للتسوق، يستقطب في كل دورةٍ ما يقارب أربعة ملايين زائر، ويضخ في اقتصاد دبي ما يقرب من أربعة مليارات دولار خلال شهر واحد فقط، ولا أبالغ إن قلت، إن أهم أسباب نجاح المهرجان واستمراريته على مدى عقدين تقريباً من الزمن، تجتمع في هذه القاعة الصغيرة، فدعم شركائنا الاستراتيجيين ورعاة المهرجان، ومعظمهم وقف إلى جانبنا منذ اليوم الأول لانطلاقة الحدث وحتى يومنا هذا، بالإضافة إلى دعم وسائل الإعلام المحلية والإقليمية، التي كانت بمثابة رفيقة دربنا، والمرآة الصادقة التي عكست نجاحاتنا إلى جمهورنا في كافة أنحاء العالم، هي الأسباب التي حملتنا طوال الدورات الماضية، ودفعتنا إلى تطوير المهرجان عاماً بعد عام. وتخلل حفل العشاء إطلاق ألعاب نارية مبهجة، أعدت خصيصاً لضيوف المؤسسة، بالإضافة إلى عرض متميز لفرقة «سفن سوبرانوز» الأوبرالية، إحدى فعاليات المهرجان التي تنظم في ممشى جميرا بيتش ريزيدنس، والتي أمتعت الحاضرين بأداء مذهل لأشهر مقطوعات الأوبرا.
يوم حافل
وتميز اليوم الأول من المهرجان بما يحتويه من فعاليات وعروض، حيث تسنى للمتسوقين الفرصة للتمتع بأفضل العروض والخصومات على بضائعهم المحببة في جميع مراكز التسوق والحصول على تجربة تسوق فريدة من نوعها. وتم إعطاء الفرصة للمتسوقين بحجز أماكنهم في السحوبات اليومية من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء في دبي فستيفال سيتي، من خلال استمتاعهم بفعالية واحة السجاد والفنون الساعة الرابعة عصراً، والتي تعد واحدة من أهم الوجهات لمحبي فن صناعة السجاد اليدوي، ففي هذه الواحة تبارى صناع السجاد التقليدي من مختلف أنحاء العالم في عرض السجاد الذي أبدعت أيديهم في حياكته، وأتيح للزوار مشاهدة تلك المجموعة من السجاد الفاخر بمختلف ألوانه وتصاميمه، وقد تم إهداء أحد زوار الواحة جائزة قيمة عبارة عن سجادة حرير فاخرة.
السيرك العالمي دو سوليه
وبدأ السيرك العالمي دو سوليه عرضه العالمي الحاصل على شهرة جماهيرية واسعة، والذي يعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط «مايكل جاكسون ذا إمورتال» في مركز دبي التجاري العالمي الذي أذهل الجمهور. كما تمكن زوار المهرجان من حضور حفلات حية ومباشرة لفنانيهم المفضلين، حيث قام الفنان فارس كرم وحاتم العراقي بإحياء أول حفل لليالي المهرجان الغنائية في برج بارك بجانب برج خليفة الساعة التاسعة مساء، وانطلقت كذلك السحوبات اليومية التي نظمها المهرجان لسعداء الحظ في القرية العالمية، ابتداء من الساعة العاشرة مساء، وهي سحوبات إنفينيتي الكبرى، وكذلك تم الإعلان عن اسم الفائز بسحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى.
ويحمل مهرجان دبي للتسوق 2014 في جعبته الكثير من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تلبي تطلعات وأذواق الزوار والسياح. ويضم العديد من العروض والفعاليات الجديدة والتي تعتبر الأولى من نوعها على الصعيد الإقليمي والعالمي.

تجارب شرائية وترفيهية ممتعة

ذكر أن مهرجان دبي ومنذ انطلاقته عام 1996 حمل شعار «عالم واحد.. عائلة واحدة»، وهذا تماما ما يعمل المهرجان على تعزيزه في نفوس زواره، فمدينة دبي تجمع تحت سمائها الكثير من المقيمين والزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم، كما أن العروض المقدمة من قبل الجهات المنظمة للمهرجان تعمل على إضفاء روح السعادة الغامرة، من خلال الجوائز والعروض الترويجية الفريدة من نوعها، مما سيجعل هذا المهرجان الأكثر شهرة واستمرارية في العالم.
وفي كل عام يتم إطلاق هذا المهرجان الذي ما زال يكسب ثقة الكثيرين، لما يقدمه لهم من تجارب شرائية وترفيهية ممتعة، حيث يوفر المهرجان الفرصة للجميع بالحصول على عروض تسويقية كشراء الماركات العالمية التي يرغبون بها وبأسعار خيالية تناسب الجميع.

اقرأ أيضا