أنور إبراهيم (القاهرة) تغزّل «فينسان ديلوك» الصحفي بصحيفة «ليكيب» والمتخصص في كرة القدم الإنجليزية، في النجم الدولي البلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي واختاره على رأس خمسة نجوم يرى أنهم هم الأفضل بعد انتهاء النصف الأول من الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، بل ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، وقال إن دي بروين أفضل لاعب في العالم، بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد والأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، وأضاف أن النجم البلجيكي قادر في المباراة الواحدة على أن يلعب في 6 مراكز وفقاً لما يطلبه منه مديره الفني جوارديولا، كما أنه يجيد التسديد والتسجيل بكلتا قدميه ومن قريب ومن بعيد ومن مختلف الزوايا وصانع لعب عالمي. أما صاحب المركز الثاني في قائمة «التوب 5» الأفضل في الدوري الإنجليزي فهو الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الذي سجل في نصف موسم 15 هدفاً في الدوري بخلاف 5 أهداف أخرى في بقية البطولات التي لعب فيها، وقال «ديلوك» إن صلاح أخذ أبعاداً جديدة مع «الريدز» بعد أن سبق له التألق في إيطاليا، عندما كان معاراً من تشيلسي لفيورينتينا ثم روما، ونجح بما يحمله من إصرار وعزيمة في التألق مجدداً في الدوري الإنجليزي بعد تجربته الفاشلة مع البلوز خلال الفترة القصيرة التي لعبها هناك في ظل قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو. والنجم الثالث هو الإسباني ديفيد سيلفا نجم مانشستر سيتي وقال عنه «ديلوك» إن سيلفا يتميز بلمسات ساحرة للكرة، وتمريراته رائعة، ويجيد فعل كل شيء بالكرة، وهو صانع لعب ممتاز ويلعب في أكثر من مركز وتكتيكي من الطراز الأول واستطاع جوارديولا تطوير أدائه لمصلحة الفريق، وهو أيضاً من أفضل من ينهون الهجمات. أما الرابع فهو الدولي الإنجليزي هاري كين هداف توتنهام ليس فقط لأنه سجل 18 هدفاً في البريميرليج حتى مباراة الجولة العشرين ضد ساوثهامبتون، وإنما لأنه يحافظ على مستواه وفي طريقه للتتويج بلقب هداف «البريميرليج» للعام الثالث على التوالي. والنجم الخامس والأخير هو الدولي البلجيكي إيدن هازارد، ويقول «ديلوك» إن هازارد يحمل على عاتقه عبء فريق تشيلسي وكثيراً ما يكون المنقذ له في أصعب اللحظات ولا يمكن إغفال دوره في مسيرة «البلوز» في البريميرليج.