الاتحاد

الإمارات

لجنة إماراتية تواصل رصد احتياجات الكهرباء في حضرموت

واصلت اللجنة الإماراتية الخاصة بالطاقة الكهربائية زياراتها الميدانية إلى عدة محطات ومحولات الطاقة الكهربائية للاطلاع عن كثب على مستوى احتياجات الطاقة اللازمة وتقييمها وتحديدها وذلك لمعالجة أوضاع الكهرباء بحضرموت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتقديم الدعم اللازم في هذا المجال.

وفي هذا الشأن، قامت اللجنة الإماراتية -يرافقها محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية فرج سالمين البحسني- بزيارة محطات جول مسحة والمنورة والهايبر التحويلية بمدينة المكلا واطلعت على المولدات الحالية بها لوضع مقترحات لتطويرها حتى تتمكن من تغطية الاحتياجات المطلوبة طوال السنة.

وأكدت لجنة الطاقة الكهربائية أن زيارتها الحالية لحضرموت تأتي بهدف تقييم المنظومة الكهربائية بها تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة بدولة الإمارات في هذا الشأن وامتدادا لدعم الإمارات المتواصل للشعب اليمني منذ قيام دولة الاتحاد على يدي القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله».

ونوهت اللجنة إلى أنه تم التعرف على الوضع الحالي للكهرباء والمشاكل والصعوبات الموجودة في هذا المجال وذلك في سياق مرحلة التقييم على أن يعقب ذلك مرحلة الدراسة ومن ثم التنفيذ عبر مقترحات عديدة ستدرس لتطوير الطاقة في حضرموت بشكل عام.

من جانبه، أكد عبدالعزيز الجابري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت أن الإمارات وضعت في أجندتها حزمة من المشاريع الإغاثية والتنموية منذ عام الخير وامتدادا إلى «عام زايد 2018» ضمن برامج المساعدات الإنسانية في مختلف القطاعات الأساسية والخدمية، لافتاً إلى أن هناك منظومة متكاملة لقوافل وجسور إغاثية ومساعدات إنسانية بحرية وبرية وجوية تم إطلاقها لتقديم المساعدات والعون إلى المحافظات اليمنية المحررة.

وأوضح أن الهيئة ساهمت في استقرار التيار الكهربائي من خلال دعم محطات التوليد بالإمكانيات المتاحة لتعزيز توليد الطاقة الكهربائية والارتقاء بمستوى الخدمة نحو الأفضل وقدمت على مدى عام كامل كميات من قطع الغيار والزيوت الخاصة بمولدات الكهرباء في محطات التوليد في المكلا التي أسهمت بدورها في استقرار الخدمة بشكل كبير وتخفيف الانقطاع المتكرر للكهرباء في ساحل حضرموت.

من ناحيته، أشاد محافظ حضرموت عقب الزيارات التفقدية بجهود اللجنة الإماراتية الخاصة بدراسة ومعالجة أوضاع الكهرباء في حضرموت وزياراتها الميدانية لعدد من محطات توليد الكهرباء للاطلاع على حقيقة وضعها وإجراء الدراسات اللازمة بشأن معالجة وتطوير هذا القطاع المهم.

وقال المحافظ إن زيارة اللجنة للمحافظة تأتي في سياق الجهود المبذولة لتحسين واقع الكهرباء في حضرموت وتعد الثانية في أعقاب زيارة مماثلة قامت بها «لجنة قطاع الصحة» الأسبوع الماضي لدراسة الوضع الصحي في المحافظة.

وأعرب محافظ حضرموت عن خالص الشكر والعرفان باسم السلطة المحلية وأبناء حضرموت كافة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها الوفي الذي وقف في كل المراحل مع إخوانه في اليمن عامة وحضرموت خاصة وظل يمد لهم جسور المحبة والدعم. وقال إن «حضرموت لن تنسى هذه المواقف النبيلة أبداً وستظل وفية لها».

اقرأ أيضا