الاتحاد

الإمارات

الدعوة إلى تفعيل دور الأجهزة الرقابية في الدول العربية

الاستفادة من التجارب للحد من الإخفاقات الإدارية وتطوير شامل للتشريعات
جميل رفيع:
أوصت ندوة الإصلاح الإداري من منظور إستراتيجي عربي ودولي التي نظمها معهد التنمية الإدارية بالتنسيق مع المعهد الدولي للعلوم الإدارية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية تحت رعاية معالي سعيد خلفان الغيث وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس مجلس الخدمة المدنية رئيس مجلس ادارة معهد التنمية الادارية والتي أنهت فعالياتها مؤخراً بالاستفادة من التجارب الإيجابية والسلبية في سياسات وتطبيقات بعض المنظمات الدولية والدول المتقدمة، والتي أحدثت في جوانبها السلبية إخفاقات واضحة تمثلت في سوء استخدام السلطة وعدم تفويض الصلاحيات وانعدام التمكين المؤسسي وحث المشرعين في مختلف الدول الساعية للإصلاح الإداري إلى ضرورة الاهتمام بالتطوير الشامل لمختلف التشريعات واللوائح والقوانين من أجل تمكين المؤسسات المختلفة من القيام بأدوارها والمرتكزة على المورد البشري كمحور للتطوير
كما أوصى المشاركون في الندوة بإنشاء أو تفعيل عمل أجهزة ومؤسسات مختصة بالإصلاح الإداري في الدول العربية ومدها بكافة الإمكانات والتسهيلات التي تمكنها من القيام بدورها في عملية التطوير الإداري والعمل على وضع خطة إستراتيجية للإصلاح الإداري في الوطن العربي متضمنة مجموعة من الخطوات العملية ضمن خطة زمنية محددة ودعا المشاركون إلى تفعيل دور الأجهزة الرقابية لكي تقوم بدورها في عملية دعم الإصلاح الإداري في الدولة وطالب المشاركون في توصياتهم المنظمة العربية للعلوم الإدارية بإعداد دليل للإصلاح الإداري يشتمل على خطوات عملية تساعد المؤسسات العربية على القيام بعملية التطوير الإداري
وحضر فعاليات الندوة التي أقيمت في دبي معالي الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية وسعادة الدكتور يوسف عيسى الصابري مدير عام معهد التنمية الإدارية ومايكل داجيت مدير عام المعهد الدولي للعلوم الإدارية ببلجيكا وجمع من شاغلي الوظائف القيادية والادارية في المنظمات الحكومية والخاصة حيث هدفت الندوة الى تنمية معارف المشاركين من خلال اطلاعهم على التوجهات الحديثة في مجال الاصلاح الاداري على المستويات الدولية والعالمية اضافة الى اكسابهم القدرة على التعامل مع المتغيرات المستجدة في مجال الاصلاح الاداري بالاضافة الى إتاحة الفرصة امام المشاركين لتبادل الخبرات والاراء حول مداخل الادارة والتطوير وتوجهاتها المستقبلية وشملت جلسات الندوة التي افتتحت بكلمة لسعادة الدكتور يوسف عيسى الصابري جلسة تناول خلالها مايكل دوجيت المداخل الوطنية والدولية والعالمية للادارة العامة وادارة الاعمال (التوجه المستقبلي) وفي الجلسة الثانية تناول الدكتور محمد التويجري الاصلاح الاداري من منظور عربي وفي الجلسة الختامية أعلن المشاركون عن توصيات الندوة ·

اقرأ أيضا

انطلاق بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي في دبي غدا