صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الجنوبية تستجوب طاقم سفينة ترفع علم هونغ كونغ

أعلن مسؤولون في كوريا الجنوبية، اليوم السبت، أن السلطات تحتجز طاقم السفينة المسجلة في هونغ كونغ التي داهمتها في نوفمبر واحتجزتها لانتهاكه العقوبات على كوريا الشمالية.
وتحتجز الجمارك الكورية الجنوبية سفينة «لايتهاوس وينمور» المؤجرة لصالح شركة تايوانية، في ميناء ييوسو منذ 24 نوفمبر بعد تفتيشها.

وصرح مسؤول في جهاز الجمارك الكوري الجنوبي «منذ هذا التاريخ يصعد مفتشون إلى متنها ويستجوبون الطاقم».

وكان مسؤول في خارجية الجنوب صرح الجمعة في مرحلة أولى أن جهاز الجمارك اعترض السفينة لفترة وجيزة وفتشها في 24 نوفمبر.

وتشغل السفينة طاقماً من 25 رجلاً بينهم 23 صينياً وبورميان على ما أفاد مسؤول كوري جنوبي آخر في ييوسو، لكن تعذر عليه التحديد إن كان الصينيون من البر الصيني أو من هونغ كونغ.

وتوقفت السفينة الناقلة للنفط المؤجرة لصالح شركة بيليونز بانكر غروب كوربوريشن التايوانية في ميناء ييوسو في 11 أكتوبر وحملت شحنة نفط ياباني قبل التوجه مبدئياً إلى تايوان.

لكن عوضاً عن الذهاب إلى تايوان قامت السفينة عند وصولها إلى المياه الدولية مقابل الصين بنقل 600 طن من النفط إلى سفينة «سام جونغ 2» الكورية الجنوبية، قبل أن تعود إلى ييوسو على ما أكد مسؤولو الجمارك في كوريا الجنوبية.

وأفاد مسؤولون في الخارجية الكورية الجنوبية أن نتائج التحقيق ستحال إلى لجنة العقوبات الأممية.

وسفينة «لايتهاوس وينمور» مدرجة بين عشر سفن طلبت الولايات المتحدة من الأمم المتحدة وضعها على لائحة سوداء لانتهاك العقوبات على كوريا الشمالية.

وورد الإعلان الكوري الجنوبي غداة تشديد إضافي للعقوبات الأممية على نظام كيم جونغ أون.

وأقر مجلس الأمن الدولي الخميس حظراً على دخول أربع سفن شحن كورية شمالية إلى أي مرفأ في العالم، للاشتباه بنقلها بضائع مشمولة بالعقوبات الدولية على بيونغ يانغ.

ورفضت بكين هذه الاتهامات بشكل قاطع واعتبرت هذه المعلومات «خاطئة»، مؤكدة بلسان المتحدثة باسم الخارجية هوا شونيينغ أن «شن حملة بدون سبب عبر وسائل الإعلام لا يسهم في تعزيز الثقة المتبادلة والتعاون».