الاتحاد

الاقتصادي

«قطـر للبتـرول» تنضم لتحالف مشروع غاز باكستان

جانب من مدينة رأس ليفان الصناعية (ا ف ب)

جانب من مدينة رأس ليفان الصناعية (ا ف ب)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت قطر للبترول وكل من شركات توتال الفرنسية وميتسوبيشي اليابانية وإكسون موبيل الأميركية وهوج النرويجية عن عزمها المضي قدماً لتطوير المشروع الباكستاني لاستيراد الغاز الطبيعي المسال. ويسعى هذا التحالف لتطوير مشروع يتضمن وحدة عائمة لتخزين الغاز الطبيعي المسال وإعادة تحويله إلى الحالة الغازية، ورصيف ميناء وخط أنابيب إلى الشاطئ لإمداد الغاز الطبيعي إلى جمهورية باكستان الإسلامية.
وسوف يصبح المشروع قادراً على إعادة تحويل ما لا يقل عن 750 مليون قدم مكعبة يومياً من الغاز الطبيعي المسال إلى الحالة الغازية بحلول عام 2018. وقال المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، إن «هذا التحالف سيجمع شركاء يتمتعون بسجل متميّز وحافل في صناعة الغاز، وخاصة فيما يتعلق بتنفيذ المشاريع في الوقت المحدد وضمن الميزانيات المحددة، مع التركيز على الأداء البيئي الرائد». وأضاف الكعبي «هذا التجمع الذي يضم شركات توتال، وميتسوبيشي، وإكسون موبيل، وهوج يمثل إنجازا يكمّل جهود باكستان الناجحة لتلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي النظيف الاحتراق في هذه السوق المهمة». وأشار بيان صادر عن قطر للبترول أمس، في الدوحة وتلقت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) نسخة منه، إلى أن «الطلب على الغاز الطبيعي في باكستان في نمو مطرد، تدعمه بنية تحتية مميزة من خطوط الأنابيب لنقل وتوزيع الغاز». وقال إن تحالف الشركات يعمل حالياً على إنجاز المتطلبات الفنية والتجارية اللازمة، وقد تمّ التعاقد مؤخراً لاستئجار الوحدة العائمة لتخزين وإعادة تبخير الغاز الطبيعي المسال.

اقرأ أيضا

90 رحلة إضافية بمطار أبوظبي خلال يوليو