صحيفة الاتحاد

الرياضي

«النواخذة» يواجه «فخر أبوظبي» وحتا يتحدى شباب الأهلي دبي

  الجزيرة يواجه دبا الفجيرة اليوم (الاتحاد)

الجزيرة يواجه دبا الفجيرة اليوم (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

يلتقي دبا الفجيرة مع الجزيرة، فيما يواجه حتا منافسه شباب الأهلي دبي مساء اليوم، في مباراتي ذهاب الدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي، في مواجهتين بعنوان حوار التوازنات في ظل الغيابات التي يعاني منها «فخر أبوظبي» و«الفرسان» بما يجعل المباراتين ذواتي طابع تنافسي متقارب أمام «النواخذة» و«الإعصار».
ويسعى دبا الفجيرة للاستفادة من إقامة المباراة على ملعبه ومحاولة الخروج بنتيجة إيجابية تعزز من حظوظه قبل لقاء الإياب، وهو يدرك تماماً قوة المنافس، لكنه يسعى للتركيز على إغلاق المساحات، حيث بدا واضحاً تأثر الجزيرة بغياب اللمسة الأخيرة أمام المرمى، في ظل غياب هدافه الأول علي مبخوت المتواجد حالياً مع منتخبنا الوطني.
وقدم دبا الفجيرة مستويات جيدة للغاية في الموسم الحالي ليجمع 11 نقطة في دوري الخليج العربي، ونجح في تجاوز مجموعته في كأس الخليج العربي بعدما حقق 7 نقاط ليتأهل إلى الدور ربع النهائي، علماً أن من أبرز المفاجآت التي حققها كان الفوز على الجزيرة بالذات في مسابقة الدوري تحديداً في الجولة الثانية بهدف دون رد.
ويتوقع عدم قيام المدرب البرازيلي كاميلي بإشراك الثنائي ديالو وخليفة الشهياري بانتظار التقرير الطبي لهما، لكنه من ناحية أخرى سيمنح الفرصة للبرازيلي رودولفو للظهور للمرة الأولى بعد التعاقد معه قبل أيام، إلى جانب تواجد عبد الرحمن أهلي الظهير القادم على سبيل الإعارة من الوحدة. من جانبه يدرك الهولندي تين كات أن هذه المباراة أفضل فرصة لفريقه للتحضير لمنافسات الدوري عبر منح الفرصة للاعبين الشباب، مع التركيز على رفع نسق الأداء رغم الغيابات المؤثرة في صفوفه بتواجد اللاعبين مع المنتخب الوطني حالياً، حيث ظهر الفريق بشكل جيد رغم خسارته أمام حتا، وكان الأكثر استحواذاً على الكرة وتهديداً لمرمى المنافس، لكن بانتظار إيجاد الحل اللازم في المقدمة في ضوء الغيابات بخط الهجوم حالياً. وعلى استاد العوير في دبي، سيكون الموعد بين حتا وشباب الأهلي دبي، حيث تقرر نقل المباراة من ملعب حمدان بن راشد بسبب أعمال الصيانة، لتقام مباراة الذهاب على ملعب شباب الأهلي دبي، لكنه يبقى حتا هو صاحب الضيافة في هذه المباراة. وسبق أن أعلن حتا مراراً أن هدفه من هذه البطولة تحضير الفريق لمنافسات دوري الخليج العربي، لكن مع اكتمال المجموعة حالياً بعودة عدد معظم اللاعبين المصابين، فإن الخيارات متوفرة لمحاولة استغلال غيابات شباب الأهلي والسعي لحصد نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب.
من جانبه يفتقد شباب الأهلي دبي للعديد من العناصر المؤثرة التي انضمت إلى صفوف منتخبنا الوطني، لكن رغم ذلك يتوفر لدى الفريق البدلاء اللازمون في مختلف المواقع بما يجعل الأفضلية نسبياً لهم في المباراة، في محاولة للحصول على أفضل نتيجة ممكنة في «العوير» لرفع المعنويات قبل استئناف الدوري.

تين كات: نسعى للتغلب على الإرهاق والغيابات
مصطفى الديب (أبوظبي)

اعترف الهولندي تين كات مدرب الجزيرة بصعوبة مباراة فريقه أمام دبا الفجيرة، في ربع نهائي كأس الخليج العربي، وقال: هي من أصعب المباريات لنا نظراً للغيابات والحالة البدنية للاعبين، إذا ما نظرنا لظروف فريق دبا الذي يلعب مكتمل الصفوف.
وأضاف: دبا فريق منظم استطاع تحقيق الفوز على الجزيرة في بطولة الدوري، نعلم نقاط قوتهم وضعفهم وسنلعب بقوة لانتزاع الفوز.
وشدد تين كات على أن فريقه خاض 7 مباريات في شهر ديسمبر، وهو عدد ليس قليلاً، وبلا شك فإن اللاعبين مجهدين خاصة بعد كأس العالم للأندية.
وعن بطولة كأس الخليج العربي أكد تين كات أنها المرة الأولى التي تلعب البطولة في هذه الأدوار بهذا النظام، وهو أمر له إيجابياته وسلبياته، ولعل أهم الإيجابيات هو منح فرصة أكبر للاعبين صغار السن بالمشاركة ودفعهم للفريق الأول، واكتشاف المواهب مثل العطاس وخليفة الحمادي، وعيسى العتيبة وغيرهم.

كاميلي: نتطلع للفوز أمام فريق كبير
الفجيرة (الاتحاد)

أكد البرازيلي كاميلي مدرب دبا الفجيرة، أن فريقه يسعى لتحقيق الفوز وسيبذل قصارى جهده من أجل ذلك، لكنه اعترف أن المهمة لن تكون سهلة أمام الجزيرة، الذي يعتبر فريقاً كبيراً حتى في وجود غيابات في صفوفه في هذه المباراة.
وتحدث كاميلي موضحاً أن الجزيرة يمتلك لاعبين بدلاء قادرين على تعويض الغيابات، وهو فريق أثبت قدرته على استعادة توازنه الموسم الحالي، وكسب ثقة كبيرة بعد تألقه في كأس العالم للأندية، وهو من فرق المقدمة دائماً في ظل امتلاكه لاعبين مميزين في مختلف المراكز، بما يعكس أن المهمة ستكون صعبة أمام دبا الفجيرة الذي يتوجب عليه مضاعفة الجهود في المباراة.
وأوضح المدرب أن المباراة مهمة لفريقه وتشكل خطوة أولى من أجل الصعود إلى الدور نصف النهائي، في حال استغل الأمر بالشكل المطلوب، حيث إن الطموحات موجودة حالياً لدى «النواخذة» من أجل السعي لتحقيق هذا الأمر.
وكشف المدرب عن احتمالية غياب الثنائي ديالو وخليفة الشهياري، حيث ينتظر التقرير الطبي للحكم على قدرتهما باللحاق بالمباراة، فيما أكد أن المباراة ستشهد المشاركة الأولى للبرازيلي رودولفو بعد انضمامه للفريق، مع السعي لإشراك عبد الرحمن أهلي القادم من الوحدة ويتم تجهيزه حالياً.

نزار محروس: لقاء مهم في توقيت جيد
دبي (الاتحاد)
وصف السوري نزار محروس مدرب حتا، مواجهة شباب الأهلي دبي، بالمفيدة في هذا التوقيت تحديداً مع التحضير للمرحلة الثانية من دوري الخليج العربي، وقال: الفريق يلعب من أجل الانتصارات دائماً ومحاولة التقدم في البطولة، لكن من ناحية أخرى ننظر لهذه البطولة لمنح الفرصة لكل اللاعبين للمشاركة، ومواجهة فريق كبير كشباب الأهلي خلال هذه الفترة مفيد للغاية، قبل إكمال بقية الموسم.
وأكد محروس أن الرغبة موجودة لدى فريقه لتقديم مباراة قوية، ومن ناحية أخرى سيقوم بتجربة اللاعبين والحكم على مستواهم في هذا التوقيت المهم، لمعرفة كيف سيكون الترتيب في المرحلة المقبلة من الموسم، موضحاً أن شباب الأهلي لن يتأثر كثيراً بالغيابات في صفوفه في ظل امتلاكه لاعبين جيدين دائماً.
واعتبر المدرب الصعود إلى هذا الدور بخطوة إيجابية، وأهم ذلك الاستمرارية في خوض المباريات في هذا التوقيت مع توقف الدوري، وبالتالي البقاء ضمن نفس التركيز والتحضير للمباريات المقبلة.
من جانبه قال عيسى عبيد لاعب حتا، إن المواجهة تعتبر فرصة لفريقه لإكمال مشواره في البطولة، وقال: نريد تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب، من أجل تسهيل المهمة في الإياب، وعلينا استغلال جميع الجوانب المرتبطة بالمباراة والظروف من أجل الخروج بالفوز.

مهدي علي: تغيير الملعب ليس ميزة
دبي (الاتحاد)
أوضح مهدي علي مدرب شباب الأهلي دبي، أن نقل المباراة لتقام على ملعب العوير بدلاً من استاد راشد بن حمدان لا يعتبر ميزة لفريقه، وقال: إقامة المباراة على ملعب العوير لا تعني الكثير، بالنسبة لنا فأرضية الملعب والاستاد مشابهان لاستاد حمدان بن راشد، الفارق الوحيد هو بعد الطريق، ولا توجد أي نقطة إيجابية لصالحنا بالتغيير.
وتابع: فريق حتا قدم مباراة جيدة أمام الجزيرة في المباراة السابقة، وهذا يشير أن الفوارق ليست كبيرة في الدوري، والمستويات كلها متقاربة ولكن بالنسبة لنا تركيزنا منصب على فريقنا.
وأكد المدرب أن فريقه سيسعى إلى استغلال نقاط الضعف في حتا، وتفادي نقاط القوة لديهم وكيفية تسيير المباراة لصالحهم، موضحاً أن لديه ثقة كبيرة في اللاعبين، فهم يقدمون مستويات جيدة في المباريات الأخيرة.
وتابع: هذه مباراة الذهاب ولدينا مباراة الإياب وعلينا حساب المباراتين والصعود عبارة عن خطوتين، وهذه المباراة خطوة أولى سنحاول الخروج منها بنتيجة إيجابية قبل التفكير في المباريات القادمة.
وواصل المدرب قائلاً: بالنسبة لي أهمية هذه المباراة تكمن في مواصلة النتائج الإيجابية للفريق، وأن تزيد من ثقة اللاعبين وهذا ما كنا نطمح له خلال الفترة الماضية ونتطلع للسير على نفس المنوال.