الاتحاد

الرياضي

«الملك» يطارد لقب «الشتاء» أمام «الصقور»

الشارقة يبحث عن التتويج بلقب نصف الدوري أمام الإمارات (الاتحاد)

الشارقة يبحث عن التتويج بلقب نصف الدوري أمام الإمارات (الاتحاد)

معتصم عبد الله (دبي)

بالتزامن مع استضافة الإمارات مونديال الأندية بأبوظبي والعين، تعود الإثارة إلى ملاعب دوري الخليج العربي التي تشهد إقامة 6 مباريات في ختام الدور الأول ضمن الجولة 13، حيث يبرز الصراع ما بين تأمين مقاعد المقدمة وتحسين المراكز قبل فترة التوقف الأطول على مستوى الدوري والمسابقات المحلية والتي تتزامن مع استضافة الإمارات لنهائيات كأس آسيا 2019 في يناير المقبل، وفترة الانتقالات الشتوية.
وتأتي فترة التوقف الأطول للدوري وكل المسابقات المحلية بنهاية الدور الأول للدوري بإقامة الجولة 13 المقررة اليوم وغداً، حيث تستمر 46 يوماً من بينها 18 يوماً لتجمع «الأبيض» الأخير استعداداً للمشاركة القارية بداية من 15 ديسمبر الجاري وحتى 4 يناير، وكأس آسيا 2019 التي تنطلق 5 يناير وتستمر حتى الأول من فبراير، وتجرى خلال فترة التوقف مباريات الجولة الأخيرة للدور الأول لكأس الخليج العربي يومي 20 و21 ديسمبر الحالي.
وتشهد جولة ختام الدور الأول مواجهات عجمان والظفرة، بني ياس ودبا الفجيرة، والشارقة والإمارات اليوم، فيما تستكمل الجولة بإقامة ثلاث مواجهات أخرى غداً الجمعة تجمع الفجيرة وشباب الأهلي- دبي، اتحاد كلباء والوصل، والجزيرة والنصر، وتم تأجيل مباراة العين والوحدة لتقام في وقت لاحق لمشاركة «الزعيم» في كأس العالم للأندية.
ويتطلع «الملك» الشرقاوي إلى حصد تاج بطل الشتاء حينما يستضيف على ملعبه باستاد خالد بن محمد ضيفه فريق الإمارات، حيث تعلن نتيجة الفوز أحقية الملك بالتربع على عرش صدارة النصف الأول للدوري بالوصول إلى النقطة 31، في ظل صدارته الحالية للترتيب برصيد 28 نقطة وبفارق المواجهات أمام ملاحقه العين، في الوقت الذي يبحث فيه «الصقور» عن فرصة للتحليق الثالث في سماء الانتصارات بعد فوزين فقط أمام دبا الفجيرة 3-2 في الجولة الثالثة، والفجيرة 3-1 في العاشرة.
وتبدو الفرصة متاحة أمام البرازيلي ويلتون هداف الشارقة الذي قاد فريقه للدور ربع النهائي للكأس بتسجيله هدف الفوز أمام الجزيرة 1-0 في دور الستة عشر، لاستعادة صدارة قائمة هدافي الدوري التي يحتلها حالياً علي مبخوت مهاجم فخر أبوظبي برصيد 15 هدفاً وبفارق هدفين عن ويلتون، في المقابل يعول «الصقور» على الصحوة المتأخرة لمهاجمه شيخ دياباتي والذي قاد الفريق لفوز عريض على حساب حتا في الكأس بتسجيله أربعة أهداف «سوبر هاتريك» في المباراة التي انتهت لصالح فريقه 4-1، وسجل دياباتي 5 أهداف للإمارات في الدوري.
وتهدد أفضلية بني ياس على ملعبه في «الشامخة» والذي حافظ فيه «السماوي» على سجله خالياً من الخسارة في 6 مباريات ماضية بالفوز في ثلاثة والتعادل في مثلها، بغرق ضيفه النواخذة الذي تكبد بدوره الخسارة في مبارياته الست خارج قواعده، في المواجهة المهمة والتي يطمح من خلالها بني ياس صاحب المركز التاسع تعويض خروجه المبكر من دور الـ16 لكأس رئيس الدولة بالخسارة أمام النصر 0-1، أمام ضيفه دبا الفجيرة المتذيل لترتيب الدوري والمنتشي في وقت ذاته بتأهله لربع نهائي الكأس الأغلى على حساب الوحدة 6-0.
ولن تكون مهمة أصحاب الأرض العائد إلى طريق الانتصارات في الدوري بفوزه العريض أمام ضيفه شباب الأهلي- دبي 3-0 في الجولة الماضية قبل الوداع المبكر للكأس، سهلة أمام النواخذة الراغب بدوره في إنهاء مسلسل الخسائر في الجولات الماضية منذ انتصاره الأول والأخير في المسابقة أمام الظفرة 3-1 في الجولة الرابعة، وهو يدخل مباراة الليلة مكتمل الصفوف على مستوى اللاعبين الأجانب بعودة الدولي الأردني ياسين البخيت الذي قاد فريقه لانتصار ثمين على العنابي 6-0 في ثمن نهائي الكأس.
وسيكون فض الاشتباك في المباريات بين عجمان والظفرة شعاراً للمواجهة 13 في تاريخ الفريقين، ورغم محافظة البرتقالي على سجله خالياً من الخسارة في آخر 6 مواجهات أمام الظفرة، فإن الكفة تبدو متوازنة بفوز كل فريق على الآخر في ثلاث مباريات مقابل التعادل في 6 مواجهات أخرى من أصل 12 جمعت الفريقين في انتظار نتيجة مباراة الليلة. ويعزز فارق النقاط الأربع ما بين عجمان صاحب المركز السادس حالياً برصيد 17 نقطة، والظفرة العاشر، من التوقعات بشأن مواجهة مثيرة، حيث تمنح نتيجة الفوز أصحاب الأرض فرصة الارتقاء للمركز الخامس في الترتيب للمنافس ولو بصورة مؤقتة في انتظار مباراة الوحدة المؤجلة أمام العين، في المقابل يتطلع الظفرة إلى الاستفادة من المعنويات الجيدة للاعبيه في أعقاب إلحاقه الخسارة الأولى بسجل الجزيرة في الجولة الماضية 3-2، وتأهله لربع نهائي الكأس على حساب دبا الحصن 2-1.

 

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»