الاتحاد

الرياضي

الرجاء.. احتفالية بالعبور العربي واللقب القاري

الرجاء خطف بطاقة ربع النهائي بركلات الجزاء الترجيحية (من المصدر)

الرجاء خطف بطاقة ربع النهائي بركلات الجزاء الترجيحية (من المصدر)

المهدي الحداد (الدار البيضاء)

أكمل الرجاء المغربي عقد المتأهلين لدور الثمانية لكأس زايد للأندية الأبطال، بعدما أزاح من طريقه الإسماعيلي المصري بركلات الترجيح 4-2 في مباراة الإياب باستاد محمد الخامس بالدار البيضاء، بعد انتهاء الوقت الأصلي بنفس نتيجة لقاء الذهاب 0-0، ليبتسم له الحظ ويضعه في محطة ربع النهاية.
وفي مواجهة مثيرة وبحضور جماهيري غفير لعب الرجاء أول مباراة على ملعبه بعد تتويجه بكأس الكونفدرالية الأفريقية، وأبى إلا أن يجعلها احتفالية مزدوجة باللقب القاري والعبور العربي، رغم المعاناة الكثيرة والتأهل الصعب للنسور الذين عانوا كثيراً، بعدما وضعهم الإسماعيلي في اختبار عسير بهجمات خطيرة أفلت منها أصحاب الأرض بأعجوبة، وبمساعدة من الحظ والحارس البديل محمد بوعميرة الذي كان رجل المباراة بامتياز.
«الدراويش» كانوا الأفضل فنياً وتكتيكياً وسيطروا على مجريات الشوط الأول الذي أضاعوا فيه ثلاث فرص، أخطرها تسديدة شكري نجيب من داخل منطقة الجزاء والتي افتقدت للتركيز، ثم دخول سعد الجزيري من الجهة اليمنى بعد كسر مصيدة التسلل، لكن المدافع سند الورفلي تدخل في آخر لحظة منقذاً الرجاء من الورطة، قبل أن يستيقظ النسور في الشوط الثاني ويضغطوا هجومياً بعد تغيير الخطة واستبدال بعض اللاعبين الذين كانوا دون المستوى، فجاءت التهديدات مقلقة وخطيرة، خاصة عبر المهاجم سفيان رحيمي الذي اختبر الحارس محمد فوزي بتسديدتين، الأولى تصدى لها والثانية ردتها العارضة، مع تسجيل رفع زملاء بانون لإيقاع المباراة في آخر ربع ساعة ومحاولة استغلال التعب البدني لزملاء حسني عبد ربه، إلا أن الزوار صمدوا واستبسلوا في الدفاع وأجبروا المضيف على اللجوء إلى الركلات الترجيحية، والتي تألق فيها الحارس بوعميرة بشكل لافت وتصدى لركلتين، مانحاً النسور ورقة العبور بعد معاناة كبيرة أمام فريق متمرس نال الاحترام والتصفيق من جمهور الدار البيضاء.
واعترف مدرب الرجاء كارلوس جاريدو بعد المباراة بالتأهل القيصري، وأشاد بحارسه بوعميرة، وقال: كنا نتوقع أن يظهر الإسماعيلي بهذا المستوى، وللحد من خطورته لعبنا بحذر ودفاع عددي أكبر في الشوط الأول لتفادي استقبال أي هدف قد يقتل المباراة ويبعثر كل أوراقنا، حاولنا بعدها البحث عن أهداف وضغطنا بقوة هجومياً عبر الانسلال من الأجنحة ولولا العارضة وتألق حارسهم لسجلنا، بدوري أشيد بحرارة على حارسنا محمد بوعميرة الذي يعود له الفضل في التأهل بعدما كان متماسكاً خلال اللقاء وبطلاً في ركلات الترجيح، سأحتفظ به كحارس أساسي في المسابقة العربية عوض أنس الزنيتي الذي سيكون صاحب الرسمية في الدوري المغربي والمنافسات الأفريقية.
وعن سبب المعاناة ضد الدراويش وطموح النسور العربي أضاف المدرب الإسباني: «نحن سعداء لأننا قاومنا التعب وتفادينا الإقصاء في مسابقة مهمة نراهن فيها على بلوغ الأدوار النهائية والمنافسة على اللقب، طموحنا الصعود إلى منصات التتويج في مختلف البطولات التي نلعبها، لكن هذا يتطلب منا التعامل بذكاء مع التركيبة البشرية التي نتوفر عليها وعدم الاعتماد على نفس الأسماء الأساسية في كل مباراة.
من جهته، ودع مدرب الإسماعيلي المصري جورفان فييرا رسمياً فريقه ولاعبيه بعد صافرة النهاية والخروج من كأس زايد للأندية الأبطال، مؤكداً أنه سيتفرغ لحياته الخاصة والاستفادة من الراحة بعد الضغوطات الكبيرة التي عاشها.
وقال: فخور باللاعبين وقد شكرتهم وهنأتهم وطالبتهم برفع الرؤوس لأنهم غادروا البطولة بشرف، لا شيء ألوم عليه اللاعبين الشجعان بعد المباراة البطولية التي قدموها، لكن للأسف الحظ خاصمنا والتركيز في اللمسة الأخيرة خاننا وأبت أن نهز الشباك في الشوط الأول.
وتابع: الآن وجب على الفريق التركيز على دوري الأبطال وأتمنى له التوفيق، أما أنا فسأنسحب وسآخذ إجازة حتى نهاية الموسم، وحينها سأحدد مستقبلي وفق أهداف مهنية جديدة.

17 ديسمبر القرعة في أبوظبي
كشف نادي الاتحاد السكندري المصري، عن دعوته لحضور حفل قرعة ربع النهائي من بطولة كأس زايد للأندية أبطال العرب يوم 17 ديسمبر الجاري في أبوظبي، وقال محمد مصيلحي رئيس النادي السكندري، إنه تلقى دعوة من جانب الدكتور رجاء الله السلمي، الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم، لحضور حفل القرعة، لتحديد المواجهات الأربع بالدور ربع النهائي من البطولة.

المدرب الجديد في الطريق
أوضح مجلس إدارة الإسماعيلي برئاسة المهندس إبراهيم عثمان، أنه يبحث حالياً عن مدير فني جديد يقود المهمة ويمتلك سيرة مميزة ويكون قادراً على إحداث نقلة نوعية بنتائج الفريق الذي يعاني بشدة ودخل في دائرة الهبوط بالدوري المصري، وذلك بعد استقالة فييرا، مشيراً إلى أنه بعد دراسة العديد من السير الذاتية لعدد من المدربين استقر مجلس الإدارة ولجنة الكرة على مدير فني أجنبي صاحب سيرة ذاتيه مميزة لقيادة الفريق.
وكشف المجلس عن أنه من المقرر وصول المدرب خلال الأيام القليلة المقبلة لمتابعة مباراة الفريق أمام القطن الكاميروني، ضمن منافسات جولة الذهاب بدور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا، على أن يبدأ بعدها في قيادة الفريق بجولة الإياب من ذات البطولة، وقبل مواجهة المقاولون العرب 27 ديسمبر الجاري في أول اللقاءات بالدوري بعد غياب يستمر قرابة 37 يوماً عن خوض مباريات في البطولة المحلية المصرية.

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم