الاتحاد

الرياضي

نيجريدو يخطف الأضواء بـ«هدفين وركلة جزاء»!

 (تصوير حسام الباز)

(تصوير حسام الباز)

عماد النمر (عجمان)

خطف الإسباني ألفارو نيجريدو لاعب النصر الأضواء في مباراة فريقه أمام عجمان، التي أقيمت باستاد راشد بن سعيد في عجمان، بعدما سجل هدفين للنصر، ليرفع رصيده إلى 9 أهداف في مسابقة الدوري، وينتهي اللقاء بالتعادل، الذي يرضي «البرتقالي»، لكنه أغضب «العميد».
ورغم أن نيجريدو أصلح خطأ زميله جوان العمري، الذي سجل هدف عجمان بالخطأ في مرماه بهدف التعادل الأول، ثم أضاف الهدف الثاني بعد تمريرة سحرية من سيرجيو دوترا الذي صنع الهدف الأول أيضاً، فإنه تسبب في ركلة جزاء على «العميد» في الوقت بدل الضائع بعدما لمس الكرة بيده وهو يحاول إبعاد كرة خطيرة على مرمى فريقه، أدت لاحتساب ركلة جزاء بعد الرجوع لتقنية الفار، ليحرم نجريدو فريقه من نقطتين كان في أمس الحاجة إليهما في مشواره بالبطولة.
ويحسب لفريق عجمان أنه ظل على حالة التركيز العالية لآخر ثانية في المباراة ولم يستسلم للخسارة، وهاجم بضراوة في الدقائق الأخيرة من أجل إدراك التعادل الذي ناله في الوقت القاتل.
وأكد المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان أن فريقه كان هو الطرف الأفضل في المباراة، عدا ربع الساعة الأولى التي ضغط فيها النصر بصورة كبيرة جداً على مرمى عجمان، وحاول أن يكسب المباراة بطريقة الضربة القاضية السريعة، وقال: عدنا للقاء بعد ذلك، وأضاع لاعبو عجمان جملة من الفرص خلال شوطي المباراة، ونعتبر النقطة مهمة جداً بعدما كان الفريق متأخراً بهدفين حتى نهاية الوقت الأصلي للمباراة، ويحسب للاعبين أنهم لعبوا بكل قوة وتركيز حتى أدركوا التعادل.
وأوضح الرمادي أن فريقه عاني من غياب أربعة لاعبين أساسيين هم حسن زهران وعادل هرماش وراشد مال الله ومحمد يعقوب، ما جعله يدفع بعدد من اللاعبين الشباب مثل عبدالله الجمحي وحميد عبدالله وخالد الزري، إضافة لمشاركة راشد مال الله في غير مركزه، وأشاد الرمادي بأداء جميع اللاعبين وبإصرارهم على تحقيق نتيجة إيجابية.
واعترف الرمادي بافتقاد لاعبي هجوم «البرتقالي» للمسة الأخيرة أمام مرمى النصر، وقال: كانت لدينا حلول هجومية عديدة وأتيحت لنا فرص عديدة أمام المرمى لستانلي ومامي تيام وكذلك لعبد الله الجمحي، ونحتاج لمزيد من العمل في هذه الجزئية مع اللاعبين حتى يتحسن الأداء، خاصة داخل منطقة الجزاء، ولا شك أن غياب عادل هرماش كان له بعض التأثير على الفريق، وقدم الرمادي الشكر إلى جميع لاعبيه على الأداء والنتيجة التي اعتبرها مرضية في ظل الظروف التي عانى منها الفريق.
وحول الاعتراض الشديد للاعبي عجمان على قرار الحكم بعدم احتساب ركلة الجزاء ثم لجوئه لتقنية الفيديو، قال: كانت لنا عديد من المخالفات على حدود منطقة الجزاء لم يحتسبها الحكم ولم نعترض، وعندما رأيت اعتراض اللاعبين عند لمس نيجريدو للكرة أيقنت أنهم على حق لأنه ليس من طبع لاعبي عجمان الاعتراض على قرارات التحكيم، وبالفعل حينما لجأ الحكم للفيديو تبين له صحة الواقعة واحتسبت ركلة الجزاء.
وعن تغييراته الهجومية في آخر ربع ساعة قال الرمادي: لم يكن لدينا حل غير الضغط على النصر، خاصة أننا متأخرون في النتيجة ودفعنا بحميد عبدالله ومن بعده عبدالله الجمحي، وبالفعل عوضنا اللمسة الأخيرة التي كانت تنقص المهاجمين ونجحنا في إدراك التعادل.

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"