الاتحاد

الرئيسية

حماس تهدد فتح بفرط الهدنة إذا أجلّت الانتخابات


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: قررت الحكومة الاسرائيلية بشكل مفاجئ أمس استئناف المفاوضات المعلقة مع السلطة الفلسطينية واتصل دوف فايسجلاس مدير مكتب رئيس الوزراء أرييل شارون بصائب عريقات وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني وأبلغه نية الحكومة استئناف المفاوضات مع 'السلطة' خلال يومين· ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل مغادرته رام الله أمس في جولة تشمل الأردن ومصر قبل زيارته واشنطن إلى اجتماع للجنة المفاوضات التي يترأسها عريقات الذي قال إن اللجنة قررت أن يتولى رئيس الوزراء أحمد قريع متابعة جميع التفاصيل الخاصة بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة· ومن جانب آخر تصاعد الجدل أمس بشأن الانتخابات التشريعية التي من المقرر أن تجري يوم 17 يوليو المقبل·وبينما أكد عباس أنه لاتوجد نية لتأجيل الانتخابات أكد العديد من نواب حركة 'فتح' التي تسيطر على المجلس التشريعي رغبتها في التأجيل· وكان ملفتاً ان حركة 'حماس' حذرت 'فتح' من أنها إذا أجّلت الانتخابات فإن وقف إطلاق النار المتفق عليه خلال الحوار في القاهرة يوم 17 مارس 'سينتهي' ·واتهم المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إسرائيل و'السلطة' بعدم التمسك ببنود وقف إطلاق النار والمتضمنة موعدا للانتخابات·
وقال مسؤولون في 'فتح' إنها تدرس تأجيل الانتخابات خوفا من أنها قد تهزم فيها أمام الشعبية المتزايدة لـ'حماس' بينما قال آخرون إن التأجيل المقترح يرجع إلى مشكلات إجرائية· وأكد نواب في المجلس أن امكانية اجراء الانتخابات التشريعية في موعدها باتت شبه معدومة في ظل عدم اقرار قانون انتخابي جديد·

اقرأ أيضا

في الأمم المتحدة.. أميركا تواجه معارضة قوية بشأن المستوطنات