الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«صحة»: آلية جديدة لتخفيف العبء عن مراجعي وأطباء أقسام «الطوارئ»
«صحة»: آلية جديدة لتخفيف العبء عن مراجعي وأطباء أقسام «الطوارئ»
23 أغسطس 2013 23:43
إبراهيم سليم (أبوظبي) - استحدثت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” آلية جديدة بمراكز الطوارئ التابعة لها، للحدّ من تخفيف العبء على المراجعين والأقسام، في الوقت الذي بلغ فيه إجمالي مراجعي أقسام الطوارئ في المستشفيات التابعة لها إلى 356 ألفاً و362 مراجعاً، خلال النصف الأول من العام الجاري، بحسب إحصائية حديثة. في موازاة ذلك، تتجه “صحة” للتوسع في خدمات الطوارئ الاختصاصية، فيما أنشأت مبنى لخدمات طوارئ الأمراض العصبية والنفسية، وطوارئ أمراض النساء ووحدة المراقبة الضرورية للحالات الحرجة، وذلك في مدينة خليفة الطبية. وأشارت بيانات حديثة حصلت “الاتحاد” على نسخة منها، إلى أن الآلية الجديدة التي استحدثتها الشركة في مراكز الطوارئ التابعة تتضمن طرقاً للتصرف بحرفية مع المراجعين، وتخفيف العبء عنهم وعن الكادر الطبي، من خلال استقبالهم وبدء فرز الحالات الأكثر احتياجاً والتعرف على حالة المريض، فيما يعرف بمرحلة التقييم. ونوهت البيانات إلى أن “صحة” زادت غرف عمليات طوارئ الصدمات، وغرف الإنعاش، إضافة إلى غرف الفحص السريري والصيدلية وغيرها، في المدينة، الأمر الذي ساعد في رفع كفاءة قسم الطوارئ من خلال تطبيق إدارة أكثر إنتاجية وتسريع اتخاذ القرار العلاجي، وتوفير الوقت، وارتفاع عدد وحدات الطوارئ من 61 وحدة إلى 73 وحدة بزيادة 12 وحدة، عما كان الوضع عليه قبل بدء تنفيذ المشروع. وبحسب إحصاءات الشركة، فقد استقبلت طوارئ مستشفى مدينة خليفة الطبية، 93 ألفاً و739 مراجعاً، فيما يتواجد بها مركزان للطوارئ، بينما استقبل مستشفى المفرق 55 ألفاً و66 مراجعاً، لتحل في المرتبة الثانية بين أكثر المستشفيات استقبالاً لمراجعي أقسام الطوارئ. وذكرت الأرقام أن قسم الطوارئ في مستشفى توام جاء في المرتبة الثالثة بين مراكز الطوارئ الأكثر استقبالاً من الجمهور مسجلاً 52 ألفاً و775 مراجعاً، تلاه مركز الطوارئ بمستشفى العين بواقع 51 ألفاً و387 مراجعاً، فيما استقبلت طوارئ مستشفى الكورنيش 10 آلاف و907 مراجعين، واستقبل مركز طوارئ مستشفى الرحبة 40 ألفاً و446 حالة، فيما استقبلت مراكز الطوارئ بمستشفيات المنطقة الغربية 52 ألفاً و42 حالة خلال النصف الأول من العام الجاري. وأشارت إحصائيات “صحة” إلى أن إمارة أبوظبي تعاني من ارتفاع حالات الطوارئ، والتي وصل عددها إلى أكثر من 829 ألف حالة في 2009، وتعدى 817 ألف حالة خلال 2010 «حسب تقرير لهيئة الصحة - أبوظبي». ورغم أن الإحصاءات أشارت إلى أن فترة الصيف شهدت هدوءاً ما في عدد حالات الطوارئ مقارنة، بأواخر 2012 وأوائل 2013 بفعل الإجازات الصيفية، إلا أنها أكدت تحمل “صحة” ما وصفته بـ”العبء الأكبر” في استقبال معظم حالات الطوارئ بالإمارة، في الوقت الذي يفضل فيه مواطنون التوجه لأقسام الطوارئ بالمستشفيات التابعة لـها. وقدرت الإحصائية إجمالي الوحدات بأقسام الطوارئ بأكثر من 250 وحدة على مستوى الإمارة، إضافة إلى دخول وحدات طوارئ جديدة في المستقبل، منوهة إلى إعلان الشركة مؤخراً عن تنفيذ مشروع لإنشاء قسم خاص بالطوارئ وتوسعته في مستشفى الرحبة، لمواكبة النمو السكاني الذي تشهده المنطقة. وذكرت أن المشروع يهدف إلى زيادة الاستيعاب المستقبلي لقسم الطوارئ بنسبة 10 في المائة سنوياً وتقليص وقت الانتظار، كما سيتم إضافة 18 سريراً، وتوفير أسرّة خاصة للأطفال، بينما استقبلت طوارئ مستشفى الرحبة نحو 40 ألف مراجع في النصف الأول من العام.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©