الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«تعليمية الشارقة»: لا مجال لأعطال أجهزة التكييف في المدارس
23 أغسطس 2013 23:42
تحرير الأمير (الشارقة) - شدّدت منطقة الشارقة التعليمية على أن ملف مشكلات أجهزة التكييف في المدارس سيغلق نهائياً مع انطلاقة العام الدراسي الجديد، في الوقت الذي اقتربت فيه من إنهاء عمليات صيانة مدارس الإمارة، منجزة 95 في المائة منها، وتعمل لاستكمال الـ5 في المائة المتبقية، بحسب سعيد مصبح الكعبي مدير المنطقة. وأفاد الكعبي “الاتحاد” بأن 66 مدرسة احتاجت إلى صيانة جزئية في الشارقة والمنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية، شملت الأصباغ والأبواب والمكيفات والشبابيك، منوهاً إلى أن وزارة الأشغال سلمت 4 مدارس، هي: علي بن أبي طالب، وأحمد بن حنبل، وأشبيلية، والقرائن. وذكر أن مشروع إدارة المنشآت الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم والذي يعنى بـ 39 مدرسة بالشارقة، ساهم بالإسراع بوتيرة الإنجاز، فيما أطلقت وزارة الأشغال العامة مشروع الصيانة المستدامة الذي يخدم 22 مدرسة في الإمارة. وبشأن المكيفات، أوضح أن منطقة الشارقة التعليمية أنهت أعمال صيانة واستبدال نحو 3811 مكيفاً، حيث استبدلت وحدة الأبنية والمرافق التعليمية التابعة لمنطقة الشارقة التعليمية 667 مكيفاً، كما تمت صيانة 3144 مكيفاً، مشدّداً على إغلاق ملف أعطال المكيفات بالمدارس سيغلق تماماً مع بداية العام الدراسي. وأوضح مدير منطقة الشارقة التعليمية أن المدارس خلال العام الدراسي الجديد تشهد عمليات إحلال ودمج وتحويل بعضها من مرحلة دراسية إلى أخرى، حيث سيتم إحلال مدرسة أسماء ونقل طالباتها إلى مدرسة الرويضة في الصجعة؛ لأن كثافة عدد طالباتها يصل إلى 600 طالبة . وذكر مدير المنطقة أن عدد مدارس الشارقة وصل إلى 129 مدرسة فيما تم تسلم مدرسة جديدة في القرائن، وتم تحويل النوف الثانوية إلى مدرسة حلقة ثانية، وإحلال مدرسة الرميصاء بسبب تقادمها، فيما سيتم تحويل الحيرة الثانوية إلى مدرسة حلقة ثانية، ونقل طالباتها إلى مدرسة الغبيبة الثانوية والزهراء للتعليم الثانوي. وقال الكعبي إن المدارس تشهد أيضاً نقلة نوعية في مستوى التعليم عقب مبادرات تطويرية أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة تتصدرها تحويل مدارس الحلقة الأولى إلى نموذجية، ومبادرة المقاصف المدرسية، وتطوير أداء الهيئات الإدارية والتدريسية من خلال إلحاقهم بدورات تخصصية. إلى ذلك، أوشكت دائرة الأشغال العامة على الانتهاء من أعمال الصيانة اللازمة لمجموعة من مدارس إمارة الشارقة، وذلك في إطار التحضير لاستقبال العام الدراسي الجديد. وتتنوع أعمال الصيانة بين جزئية ومستدامة، مع إجراء بعض التعديلات المحدودة على بعضها، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 10 ملايين درهم. وكانت أعمال الصيانة للمدارس للعام الدراسي 2013-2014 بدأت في مطلع يوليو الماضي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بضرورة الاهتمام بالمدارس وتأهيلها إلى مدارس نموذجية لكي تتناسب مع متطلبات الوسائل والمعايير التعليمية الجديدة التي تتماشى مع الخطط التعليمية الهادفة إلى تطوير المنظومة التعليمية والارتقاء بمستوى المباني المدرسية. وقال المهندس يوسف السويجي مدير عام دائرة الأشغال العامة بالشارقة في تصريح سابق إنه تم البدء بأعمال الصيانة الداخلية، حيث من المؤمل الانتهاء من الأعمال الداخلية للمشروع في أواخر أغسطس الجاري، ومن ثم البدء بأعمال الصيانة الخارجية التي تنتهي مطلع أكتوبر المقبل، حيث لن تشكل أي نوع من الإزعاج على الطلبة في أول أيام العام الدراسي. وأكد السويجي أن أعمال الصيانة تطال حالياً 23 مدرسة على مستوى الإمارة فيما تقع الصيانة الجزئية للمدارس ضمن العقد السنوي لدائرة الأشغال العامة، بحيث يتم تجديد وصيانة مرافق محددة في المباني المدرسية بحسب احتياجات ومتطلبات المدارس.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©