صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تحذر من «الاحتيال الإلكتروني»

جمعة النعيمي (أبوظبي)

حذرت شرطة أبوظبي من جرائم الاحتيال الإلكتروني، عبر حسابها في «مواقع التواصل الاجتماعي»، ودعت إلى الحذر من الذين يتصلون لطلب معلومات شخصية دون سابق معرفة، موضحة أنه توجد شركات تستخدم مواقع إلكترونية للتحايل على الأشخاص، من خلال فتح حسابات لديها، وإيداع مبالغ لغايات التداول، مقابل عروض لأرباح مالية، تتضح للضحايا عند مطالبتهم بالحصول عليها بأنها وهمية وغير حقيقية.
ونصحت بضرورة التأكد من أمان المواقع المستخدمة في تنظيم أسواق المال، لتجنب السقوط ضحايا في عمليات الاحتيال المالي عبر الإنترنت، وحثهم على رفع درجة الحماية في أجهزة الكمبيوتر باستخدام برامج معتمدة لمكافحة الفيروسات، وعدم تصفح المواقع المشبوهة أو غير المرخصة.
وأكدت ضرورة عدم الانسياق وراء المرابح والعوائد والمكافآت الوهمية، والاستفادة من الفرص المتاحة عبر تداول الأموال في المواقع الإلكترونية المعتمدة، واستشارة الشركات المرخصة، ذات السمعة الجيدة.
وأوصت بعدم تعبئة نماذج متعلقة بالمعلومات المالية، أو إعطاء أي معلومات خاصة كرمز التعريف الشخصي، أو كلمة السر عند التحدث بالهاتف أو عبر البريد الإلكتروني، لأن إعطاء مثل هذه المعلومات يتطلب حضوراً شخصياً.
كما حذرت شرطة أبوظبي، المواطنين والمقيمين، من الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال والابتزاز الإلكتروني عبر الإنترنت، ودعتهم إلى عدم الكشف عن معلوماتهم الشخصية وأرقام حساباتهم البنكية خلال تصفحهم الإنترنت، وتجنب الانسياق وراء الإعلانات المضللة في بعض المواقع على الشبكة العنكبوتية.