صحيفة الاتحاد

الرياضي

فدريكو بطل كأس «الشباب والناشئين» للقدرة

هزاع بن سلطان توج أبطال السباقات في اليوم الثاني للكأس (من المصدر)

هزاع بن سلطان توج أبطال السباقات في اليوم الثاني للكأس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

توج الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان آل نهيان، بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، أمس، في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمنطقة الختم، الفائزين بسباق اليوم الثاني من فعاليات كأس نادي تراث الإمارات للقدرة الذي تنظمه القرية، بالتعاون مع اتحاد الفروسية، وبرعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وتختتم اليوم، بمشاركة عشرات الفرسان والفارسات من عدد كبير من إسطبلات العامة والخاصة في الدولة وفي بعض الدول الخليجية، وبرعاية إعلامية رئيسة من «أبوظبي للإعلام».
وفاز الفارس اليجو فدريكو على صهوة الجواد «اتش ام فاتكادا» من إسطبلات الوثبة بكأس الشباب والناشئين لمسافة 120.7 كلم، وفقاً لبروتوكول بوذيب، وحل في المركز الثاني الفارس فارس علي مسعود المنصوري على صهوة الجواد «صهيل دي بارك مين» من إسطبلات المغاوير، وحل ثالثاً الفارس هوجو اميلاندو على صهوة الجواد «اتش ال بي فرازاس» من إسطبلات الوثبة.
كما توج الفائزين في السباق نفسه وفقاً لقوانين الاتحاد الدولي للفروسية، حيث حل الفارس هوجو اميلاندو على صهوة الجواد «اتش ال بي فرازاس» من إسطبلات الوثبة أولاً، وجاء الفارس اليجو فدريكو على صهوة الجواد «اتش ام فاتكادا» من إسطبلات الوثبة ثانياً، واحتل المركز الثالث الفارس فارس علي مسعود المنصوري على صهوة الجواد «صهيل دي بارك مين» من إسطبلات المغاوير.
كما توج الفائزين في السباق التأهيلي الدولي «نجمة واحدة» لمسافة 80,3 كلم، حيث فاز بالمركز الأول وفق بروتوكول بوذيب الفارس جواكين باريتو على صهوة الجواد «بركة بنت أريتي» لإسطبلات الكمدة، وحل ثانياً الفارس شيتان سينج على صهوة الجواد «أورسيكا» لإسطبلات ورسان، واحتل المركز الثالث الفارس عنان عارف عون خميس الكثيري على صهوة الجواد «وافي» لإسطبلات ورسان، وتوج كذلك الفائزين في السباق نفسه وفقاً لقوانين الاتحاد الدولي، حيث حل الفارس عنان عارف عون خميس الكثيري أولا، وحل الفارس شيتان سينج ثانياً، واحتل المركز الثالث الفارس عارف علي خان.
وكان الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، قد قاما قبيل التتويج بجولة تفقدية في مرافق قرية بوذيب، استمعا خلالها إلى شرح حول الفحص البيطري للخيول قبل وبعد السباق، إضافة إلى التحكيم، كما استمعا من الفرنسي فرانسوا كيربول رئيس الطاقم الفني الخاص بأنظمة التتبع في القرية، إلى شرح واف عن نظام التتبع الإلكتروني وفوائده في رصد الحالات الطارئة التي يمكن أن يتعرض لها بعض المشاركين وخيولهم، وكذلك أهمية هذا النظام في مراقبة سرعة الخيول وخطوط مساراتها خلال السباق، وصولاً إلى بوابات الفحص البيطري النهائية، حيث أثنيا على التطور التقني النوعي الذي تستخدمه بوذيب للارتقاء بمستوى رياضة القدرة.
حضر الفعاليات سنان أحمد المهيري، المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات في النادي، ومنصور سعيد عمهي المنصوري، نائب مدير مركز سلطان بن زايد، والمستشار مصطفى عبد الحسين الشريف، القائم بأعمال السفارة السودانية في أبوظبي، ومحمد مهير المزروعي، مدير قرية بوذيب، وعدد من المسؤولين في النادي وممثلي الإسطبلات والأندية المشاركة في السباق من الدولة والدول الخليجية، وجمهور من محبي السباقات.
وتأهل عشرات الفرسان والفارسات من الذين شاركوا في السباق التأهيلي الدولي «نجمة واحدة» لمسافة 80,3 كيلومتر الذي أقيم على ثلاث مراحل، وبمشاركة محلية وعُمانية.
وتختتم اليوم الفعاليات بسباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 100.51 كلم الذي يقام على أربع مراحل، وسباق السيدات لمسافة 100.51 كلم الذي يقام على أربع مراحل أيضاً، كما يقام سباق تعليمي لطلاب أكاديمية بوذيب للفروسية لمسافة 20 كلم في الثانية ظهراً وعلى مرحلتين.
من جهته، أشاد الملازم أول ناصر الحسيني ضابط قسم سباق القدرة في الخيالة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني، قائد الفريق العُماني المشارك في السباق، بالمستوى المتقدم من التنظيم الذي ميز السباق، وبالمسارات الطبيعية التي وصفها بالممتازة جداً، معبراً عن تقديره لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على الاهتمام الكبير الذي يوليه للتراث عامة، وللفروسية خاصة، لا سيما حرصه على الخيول وعلى سلامتها والعودة بسباقاتها إلى ما كانت عليه في الماضي، ممتدحاً ميزات وشروط بروتوكول بوذيب التي جعلت الفارس والفرس شريكين متكاملين في السباق.

عبد الحسين: تراث وأصالة
أبوظبي (الاتحاد)

عبر المستشار مصطفى عبد الحسين الشريف، القائم بأعمال السفارة السودانية في أبوظبي، عن سعادته بزيارة قرية بوذيب للقدرة، مقدراً الدعوة التي أتاحت له أن يبدأ أول خروج له لمنشط خارج إطار العمل الدبلوماسي، مشيراً إلى أن أشد ما لفته هو التنظيم الجيد والاهتمام الكبير بالخيل وحفاوة الاستقبال المميزة، معرباً عن تقديره لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، راعي السباق واللجنة المنظمة.
وبين أنه حرص على تلبية دعوة النادي للتعرف عن قرب على تراث وأصالة شعب الإمارات العريق، موضحاً أن قرية بوذيب بخيولها وما تحويه من مفردات تراثية، تعبر عن أصالة تراث الإمارات، ومنوهاً بقوانين بوذيب وحرصها على صحة الخيل الذي يشكل جزءاً من تراثنا العربي الأصيل.