صحيفة الاتحاد

الرياضي

أصداء عالمية واسعة على نجاح مؤتمر دبي الدولي

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد فاز بجائزة أفضل مدرب (تصوير أشرف العمرة)

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد فاز بجائزة أفضل مدرب (تصوير أشرف العمرة)

دبي(الاتحاد)

تفاعلت وسائل الإعلام العالمية مع أحداث وفعاليات مؤتمر دبي الدولي الثاني عشر، ونشرتها باستفاضة عبر القنوات التلفزيونية والصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية والحسابات الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي، كما تفاعل الفائزون بالجوائز في حساباتهم الرسمية مع المؤتمر، حيث تصدرت صورة فابيو كابيللو وهو يسلم جائزة أفضل دوري لكرة القدم لغلاف صحيفة «أيه آس» الإسبانية، كما تصدرت صورة زين الدين زيدان وهو يحمل جائزة أفضل مدرب لهذا العام على غلاف صحيفة «ماركا»، فيما قام الموقع الرسمي لنادي ريال مدريد بتغطية فعاليات المؤتمر منذ الإعلان عن جلساته والمتحدثين فيه في المؤتمر الصحفي وحتى حفل التكريم، الذي نشر احتفالات وفرحة الفريق بالفوز بالجوائز المتعددة.
كما كان في مقدمة وسائل الإعلام المختلفة التي تابعت وقائع المؤتمر والحفل صحيفة إي أس بي إن العالمية الموقع الرسمي لنادي موناكو، موقع سبورتس سنتر العالمي، ومنصة إي بلاير الألمانية وموقع فوتبول تايمز، وموقع روما الإخباري، ولم تقتصر التغطية على وسائل الإعلام الأوروبية والعربية فقط، إنما تناولت وسائل الإعلام الآسيوية أخبار المؤتمر مثل الأخبار البنجلاديشية والصحيفة الهندية الرياضية دي إن إيه، وصحيفة تريبيون الإندونيسية، وموقع سي إن إن 18 الآسيوي، وموقع بولا سبورت الإندونيسي.
وتقدم الأرجنتيني دييجو سيموني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، عبر حسابه الرسمي على توتير، بالشكر إلى دبي على الدعوة للحضور والتحدث في المؤتمر، فيما عبر الحساب الرسمي للفرق الوطنية لكرة القدم البرتغالية على تويتر عن الفرحة بالفوز قائلاً: لا يمكن أن ينتهي هذا العام من دون الفوز بجائزة إضافية للكابتن بعد الفوز بجوائزه المتعددة، وصلت مؤخراً جائزة دبي جلوب سوكر.
واختتمت مساء أول من أمس، فعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي الـ 12 عضو «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، أكبر مبادرات معرفية وتنموية وثقافية وإنسانية في العالم، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي سنوياً، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وأقيمت فعالياته في مدينة جميرا بدبي خلال يومي 27 و 28 ديسمبر 2017.
وشهد المؤتمر في ختام فعالياته توزيع جوائز دبي جلوب سوكر العالمية، لتكون مسك الختام لجلسات وفعاليات استقطبت نخبة صناع القرار والقيادات والنجوم الرياضيين، في كرة القدم العالمية، واستمرت يومين حافلين شهدا إقامة 5 ورش عمل وجلسة رئيسية، وشارك فيها 16 متحدثاً استعرضوا 6 محاور رئيسية، حول موضوع الاستثمار الحديث في كرة القدم، أبرزهم النجم الإيطالي فرانشيسكو توتي، والنجم الإسباني كارليس بويول، وإسماعيل مطر لاعب منتخبنا الوطني، والأرجنتيني دييجو سيموني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، والإيطالي فابيو كابيللو صاحب المسيرة التدريبية الحافلة، والإيطالي بيرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وفي مقدمتهم جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، بالإضافة إلى نخبة من المتحدثين من الأندية والمنظمات العالمية.
وتصدر نادي ريال مدريد الجوائز بحصوله على جائزة أفضل نادٍ لهذا العام، كما فاز مدربه النجم العالمي زين الدين زيدان بجائزة أفضل مدرب لهذا العام، وحصل قائد فريقه الأول أيضاً النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على جائزة افضل لاعب لهذا العام.
فيما فاز منتخب السعودية بجائزة أفضل منتخب كرة قدم عربي، وفاز مدرب المنتخب المصري هيكتور كوبر بجائزة أفضل مدرب منتخب عربي.
وفاز بجائزة الأعمال الرياضية فيران سور يانو، وفاز بجائزة أفضل حكم لهذا العام الحكم الدولي فيلكسبرايش، فيما فاز الدوري الإسباني لا ليجا بجائزة أفضل دوري كرة قدم، ونال كارلسبويول الجائزة التقديرية لمسيرة لاعب، كما نال فاديم فاسيليف، المدير التنفيذي لنادي موناكو الفرنسي، جائزة أفضل مدير تنفيذي لشركة كرة القدم لهذا العام، ونال خورخي مينديز جائزة أفضل وكيل أعمال لهذا العام، ونال مارتشيلو ليبي جائزة مسيرة أفضل مدرب، وذهبت الجائزة التقديرية لمسيرة لاعب إلى فرانشيسكو توتي.
وقام بتسليم جوائز الفائزين كل من اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وسعادة أحمد الشعفار عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، وعلي النابودة المدير العام لأودي في النابودة للسيارات أحد رعاة المؤتمر.
وعلى الرغم من جوائزه العديدة، مازح رونالدو أنه لا يزال لديه مساحة كبيرة في غرفته لتتسع لمزيد من الكؤوس الشخصية. وقال رونالدو، الذي قاد ريال مدريد لدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي: «إنها لحظة خاصة بالنسبة لي أشعر فيها بالسعادة البالغة لتلقي هذه الجائزة، وأود أن أتقدم بالشكر إلى زملائي في الفريق، وإلى مدربي، إلى نادي ريال مدريد، لقد كان عاماً مذهلاً، فزنا بالكثير من الجوائز الجماعية، وأنا فزت بالعديد من الجوائز الفردية، لذلك أنا سعيد جداً، وشكراً لكل من صوت لي للفوز بهذه الجائزة، وأتمنى أن نفعل الشيء نفسه في العام المقبل».
فيما قال زين الدين زيدان: «إنه لشرف لي وللنادي أن نحصل على هذه الجوائز، هذا يعني أن الأمور قد تسير في الطريق الصحيح بشكل جيد وأننا عملنا بشكل جيد».