الاتحاد

الاقتصادي

نخيل تتجه إلى إسناد واجهة دبي البحرية لأكثر من شريك


دبي ـ محمود الحضري:
يتركز الاتجاه العام لدى شركة نخيل العقارية بإسناد الشراكة بنسبة 49 في المئة من مشروع واجهة دبي البحرية إلى أكثر من شريك وعدم اقتصارها على شريك واحد، بهدف توسيع المشاركة واستفادة القطاع الخاص من المشروع، علاوة على ضمان سرعة تنفيذ المشروع في وقت قياسي·
وقالت مصادر مطلعة لـ 'الاتحاد' إن هناك اتجاهاً لإسناد أعمال تنفيذ مشروع واجهة دبي البحرية لعدة شركاء من القطاع الخاص هو الأقوى والذي تفضله الشركة وحكومة دبي ويلقى قبولا من الشركات وقطاع الأعمال، حيث من المقرر أن يتم توزيع نسبة الـ 49 في المئة المخصصة للقطاع الخاص فيما بينهم حسب قدراتهم وخبراتهم، ومن المستبعد أن يتم إسناد هذه النسبة إلى شريك واحد فقط·
وأوضحت مصادر ناشطة في القطاع الاستثماري العقاري بأنه لم يتم حسم طبيعة المشاركة حتى الآن، ولن يتم الحسم النهائي قبل نهاية الأسبوع الأول من مارس المقبل، والقول إن أحدا قد حصل على وعد نهائي بالحصول على نسبة معينة من مشروع واجهة دبي البحرية أمر غير دقيق، حيث لم تنته شركة نخيل حتى الآن من تحديد الأسعار والتكاليف النهائية·
وقالت المصادر نفسها إن الاتجاه العام في نخيل وحكومة دبي بشكل عام هو إسناد حصة القطاع الخاص في المشروع إلى نحو خمس شركاء بحد أقصى،بغض النظر عن طبيعة كل شريك أو تحالف وعدد الشركات التي يضمها كل تحالف أو شريك،حيث إن الشركة ستتعامل مع هيئة اعتبارية واحدة لكل شريك،ولا تتعامل مع الشركاء في مجموعة ترغب في المشاركة في واجهة دبي البحرية،كما أن النية لدى نخيل تأجيل تقديم الأرقام النهائية عن مختلف أعمال المشروع، وذلك بهدف استقبال أكبر عدد من العروض لاختيار الأفضل والأقوى منها·
ونوهت المصادر الى أن نخيل ورغم ذلك فقد وعدت بتقديم المعلومات في أقرب فرصة حتى يتسنى للراغبين في المشاركة في المشروع إعداد دراساتهم والرؤية العامة للتنفيذ ووضع التقديرات المالية للمشاركة، ومن المقرر أن تحدد نخيل أسعار بيع الأرض للشركاء، والتقديرات وتكاليف تطوير الارض، والتي ستتراوح بين 25 و50 درهما للقدم المربع، مشيرة المصادر الى أن أسعار الأرض في دبي تتراوح بين أدنى سعر 50 درهما للقدم في مناطق مثل دبي لاند وواحة دبي للسيلكون، والأعلى سعرا في مركز دبي المالي العالمي والبالغ 380 درهما للقدم، وبالتالي فإن أسعار أراضي واجهة دبي البحرية ستكون في حدود 150 إلى 200 درهم، وليس كما قيل من قبل بأنها توازي 100 دولار للقدم، نظرا للمبالغة في هذا السعر· وأضافت المصادر في تصريحاتها الى 'الاتحاد' أن كل الحديث يدور حول المرحلة الأولى لواجهة دبي البحرية والتي تضم 550 مليون قدم مربع،حيث تسعى نخيل إلى تحقيق اكبر استفادة من المشروع في ظل نمو الطلب على القطاع العقاري في الدولة عامة ودبي بوجه خاص،كما أن بيع الأرض أمر مؤكد بغض النظر عن أن الحكومة منحت الأرض للشركة بالمجان·
وقالت إن الشركة تعمل على تدقيق الاختيار في الشركاء لضمان جدية التنفيذ والجودة في المشروعات العقارية،بما لا يقل عن جودة والتزامات نخيل في مشروعاتها الجاري تنفيذها حالياً في جزر النخلة وغيرها·
وكانت 'الاتحاد' قد نشرت عن مساع لتحالف يضم شركات إماراتية وخليجية ومن السعودية بشكل خاص للحصول على نسبة ال 49 في المئة بواجهة دبي البحرية وامتلاك هذا التحالف القدرة على تقديم تمويل بقيمة تصل إلى 28 مليار درهم في المشروع·

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية